Skip navigation

ليبرمان يتحدي أمريكا‏:‏
لن نوقف الاستيطان ولن نخنق المستوطنين بأيدينا
إسرائيل تدرس تخفيف القيود علي غزة لتسهيل الإفراج عن شاليط

نيويورك ـ مراسل الأهرام ـ غزة ـ القدس ـ
شفا عمرو‏(‏ الجليل‏)‏ ـ وكالات الأنباء‏:‏

الشهيدة الفلسطينيةهيام عياش 17 فى مشرحة مستشفى غزة قبيل تشييع جنازتها

في لهجة حادة تعد أكثر تشددا من اللهجة المعتادة لأعضاء الحكومة اليمينية الإسرائيلية في مواجهة مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية بوقف الاستيطان أعلن وزير الخارجية الإسرائيلية أفيجدور ليبرمان مجددا رفضه وقف الأعمال الاستيطانية‏,‏ وقال إننا لا يمكن أن نوافق علي خنق المستوطنين بأيدينا بعدم السماح لهم بحياة طبيعية كالتي يحياها الناس في كل مكان‏.‏

وأكد أنه من الواجب أن تتم اعادة الأمور الي نصابها كي لا تصبح مختلة التناسب علي حد قوله‏,‏ كما انتقد تصريحات المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي قالت فيها إنه يجب أن تكون هناك وقفة فيما يتعلق ببناء المستوطنات‏.‏

وجاءت تصريحات ليبرمان‏(‏ الذي يعد هو نفسه من المستوطنين‏)‏ خلال زيارة غير معتادة لمعقل في حي درزي في بلدة شفاعمرو وهي بلدة عربية في منطقة الجليل بشمال إسرائيل‏.‏ ووعد ليبرمان بمساعدة الدروز علي حل مشكلة ديونهم للحكومة وتوفير المزيد من الوظائف علي الرغم من خفض ميزانية الدولة‏.‏

الجدير بالذكر أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية يبلغ نحو نصف مليون مستوطن في حين يعيش فيها ثلاثة ملايين فلسطيني‏,‏ ومعظم الدروز يخدمون في الجيش الإسرائيلي خلافا لغالبية المسلمين والمسيحيين من عرب إسرائيل‏.‏ وفي غضون ذلك نقلت صحيفة‏(‏ جيروزاليم بوست‏)‏ أمس عن وزير الاسكان الإسرائيلي ارييل أتياس قوله إن العرب واليهود في إسرائيل يجب أن يمتنعا عن التعايش معا‏.‏ وأضاف الوزير ـ الذي ينتمي الي حزب شاس الديني المتطرف في كلمة أمام جمعية القضاة الإسرائيليين ـ إنه ليس للعرب مكان يعيشون فيه وهم بالتالي يشترون شققا في أحياء ذات طابع يهودي مما يؤدي الي احتكاكات حتمية بين الجانبين‏.‏

وفي إشارة واضحة الي عرب إسرائيل قال اتياس إنه يأسف لنمو مجموعة لا تحب دولة إسرائيل‏,‏ وأن هذا أقل مايمكن قوله‏.‏ وفي هذه الأثناء طالبت السلطة الفلسطينية مجلس الأمن والأمم المتحدة بسرعة التحرك لوقف الممارسات الإسرائيلية غير الشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة‏,‏ وحذرت من استمرار إسرائيل في أعمالها وانشطتها الاستيطانية الاستعمارية غير القانونية خاصة في القدس الشرقية وماحولها‏,‏ ومصادرة الأراضي الزراعية الفلسطينية‏,‏ وتوسيع المستوطنات‏.‏

وأكد السفير رياض منصور المراقب الدائم لفلسطين لدي الأمم المتحدة انه بالرغم من تزايد مطالبة المجتمع الدولي بوقف ممارسات إسرائيل الاستعمارية‏,‏ إلا أنها مستمرة في هدم المزيد من منازل الفلسطينيين‏,‏ وهو مايمثل انتهاكا لالتزامات إسرائيل في عملية السلام في الشرق الأوسط‏,‏ وخرقا لخارطة الطريق وتفاهمات اللجنة الرباعية‏,‏ التي تدعو صراحة الي تجميد جميع الأنشطة الاستيطانية بما في ذلك النمو الطبيعي وتفكيك المواقع الاستيطانية التي انشئت منذ مارس‏2001.‏

ومن ناحية أخري‏,‏ صدقت وزارة الدفاع الإسرائيلية علي توصية بتقديم تسهيلات للفلسطينيين في قطاع غزة خاصة في المعابر بين القطاع وإسرائيل سعيا لرفع الاتصالات الرامية لإطلاق سراح الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط‏.‏

ووفقا لهذه التسهيلات التي سيتم طرحها علي المجلس الوزاري المصغر برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نيتانياهو لاقرارها سيكون مسموحا بإدخال بعض المواد الغذائية كالبن والشاي والمعلبات بالاضافة الي المحروقات المستخدمة لتوليد الكهرباء‏.‏

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: