Skip navigation

على نار هادئة

 

قدّم البابا بنديكتوس السادس عشر (الصورة) اعتذاراً رسمياً إلى الهنود الكنديين للإساءات والانتهاكات التي ارتكبها بحقهم مبشّرون من القرن التاسع عشر حتى السبعينيات من القرن الماضي.
وأفادت شبكة الفاتيكان التلفزيونية «سي تي في»، أمس، بأن «البابا قدّم اعتذاره للاعتداءات الجسدية والجنسية التي ارتكبت بحق الهنود الكنديين، خلال لقائه وفداً من السكان الأصليين الأربعاء». وقال بيان الفاتيكان «يبدي البابا أسفه للآلام التي سبّبها السلوك المؤسف لبعض أبناء الكنيسة».
(يو بي آي)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: