Skip navigation

ي مسئوليتي فيه الباك الإسلامي .

علي مسئوليتي

بقلم :«سي آي إيه».

 

المقاومة تحولت للإرهاب‏!‏

 

 

 

 

نحن جميعا مع المقاومة في حقها المشروع للدفاع عن أراضيها وتحريرها من الاحتلال‏,‏ ووجدت حماس وحزب الله كل مساندة من مصر ووسائل إعلامها‏,‏ ورفضت الدولة في كل المحافل التراجع رغم الضغوط التي تعرضت لها عن مساندة المقاومة وعدم التخلي عن حقها‏.‏ 

لكن الآن قواعد اللعبة تغيرت في التعامل مع حزب الله‏,‏ لخروجه عن أرضه‏,‏ ونقل عملائه إلي الأراضي المصرية‏.‏ لتنفيذ أعمال تخريبية وتهريب الأسلحة عبر الحدود‏,‏ وإحداث القلاقل والتي تؤثر علي الوضع الأمني‏.‏

فقد حسن نصر الله شرعية المقاومة والادعاءات بأن سلاح حزبه يستهدف إسرائيل‏,‏ فانكشف الرجل وأصبح الآن في نظرنا مخربا ويعبث بأمن وطننا والعديد من الدول العربية التي اتهمت بالتآمر عليها‏,‏ والمؤكد أن حزب الله أصبح خنجر إيران في المنطقة‏,‏ فهي التي تحركه لينفذ أهدافها وأطماعها ضد دول بعينها علي رأسها مصر‏,‏ فالعمليات التي استهدف تنفيذها لا علاقة لها بدعم المقاومة هنا أو هناك‏,‏ فكلها تتم ضد مصلحة الأمن القومي المصري‏,‏ سقط نصر الله في نظر الذين كانوا يحبونه ويشدون من أزره‏.‏ لم يصبح مقاوما ولا بطلا‏,‏ بل صار عميلا ومخربا وأداة في يد الدولة الفارسية‏.‏

وفي تقديري أن الدول العربية سيكون لها موقف مختلف في التعامل مع حزب الله وقياداته بعد نجاح جهاز أمن الدولة المصري‏,‏ في الكشف عن الوجه الحقيقي للحزب الذي كان يقاوم في الماضي‏,‏ وفشل في تحرير أرضه وتخلي عن الجنوب اللبناني وانسحب إلي شمال نهر الليطاني نتيجة لتهوره في‏2006,‏ وليس سرا أن مصر تلقت دعما كبيرا من عدة دول عربية قبل أيام وفي اجتماعات عدة عقدها مسئولون مصريون في عدة عواصم عربية‏,‏ فالوضع يتطلب الوقوف في وجه التوسع الإيراني من خلال ممارسات حزب الله العدائية‏,‏ فهذه الدولة الفارسية تريد استمرار القلاقل في الدول العربية بالمنطقة لكي تنفرد هي في انجاز مشروعاتها السياسية والنووية‏.‏

جريمة حسن نصر الله التي فضح نفسه من خلال اعترافاته بها تضعه علي قائمة الشريك والمحرض والممول والمخطط لعمليات إرهابية كان هدفها الأبرياء دون النظر لجنسياتهم أو دياناتهم‏,‏ فالأعمال التي تستهدف الأبرياء تسمي إرهابا وهذا ما كانت ستنفذه خلية حزب الله من فوق الأراضي المصرية‏,‏ وتحول حزب الله من مقاومة إسرائيل إلي ممارسة الإرهاب من أراضي دول أخري‏,‏ وما بالنا وهذه الأرض هي مصر‏..‏ سقط حسن نصر الله وحزبه من عيون من كانوا يحبونه ويساندونه‏,‏ وأصبح في نظرهم المخرب والعميل والمتواطئ والمتآمر‏.‏

 

 

One Comment

  1. ddييييببgg


7 Trackbacks/Pingbacks

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: