Skip navigation

الى متى سنبقى تحت رحمة “غوغل”!

 

 

 

* د. عدنان بكرية

 

سؤال يطرح بعد اقدام (غوغل) على حظر وحجب العديد من المجموعات الاعلامية العربية والتي تحمل الفكر النير وتنشر بذور الوعي والثقافة …هل حجب هذه المجموعات دون سبب مقنع ودون سابق انذار يدخل في اطار الهجمة الشرسة على الثقافة العربية والوعي العربي ؟

 

كعادتي وفي كل يوم استيقظت مبكرا لأدخل مجموعتي الاعلامية (شبكة فلسطين ال 48 الاعلامية) لأراجع آخر المواد والمقالات والأخبار التي وصلتني قبل نشرها فوجئت بانني لا استطيع دخول المجموعة كونها حجبت لاحتوائها على مواد “ضارة وخطيرة” ! بعد شكاوى وصلت ادارة غوغل ..هذا ما كتب في واجه المجموعة!

 

أبرقت للإدارة مستغربا مستفسرا عن المواد الممنوعة التي انشرها !وعن المواد الضارة فمجموعتي ليست مشحونة بأسلحة الدمار الشامل وليست محطة لتخضيب اليورانيم… بل هي مجموعة إعلامية متواضعة استقطبت العديد من القراء والأعضاء ..كبرت بفضل تسعة آلاف عضو من كل أنحاء الوطن العربي.. كبرت بكتابها المبدعين وتحولت الى مائدة يجتمع حولها كبار الكتاب والمفكرين والروائيين والشعراء العرب !وصار لها اسمها اللامع في الوطن العربي كونها تحمل شعلة الكلمة الحرة وراية الأحرار… منحازة للشعب والوطن ولهموم الإنسان العربي في كل مكان !

 

آلمني جدا واقعنا نحن الكتاب .. يستكثرون علينا مجموعاتنا المتواضعة ..يحظرونها متى شاؤوا وبجرة قلم ودون سابق إنذار..إذ ليس هناك أي تفسير لحجب وحظر شبكة إعلامية تسعى لإعلاء الفكر النير والخبر الصادق وفي نفس الوقت نرى المجموعات الترفيهية الأخرى تصول وتجول مخترقة كل بيت عربي !

 

يستكثرون علينا ان نخاطب أبناء امتنا وشعوبنا ونتواصل معهم عبر البريد الالكتروني من خلال خبر او مقال .

ليس هناك سبب مقنع لعمليات الحظر التي طالت ايضا (اتحاد المدونين العرب) و(شبكة الكاتب العربي) ثلاث مجموعات رائعة ورائدة في الثقافة العربية تحجب في نفس اليوم !

 

لم يؤلمني ان يشطب عناء وتعب سنة كاملة في يوم واحد بقدر ما يؤلمني حرمان كتاب المجموعة وأعضاءها من متابعة النشر في مجموعتنا فقط لان مزاج بعض الحاقدين لا يتماشى مع ما نعممه .

 

حتى الآن لا نعرف الجهة التي تقف وراء هذا الحظر التعسفي ،لكن ما نعرفه اننا أغظنا الجهات التي تقف ضد حقوق شعبنا وأغظنا الجهات التي باعت حقوق شعبنا ..نعم جمّعنا الكثير من الأعداء وفي نفس الوقت نعتز ونفتخر أننا استقطبنا الأصدقاء ومن كل التيارات والانتماءات … استقطبنا الأحباء من الوطن العربي وكنا همزة وصل مع أهلنا في العالم العربي وهمزة وصل بين الكتاب في العالم العربي .

 

وأخيرا ليس لنا إلا أن نطرح سؤالا أمام أنفسنا..هل هذا الحظر يدخل في إطار الهجمة الشرسة على الوعي والفكر العربي ؟ومن حقنا ان نسأل: الى متى سنبقى تحت رحمة (غوغل) يقرر في الفكر والسياسة والأدب ويشطب مشاريعنا الاعلامية بكبسة مفتاح ؟

 

 

تنويه :

الشبكة حجبت وحظرت كليا لثلاثة ايام ،الا ان الحظر ازيل  واستعادت نشاطها بعد ذالك .. نتمنى ان تستعيد نشاطها باقي المجموعات المحظورة (اتحاد المدونين العرب وشبكة الكاتب العربي ).

One Comment

  1. اذا جاءتك مذمتى من حاقد متذمت
    فاعلم بانهاالشهادة لى بانى كامل


أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: