Skip navigation


لندن- قالت منظمة العفو الدولية الجمعة إن السلطات السعودية شنت هجوماً وصفته بـالثابت) على حقوق الإنسان تحت اسم (مكافحة الإرهاب) منذ هجمات11 سبتمبر/ أيلول في الولايات المتحدة قبل ثماني سنوات.

<!–


–>



لجنة التحقيق التي شكلها كرازاي تبرئ الألمان بشأن غارة قندز


الحكم على الرئيس التايواني السابق بالسجن مدى الحياة بتهمة الفساد



عدد اليوم

بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي سيحل ضيفا يوم الاحد المقبل على الرئيس حسني مبارك في منتجع شرم الشيخ، على الارجح، اي بعد ايام معدودة من قراره بناء مئات الوحدات السكنية في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلة.


خلاف امريكي روسي حول مقترحات طهران
واشنطن: ايران تتمسك باغلاق ملفها النووي
موسكو: مجلس الامن لن يؤيد عقوبات نفطية



واشنطن ـ موسكو ـ وكالات: باشرت الدول الكبرى المكلفة بحث برنامج ايران النووي، امس الخميس، دراسة مقترحات ايران الجديدة لاستئناف المفاوضات، لكن طهران جددت رفضها تعليق برنامجها لتخصيب اليورانيوم، كما ظهرت بوادر خلاف امريكي روسي حول الاقتراحات الايرانية.


بيروت ـ ‘القدس العربي’ ـ من سعد الياس: زار رئيس الحكومة اللبناني المكلف سعد الحريري الرئيس اللبناني ميشال سليمان في بيت الدين واعلن اعتذاره عن تشكيل حكومة بعد رفض الاقلية النيابية تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية التي قدمها، معللا الاسباب بقوله ‘تعهدت امام اللبنانيين العمل على تأليف حكومة وحدة وطنية تعكس


مقتل 20 كرديا بتفجير انتحاري قرب الموصل
جنرال امريكي: ‘القاعدة’ وراء معظم الهجمات

الموصل – بغداد ـ ‘القدس العربي’ ـ من ضياء السامرائي: قالت الشرطة العراقية إن مهاجما انتحاريا قاد شاحنة ملغومة مقتحما قرية أغلب سكانها من الأكراد بشمال العراق قبل الفجر امس الخميس، مما أسفر عن مقتل 20 قرويا وتأجيج التوترات العرقية في هذه المنطقة المضطربة.


بغداد ـ د ب أ: ذكرت نائبة عراقية ان اضطرابات وقعت امس في سجن ابو غريب بين عدد من السجناء وقوات الامن أوقعت عشرات الجرحى على خلفية قيام احد عناصر الاجهزة الامنية بتمزيق نسخة من القرآن الكريم وصور احد المراجع الدينية أمام السجناء.


سيلزمون بيوتهم مرتدين ملابس الحداد..وتهديدات أمنية باعتقال المشاركين
أقباط مصر يحاولون تنظيم اول اضراب عبر الانترنت والكنيسة تتابع بحذر

القاهرة ـ ‘القدس العربي’ ـ من حسام أبو طالب: تشهد اليوم القاهرة والعديد من المدن المصرية إضرابا تاريخيا يقوم به الشارع القبطي للمرة الأولى دعت إليه منظمة ‘شركاء من أجل الوطن’ التي تضم شبابا مسيحيين وتم إطلاقها قبل ثلاثة اعوام.


صنعاء ـ ‘القدس العربي’ ـ من خالد الحمادي: أكدت مصادر حكومية في محافظة صعدة أن الجيش اليمني كبد أتباع جماعة الحوثي المتمردة خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات أثناء محاولة تسللهم إلى أحد أطراف جبل الصمع، وقتل نتيجة ذلك 17حوثياً وأسر أربعة آخرين إثر هذه الاشبتاكات.



كاريكاتير اليوم

نتنياهو الى مصر.. مكافأة الاستيطان
عبد الباري عطوان
11/09/2009


بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي سيحل ضيفا يوم الاحد المقبل على الرئيس حسني مبارك في منتجع شرم الشيخ، على الارجح، اي بعد ايام معدودة من قراره بناء مئات الوحدات السكنية في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية والقدس المحتلة.
لا نعرف الحكمة التي تدفع الرئيس مبارك لاستقبال رئيس وزراء حكومة اسرائيلية عنصرية متطرفة تتحدى المجتمع الدولي وتتعمد اهانة العرب والمسلمين، بتصعيد عمليات التهويد للاماكن المقدسة في القدس المحتلة، وتقذف الى العراء بأسر مقدسية محترمة بعد مصادرة منازلها من خلال احكام جائرة.
فإذا كان معظم المسؤولين الكبار في دول غربية يتجنبون استقبال هذا الرجل ووزراء في حكومته، لاظهار امتعاضهم منه ومن سياساته الاستفزازية، فلماذا يفرش له رئيس اكبر دولة عربية السجاد الاحمر، وللمرة الثانية في اقل من ستة اشهر؟
لا نطالب الرئيس مبارك باحترام مشاعر مليار ونصف مليار مسلم في مختلف انحاء العالم، وبعدم استقبال هذا الشخص الذي يرفض السلام ويقرع طبول الحرب، ويحاصر مليوناً ونصف مليون فلسطيني مسلم في قطاع غزة، وانما نطالبه باحترام مشاعر الشعب المصري المؤمن الطيب في مثل هذا الشهر الفضيل.
فالشعب المصري الذي قدّم آلاف الشهداء من اجل قضايا امته، وعلى رأسها قضية فلسطين، لا يمكن ان يقبل بان تطأ اقدام هذا الرجل، او اي مسؤول اسرائيلي آخر، ارض بلاده، خاصة اذا كانوا يمعنون في ايذاء اشقائهم، وتهويد مقدساتهم، وادارة الظهر لكل عروض السلام، رغم ما تحمله في طياتها من غبن وتنازلات مهينة.
نتمنى ان يدرك الرئيس مبارك بان اسرائيل لا تشكل خطرا على الفلسطينيين فقط، وانما على الامن القومي المصري ايضا، وربما يكون من المفيد تذكيره بهذه الحقيقة التي غابت عنه، ولم تغب عن جميع القادة المصريين من قبله.
‘ ‘ ‘
لا نطالب الرئيس مبارك بالتحرك من اجل فلسطين ومقدساتها، لاننا نعلم جيدا انه لم يعد يبدي اي اهتمام بهذا الملف، وانما من اجل مصالح الشعب المصري الحالية والمستقبلية ايضا، بعد ان اصبح الخطر الاسرائيلي على هذه المصالح باديا للعيان.
فعندما يقوم أفيغدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي بزيارة ثماني دول افريقية، منها ثلاث تشكل المنابع الرئيسية لمياه النيل، شريان الحياة الاساسي لثمانين مليون مصري، مصحوبا بخبراء بالري وبناء السدود وممثلي عشر شركات اسلحة اسرائيلية، وعملاء موساد، فإن اغلاق الباب في وجه نتنياهو، الاب الروحي لليبرمان وحليفه الرئيس، يشكل اضعف الايمان.
اسرائيل تعهدت قبل يومين بتمويل ثلاثة سدود رئيسية تعتزم اوغندا بناءها لتحويل مياه النيل، وعرضت خبراتها الهندسية لمساعدة اثيوبيا لبناء 12 سدا خلال عشرة اعوام على النيل الأزرق الذي تشكل مياهه أكثرمن 86’ من مجموع مياه نهر النيل.
ولا نحتاج الى تذكير الرئيس مبارك او اعضاء لجنة السياسات ورئيسها، والسيد صفوت الشريف، العقل الاكبر المنظّر للنظام الحالي امنيا واعلاميا، بأن ليبرمان هذا هو الذي هدد بتدمير السد العالي وإغراق مصر وشعبها، وهو الذي وجّه اهانات شخصية للرئيس مبارك نفسه.
نتنياهو يتحدى العالم بأسره، وينسف عملية السلام من جذورها، ويوجّه صفعة قوية للادارة الامريكية بالاصرار على توسيع المستوطنات، الامر الذي يتطلب من الزعماء العرب، والرئيس مبارك على وجه التحديد، استغلال حالة الغضب التي تسود العالم بأسره، من جراء هذه الاستفزازات، واتخاذ موقف قوي ضد هذه الحكومة الاسرائيلية المارقة المنتهكة لقرارات الشرعية الدولية، وبما يسهل او يشجع الآخرين على اتخاذ مواقف مساندة للحق العربي، ومعارضِة لهذا الفجور الاسرائيلي، ولكن الرئيس مبارك يفعل عكس ذلك تماما، ويشذ عن القاعدة الابسط في علم السياسة، باستقباله نتنياهو، وكأنه يكافئه على استفزازاته هذه، وتحديه للمجتمع الدولي، ويشد على يده طالبا منه المزيد من المستوطنات، والمزيد من الاستفزازات والاهانات للعرب والمسلمين.
بان كي مون الامين العام للامم المتحدة اعلن ان جميع العمليات الاستيطانية غير شرعية وتشكل انتهاكا للقانون الدولي. اما الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورغم مآخذنا الكثيرة عليه وسياساته وسلطته، فإنه يرفض (حتى الان) لقاء نتنياهو، وهو الضعيف الذي لا يستطيع مغادرة الاراضي المحتلة دون اذن ضابط اسرائيلي، فما بال رئيس اكبر دولة عربية يخرج عن المألوف ويقرر استقبال نتنياهو، وكأنه يتحدى بدوره الارادة الدولية ايضا، ويقدم صك براءة للاستيطان النازي وزعيمه في وضح النهار.
‘ ‘ ‘
نشعر بالحزن والأسى ونحن نرى مصر الكبيرة العظيمة الرائدة تتقزم بهذه الطريقة المأساوية، وتتحول الى كتلة مهمشة منزوعة الكرامة الوطنية.
بعض الزملاء في الصحافة المصرية فاض بهم الكيل، وخرجوا عن الخطوط الحمر، بمطالبتهم بحكومة انقاذ عسكرية مؤقتة، والبعض الآخر طالب بما طالب به السيد حسن نصر الله، وتعرض لأبشع انواع الهجوم بسببه، اي تحرك الجيش المصري، المؤسسة العسكرية الاكثر وطنية في مصر. ولكننا نكتفي بقرع الجرس، ونترك الامور لأهل مكة الاكثر دراية بشعابها، حتى لا نتهم للمرة الالف بالتدخل بشؤون مصر الداخلية، وهو الاتهام الجاهز دائما، والمسلط كالسيف في وجه اي عربي يتجرأ، ولو بمحبة وحرص، على مناقشة الهموم المصرية، التي هي هموم عربية واسلامية.
مصر، وباختصار شديد، تقف على حافة الهاوية، بسبب كارثة اسمها ‘التوريث’، فكل شيء معطل ومجمد بسبب هذه ‘الآفة’ باستثناء شيء واحد هو التآمر الاسرائيلي الذي يحضّر لأعوام وعقود قادمة، انطلاقا من رؤية مؤكدة وهي ان ‘الصحوة’ قادمة الى مصر ومن داخل مصر لا محالة.

10050


أحمد عادل –
االشعوب عبر التاريخ هي من تصنع القادة و القادة الذين يحترمون شعوبهم هم من يصنعون التاريخ . سيدي : أرني شعبا تسلط عليه حكامه ولم يثر في وجههم .كل الشعوب ثارت فتحررت و تثور لتتحرر إلا الشعب المصري لم يفعل أبدا … أخيرا هل صنع ( البطل القومي ) “جمال عبد الناصر ” شيئا عدا الخطب الحماسية التي لم تهزم عدوا و لم تحرر أرضا ؟؟

محمد الغبكري المانيا –
لقد اصبح واضحا ان ثمه خلل في السياسه المصريه واشكك بقدرتها العقليه . مش معقول هل اصبحت مصر تعمل ضد نفسها فقط من اجل ان يجلس جمال ع الكرسي اين الشعب المصري اين المثقفين وماهو دورهم الان . يا اهل مصر انتم المحاصرين الان ولبس اهلكم في غزه

ابوبكر سيدأحمد – مبارك
إذا لم يستقبل مبارك نتنياهو كيف تستمر الإعانات الأمريكية؟ كيف يرث جمال الحكم من ابيه؟ وكيف تستمر هذه الأسرة في حكم مصر لقرن آخر؟ إنها عملية مدروسة ويعلمون تماما انه ليس في مصر من يستطيع ان يعترض هذه الإرادة

طارق ابو شيخة – الولايات المتحدة الامريكية – مصر
استاذي الفاضل عبد الباري عطوان, تحية طيبة وبعد, لا ادري ما هو سبب اصرارك على تسمبة الامور بغير مسمياتها, ومحاولة مخاطبة الطبقة الحاكمة في مصر محاولا تذكيرهم بعظمة بلادهم وعزة شعبهم وانهم قادرون على تغيير موازين الامور لو ارادوا. انت صحفي محترف وصاحب رسالة قومية وابن قضية شعب جار عليه احتلال يهودي صهيوني واحتلال اخر من ابناء شعوب محيطة اثرت على نفسها ان لا تمد لك ولا لشعبك يد المعونة, وتمسكوا بما هو اضغف الايمان الا وهو الدعاء لك ولشعبك بالنصر وكفى. لماذا تحاول ان تنتقد ما تفعله حكومة مصر ومواقفها ..والمخزية ممثلة في رئيسها ووزرائها الذين ملأت قلوبهم كراهية الانسان الفلسطيني منذ سنين طويلة .

يوسف – مبارك يستقبل نتنياهو
نتنياهو محاصر دوليا.ميتشيل ألغى الزيارة، وزير خارجية السويد ألغى الزيارة، وزير خارجية إسبانيا فضل أن يقابل هوغو شافيز بدلا من وزير خارجية إسرائيل. بان كي مون انتقد إسرائيل بشدة غير معهودة، يبدو بإيعاز من واشنطن. نتنياهو معزول إلى درجة أنه اخترع “زيارة سرية”إلى موسكو ليقول لأوباما وغيره أنه غير معزول. وأغلب الظن أنه غير متشوق لزيارة شرم الشيخ وليس لديه من جديد يقوله لرئيس مصر، وكل ما يريده هو أن يظهر أنه غير معزول. ويبدو أن الرئيس مبارك يكره الحصار الدولي ولا يتحمل أن يراه مفروضا على أحد ولذلك أراد أن يفك الحصار عن نتنياهو الغلبان الذي تعب من انتقادات العالم بسبب حصاره للقدس والضفة وغزة!

Panzer – It’s Frustrating
Thank you Sir for this article, I agree with you about this article, Egyptian Government is challenging the international will against these zionists and I think I know why. Sir, the zionists are one equation of many in protecting the dictatorship in Egypt.There could be some security deals that were signed between the two parties in secrecy and were not exposed by the media.Egypt needs the zionist entity to be secure to guarentee it’s own regime survival. I can assure you that the inheritance of the chair is imminent.It’s a shame and it’s irritating

ابو سامي – مسؤولية مبارك
المسؤوليه تقع على الرئيس مبارك بأن يفسر لشعبه و للشعب العربي لماذا يفعل هذا و هو يعلم أنه يجرح به شعور العرب و المسلمين و لا يجوز أن يتصرف بهذا الشكل و يطلب من الناس أن تفهمه لا بل هو يضرب عرض الحائط بالناس لا بل أصبح يضرب الناس أنفسهم الذين ضجوا من هذه المهانه و لو كان في بلد ديمقراطيه لقامت الدنيا و قعدت و حاسبه الرأي العام عسير الحساب و قد يجبره أيضا على الإستقاله و آمل أن يقرأ سيادة الرئيس مقال القدس العربي هذا و رد فعل القراء و لا يلقيها في سلة المهملات و ليثبت جديته في مقابلة الرأي العام و احترامه للديمقراطيه التي أصبحت لا تجد منفذا سوى أن تقوم في الخارج مغتربه بعد أن أصبحت غريبه في بلادنا بلاد انتخابات التسعه و تسعين فاصله تسعه في المائه و الجرائد التي تسبح بحمد الرئيس و لكن نحن نبالي و نحاسب من يتصرف بمصيرنا

منصور الاسناوى – ذاكرة حديدية
الأستاذ عبد البارى عطوان أنا مصرى ولا أصدق كلمة واحدة مما فى هذا المقال الذى أرى أنه يقطر حقدا على مصر وقادتها ، والسيد الرئيس لا يحتاج لمن يذكره فقد وهبه الله ذاكرة حديدية ونحن نؤمن أنه فى كل تصرف له يعمل لمصلحة المصريين أولاً والسيد الرئيس يستقبل الاخوة الفلسطينيين ويحرص على جمع الشمل ، وإلا كيف يمكن أن يساهم فى حل القضية هل بمجرد الامتعاض الذى يقوم به الاخوة العرب ، إن هذا الامتعاض لن يقرب بين حماس والسلطة ولن يوقف بناء المستوطنات أرجو أن تقدم نصائحك الغالية لبعض القادة الذين تجاوزهم الزمن وأنت أدرى بهم فالحديث ذو شجون

فتحى أحمد – يارب الرحمة
اغلبية الشعب المصرى تكن لك كل الأحترام والتقدير ياأستاذ عبد الباري عطوان ودعك من خفافيش الظلام الذين لا يقبلون أى نقد ..,نحن نعلم أن هناك تعارض مابين مصالح الشعب المصرى ومصالح آل مبارك تجاه الأمن القومى المصرى وخاصة مع تقدم عمره ومحاولته من أتمام عملية التوريث ,وهو يعلم أن أكبر سند له فى تحقيق ذلك هو نيل رضا أسرائيل عنه,..,لم يعد فى مصر للأسف قوة وطنية لها دعم وتوفيق آلهى توقف آل مبارك فى تقديم مصالحهم على مصالح أمننا القومى ,

FATHI.S.MUFTAH // LIBYA – أشباه رجال
السيد عبد الباري عطوان,,, بعد التحية…. مع إحترامي الشديد لك ولقلمك الذي يوشك أمثاله على الانقراض في هذا الزمن الردئ أطال الله عمرك وعمره..واشهد الله إنني من بين ملايين شباب العرب المعجبين والمتابعين لكتاباتك وحوارتك الجريئة ومع إحترامي الشديد لصحيفتك الصامدة صمود صاحبها.ارجو أن تسمح لي بهذا البيت الذي نقلته من أحد المواقع تعقيبا على مقالك: فضائحهم في كل واد وناد * و لكن لا حياة لمن تنادي أشباه رجال بلا حياء و لا ضمير * على وجوههم صفائح من قصدير هذا حال الحكم في مصر “فماذا تتوقع منه وهو يحاصر نساء وأطفال وشيوخ غزة الصامدة..

JR – Don’t bother dear A. Bari Atwan
Dera Mr Atwan , don’t bother!! prs. Mubarak never cared about his people nor did any Arab and Moslem leaders!! Netanyaho is in Egypt to arrange the stands on how to face “the Iranian threat’ against the Arabs!! My concern is what is called the Egyptian educated elite !! where are they? or they became also the fat cats? This is the era of Israel and the Arab collaborators. Even the elite and newspaper columnist in one of the countries adjacent to Israel wrote that they are sick of the Palestine question!!!! So DO NOT BOTHER ! Arabs are no more interested! I call upon the Palestinians (( excluding the Pal. authority ) to depend on themselves.

ع.خ.الحسن – كبرياء مصر المداسة من اسرائيل ومبارك!!!
بسم الله الرحمن الرحيم.كل شرفاء العرب والمسلمين يتساءلون في حيرةعن الدوافع الحقيقية لهذا الانبطاح اللامبارك للغطرسة الاسرائيلية التي تجاوزت جميع حدود اللياقة الدبلوماسية والاخلاق الانسانية…!ولا اظن ان هذا الهوان والذل يبتعد عن تهديدات ليبرمان لتدمير السد العالي فبدل ان تفكر مصر في طريقة لتلافي هذا الخطر ولوبتفريغ بحيرة السد بطريقة علمية ،تنبطح لكل مطالب العدو مهما كانت مهينة ومذلة لكبريائها.

فادي الحربي – لقد مللنا
لقد مللنا من موضوع إسرائيل والزعماء العرب. نعم لقد مللنا جدا.لا يستحق هذا الموضوع كتابة مقال آخر لأجله. تحية للمقاومة ومن يدعمها.

مصرى – الى الأخ عبد البارى عطوان
أنت والسيد حسن نصر اللة ترددون نفس المقولة و هى أن يتحرك الجيش المصرى. يتحرك ضد من ؟ الرئيس الذى تنتقدة اتى من هذا الجيش العريق الذى دائما ما يخرج أبطال ومن العيب ياأخى أن تتهم الرئيس المصرى بالعمل ضد مصلحة الفلسطينين أو مصلحة العرب . التاريخ دائما مايعرفنا الأشخاص .المصريين عمرهم ما كانوا خونة و لا هايكونوا منذ عهد صلاح الدين وحتى يوم الدين .نحن كمصريين لانعبأ بتلك الشعارات . هذا الرجل الذى تتحدث عنة هو من قام بالضربة الجوية التى دكت حصون اليهود ..

أم محمد, قطر – الحل هو ثورة الشعوب
أهنئكم برمضان وكل عام وأنتم بخير, سيدي شكرا على هذا المقال الرائع ولكن وللأسف ينتظر عقولا وقلوبا تدرك وتعي الخطر المحدق بها وخاصة إخواننا المصريين لأنهم هم الآن في مرمى الإسرائليين وهدف لهم, فالامر ليس مرهونا بمبارك أو بغيره من الحكام العرب لنصرة القضية وإحترام مشاعر المسلمين أو رفضه لهذا او ذاك لا يا سيدي الأمر مرهون بالشعوب العربية بحد ذاتها بيدها قادرة على تغيير وقلب الأوضاع فبثورة الشعب يكون النصر والعزة والتاريخ يشهد على ذلك.

عماد – لقد أسمعت
لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

Mo – They know better
Leaders like Hussnie Mubarak and all over the middle east are without any dought have no idea about the direction of right and wrong, They have been in power so long they forgot why are they there . The only thing they have left in thrones. thier power to do is to keep and protect thier

salem ahmed salem – we accept
… شعب مصر يريد حل القضية الفلسطينية والدفاع عن الفلسطينيين الذين يستخدمهم البعض وقودا لحروبه واسبابا للحصول على الدور القليمى أو تمرير برنامجه النووى .اما مصر فانها معنية بفلسطين لانه ببساطة امنها القومى .مصر تعرف كيف تتعامل مع الاسرائيليين متطرفين او حمائم .لا فرق.ولسنا من ينخدع بعبارات كيف تقبلون بزيارة هذا او ذاك لبلادكم .نحن نقبل لاننا دولة كبرى .نقابل الجميع ونتحاور ونحاول فرض أجندتنا التى نراها فى صالحنا وفى صالح اخواننا.تمام كما يفعل الاتراك ..

علاء هاشم – لا بأس من الآذان في مالطة
لقد أـسمعت لو ناديت حيا ولكن لقد نجح الحكام العرب .. في ترويض الشعوب العربية بعقاقير رأسمالية مخدررة أو محذرة أو كلاهما ومع ذلك فالآذان سُنَّة فلنستمر على بركة الله.

احمد حسن بكر – بل فى الهاوية
مصر لم تعد على حافة الهاوية بل وقعت في الهاوية من زمان ، وربنا يستر

ahmed from usa –
that prove one things only , none of these leader have any control over thier countries, the orders comes from usa and they follow like sheeps.

محمود العماري ليبيا – ما الذي يحدث في مصر
قبل تسعة اشهر خرجت وزيرة خارجية الكيان الصهيوني وقالت من ارض مصر الحبيبة انها ستدمر غزة بمن فيها وبعد يومين شنت الحرب اللعينة على غزة ولسان الحال يقول انها اخذت الموافقة على شن الحرب وها نحن بعد يومين من اعلان رئيس وزراء الكيان الصهيوني عن اعلان المخططالاستيطاني الجديد نسمع انه سوف يزور مصر من اجل ان يحصل على المباركة على قر اره وتحديه لقرارات المجتمع الدولي او نسمع كلاما تمثيلا كالذي قاله ابو الغيط في احدى القنوات الفضائية اثناء حرب غزة عندما قال ان الرئيس المصري حذر الوزيرة اليهودية لكنها نفدت ماحذرها منه .هل سوف يحذر الرئيس المصري الوزير الاسرائيلي من مغبة قراره وهل سوف يستجيب الوزير الاسرائيلي الى هذا التحذير ام لا ولنا في الاحداث السابقة عبرة

عبد اللطيف البوزيدي-المغرب – مصر والحياد السلبي.
لو أن مبارك صريح كفاية لرد على الأستاذ عبد الباري عطوان قائلا:”أعرف هؤلاء الإسرائيليين جيدا وأفهم رسائلهم أكثر من ..إنما يريدون فقط إفهامنا أن المرحلة خطيرة لأنها مرحلة “تمرير” السلام الاقتصادي(وهو أضمن لأمن مصر القومي،على فكرة..سيستطرد قائلا)ويريدون استمرار عدم تدخل مصر،وهذا ما سأعاود تأكيده لهم في شرم الشيخ،وخلاص”. لكنه مهما كان صريحا لن يبوح بأنه يدرك جيدا أن استقبال نتنياهو والحياد السلبي تجاه القضية الفلسطينية والوقوف العلني ضدالمقاومة هي أقل ثمن يمكن أن يدفعه ل”تمرير” من نوع آخر هو تمريرالتوريث القديم الجديد بمساعدةومباركة أمريكا راعيةالسلام “المعاشي”.وعلى ذكر التوريث،كمبارك،أستغرب الضجة حوله،فمتى لم تكن الرئاسة في مصر تورث؟ثم أليس جمال ثائرا مدنيا في القاعات المكيفة وعلى الإنترنت؟

ابو جمعة الفلسطيني – *بعد ايماني وديني ** سجلني لاجئ فلسطيني*
اخي الكريم عبد الباري كل عام وانتم بخير والله يا اخي دوما كلمارتك رنانة في كل موضوع واليوم اكثر من العادة ولكن اخي العزيز مصر لم تبقى ام الدنيا بوجود هذة الطبقة الحاكمة وانما اداة قمع لشعوب الشرق اوسطية ولتلبية اوامر من اسيادهم في البيت الاسود وصهاينة الشتات ومصالحهم العديدة لقد باتت مصر بدون قيادة فعالة وليس لها مكان قوة في الشرق الاوسط رحم الله عبد الناصر بطل الامة العربيبة لقد كنت ارفع راسي عندما يذكر اسم البطل ولكن الان اني احاول ان تبتلعني الارض ..

محمد يعقوب – نتنياهو الى مصر – مكافأة الإستيطان
أنا متأكد بأن الأستاذ عبد الباري عطوان يعرف أن هناك حلفا إستراتيجيا بين إسرائيل ونظام مصر وقد ثبت ذلك فى مناسبات عدة، لنبدأ بالعدوان الإجرامى على غزة أواخر العام الماضى حيث كان التنسيق كاملا بين مصر وإسرائيل ودخل على الخط السلطة الفلسطينية التى كانت تستعد للإنقضاض على غزة عن طريق معبر رفح لولا صمود المقاومة. ثانيا الحصار المفروض وإقفال المعابر الإسرائيلية والمصرية وتجويع غزة وتدمير بنيتها التحتية. وياللعار تقوم أجهزة الأمن المصرية بإستجواب الجرحى الفلسطينيين الذين سمحت لهم بالعبور الى مصر بحجة علاجهم، تقوم بإستجوابهم لصالح المخابرات الإسرائيلية! منعت مصر دخول المحققين الدوليين الى غزة حتى لا يشاهدوا ما قام به الحليف الإسرائيلى ضد المدنيين. نتنياهو ذاهب الى مصر للتنسيق سويا حول إجتماعات الأمم المتحدة والإنتقادات الدولية لإسرائيل، وكذلك مساندة مصر لإسرائيل

alwatani – Egypt
But egypt is ready to fight ..well done mubarak

المحمدي من اليمن –
بارك الله لسانك ياستاذ عبد الباري عطوان وكم اتمنى من الله في هذا الشهر الفضيل والعشر الاواخر المباركة وهذا اليوم العظيم يوم الجمعة ان فقط يرينا يوم اسود بهذا الكيان الصهيوني وبمن يتعاون معهم وكم اتمنى ان يصل هذا المقال الى يد السلطات المصريه لكي يعرفو كم هم منبوذون بسبب افعالهم

ابن يوسف…فلسطين – الخطر على الامن القومي المصري قادم.
لقد باتت عاصفة التفتيت والتفكيك توشك ان تضرب مصر.فابتدات بمجموعة من الفتن الداخلية التي ستحرق مصر كلها ومنهاالطائفية الدينية بين الاقباط والمسلمين ومنها المشكلة الحدودية وحلايب بين مصر والسودان والمشكلة الحدودية بين مصر وليبيا ومشكلة الامن المائي مع دول نهر النيل ومشكلة التوريث..الخ. ان اسرائيل هي التي من تحرك هذه الفتن بهدف الاطاحة بقوة مصر.وان تحالف مصر مع اسرائيل سيكون وبالا على الشعب المصري الطيب فحذارى حذارى

حمام الأشقر –
رغم أننا لا نريد ان نقلل من عروبة الشعب المصري والذي كان دوما في مقدمة الشعوب العربية للدفاع عن القضايا العربية عامة وعن القضية الفلسطينية خاصة غير أننا ربما نجد أنفسنا مضطرون لتذكيرالأخ عبدالباري بأن هذا الشعب المصري العظيم الذي تناديه وتحاول إيقاظه قد أصبح اليوم في عالم غير عالمنا ..

بن هويدي – لنتفائل أولا
إحتواء الأزمات الشرق أوسطيه ديدن القاهرة التي نذرت نفسها على تهدئة النفوس وقيادة السفينه وتوجيه دفتها نحو بر الأمان. الزيارة المرتقبه لرئيس الوزراء نتنياهو للقاهرة ستذيب جليد العلاقات الإسرائيليه الفلسطينيه وسيضع هذا اللقاء حدا على حروف كلمة ليس عليها نقاط قابعة بحد السيف على مواطنيها !!

خالد المزوغي – حول دور مصر
مصر مثقلة بمعاهدة السّلام, فلا تترقّبوا منها بما يسيئ إلى هذه المعاهدة.ودعنا من نناشد, ونطالب, ونحذّر فلن تغيّر هذه الأفعال من سياسة دولة سبق أن اختارت نهجا وسياسة.لكن المشكل أنّ مصر فشلت في المصالحة بين فتح وحماس أبناء الارض الواحدة والتّاريخ الواحد واللغةالواحدة و الدّيانةالواحدة فكيف لها أن تقنع نتنياهو بما يدعو إليه الأستاذ عبد الباري عطوان من إرجاع الأرض إلى أصحابها وفتح المعابر واحترام حقوق الشّعب الفلسطيني.ولنتصوّر جدلا أنّ مصر رفضت استقبال نتانياهو واتّخذت منه موقفافهل سيراجع هذا الرّجل سياسته ويسلّم الأرض الى أصحابها ؟.إنّ نتانياهو منتخبا ديموقراطيا على برنامج اختاره شعبه ولو تراجع عنه قيد أنملة يعزل ويؤتى بغيره,وهذا ما جعل نتانياهو نتانياهو ولا نحمّل مصر فقط وزر ما يرتكبه الفلسطيّنيّون أنفسهم من أخطاء.

بنتل عبدالرحمان – الحق أنطقك
السيدعبدالباري :إن فضلك على هذه الأمة كبير.فأنت مقاتل على جبهةالقومية العربية والإسلامية.مع مقاتلين آخرين يصدون اختراقات العدو الغربي الغاشم والمتوحش فهذا القتال على هذه الجبهة أهم وأبلغ أثرا لأنكم توصلون الحق إلى أبناء هذه الأمة.وتفضحون مخططات العدو وأذنابه في المنطقة.وهي عملية لها ما بعدها.وتدخل في اطار التغيير والتحفيز. واسترجاع الذاكرة وإحياء التاريخ .ولايمكن لهذه الشعوب أن تظل حبيسة الإعلام المضلل والتزييف المخل بالكرامة العربية والإسلامية.الصهاينة أعداء الأمة.ورغم ما بين مصروالكيان الصهيوني من علاقة فإن العدو لم يتوان عن دس الفيروسات في حليب الأطفال والأدوية والتجسس عليهاوالتهديد التي أطلقه ليبرمان.وخاتمة كل ذلك نشر فيروس غريب لايموت في حقول مصر من أجل إضعافها وتجويع أبنائها.إلى جانب محاولاتهالتجفيف الأراضي اللاحية المصرية. ماذابعد؟

أبو خولة / تونس –
أنا كعربي مسلم أصبحت أتشائم من شرم الشيخ لأنها عنوان التآمر على الأمتين العربية و الاسلامية بقيادة مصرية وللتذكير فبعد كل شرم شسيخ هناك كارثة تحصل. عزيزي عبد الباري مصر حسني مبارك لا هم لها الا تدمير الانفاق و محاصرة غزة و مصادرة الخرفان و قتل الافارقة المتسللين الى فلسطين المحتلة واستقبال النتنياهو و بقية الشلة الصهيونية المجرمة وعلى رأسهم ليبرمان .

محمود – لك الله يا امتي.
لا حياة لمن تنادي. النخوه ماتت يا اخ عبد الباري. ..صدق تعالي ف قوله (( إنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التى فى الصدور )) لك الله يا امتي.

احمد عبد الكريم الحيح ,,بن بيلا,,= الدائرة السياسية – توضيح الرئيس
أوضح الرئيس مبارك ان اللقاء الذي سيجمعه بعد غد الاحد بنتانياهو هو محاولة لوضع رؤية واضحة والتزامات محددة لبدء المفاوضات بين الجانبين، مؤكداً ان قيام الدولة الفلسطينية هو أكبر تأمين لاستقرار المنطقة.

هشام شهاب – نعيب زماننا والعيب فينا
عندما نتفق نحن الفلسطينيين فيما بينناونعمل من اجل صالح وطننا لكي نسترد حقوقنا المسلوبة ولكن للاسف فنحن منقسمون بين سلطتين فتحاوية برام الله وحمساوية بغزة.ثم نترك ونتناسى كل هذه الخلافات ونهجو الاخرين في تصرفاتهم .فالاولى ان نبدأ بأنفسنا ونحل خلافتنا وانقسامنا.واذا تحقق هذا كسبنا احترام العالم.فعندما نساعد انفسنا نفتح الطريق للاخرين لمساعدتنا.وكلمة حق تقال لمبارك وللشعب المصري نعم انتم كنتم ومازلتم خير سند للشعب الفلسطيني والله يعينكم على 80 مليون نسمة للعيش بامان ورخاء .ولا اود ان اكرر : نعيب زماننا والعيب فينا ونهجو زماننا ولو نطق الزمان بنا لهجانا.

Ahmed Osman – More Is coming
I am not surprised what Mobarak is doing . I will not be surprised if he met Liberman TOO . Who knows , he might have already done this without declaring it. Once this man is gone , we will hear about many many other things of his secret meetings and plans which have all one purpose , PAVE THE WAY FOR HIS SON GAMAL TO TAKE HIS PLACE AS PRESIDENT OF EGYPT .!!!

عبد الحميد علي – الجزائر – كيفية محو التاريخ
ان هذا النظام سطر ومازال تاريخا اسودا لمصر وشعبها، واذا استمر على هذا النهج، ونعتقد جازمين انه ماض فيه، فانه يمحو ماتبقى من (ان لم يكن قد قضى عليهابالفعل) تضحيات سابقة قدمها الشعب المصري للامة العربية…

ابوثائر السويد –
اخي العزيز والموقر عبد الباري دائمامقالاتك تعبر عن كاتب عميق الانتماء بقضايا شعبه العادله بفضح هاذا النظام الجائر في حقده المنهجي علي الشعب الفلسطيني وقضيته العادله وهاذا الحقد انتقل من النظام لقطاع كبير للاسف من الشعب المصري وكأن هناك تعميم داخلي يمارس بشكل مبرمج وبعمليه غسيل دماغ مخططه لاستبدال العدو الصهيوني بعدو وهمي دائما. نقول ان الشعوب مغلوبة علي امرها ونجد الاعذار لها بسبب الاضطهاد الواقع عليها لكن مايفعله هاذا النظام يفوق التصور والخيال خاصه ماحصل لحرب الاباده علي شعبنا الفلسطيني في غزه العزة خروج عن كل القيم وبشكل مفضوح يجب من كل الكتاب والقوي الحيه فضحه وتعريته لانه يلعب دور كلب الاثر بالنسيج الجيواستراتيجي للمخططات الصهيوامريكيه بالمنطقه لتدمير القضيه الفلسطينيه

الخنساء – لله درك
اشد على يديك واطالبك بالاستمرار في نضالك الذي يكشف زيف عجلة الاعلام المضلل وكل رأي مخالف للحقيقه التي تقول اننا امة تمزقها الدسائس والمؤامرات التي برع بها العدو الصهيوني وأي عاقل يدرك اننا في زمن التكتلات والاتحادات نحن بأمس الحاجه لها لكن ما يحدث هو العكس والمستفيد هو العدو حتى العدو أصبح في نظر البعض صديق والاخ عدو الشريف يحاسب والخائن يكافأ لاحل لمشاكلنا الا بأخذ أسباب القوه ونحن نملكها تنقصنا الاراده الصادقه للعيش بكرامه وحريه وهذه لا توهب بل تكتسب بل تنتزع وصدق جل في علاه لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وصرخة أطلقها يا أحرار العالم اتحدوا

احمد حامد – غمة بال
لا اناقشك استاذ عبد الباري في كل ما قلته عن نتنياهو وعن الكيان الغاصب ونواياه الشريرة تجاه مصر وشعبها والامة العربية جمعاء؛ ..ويبدو ان لهذه الزيارة اكثر من هدف: محاولة تلطيف الاجواء الاعلامية عربيا تجاه نتنياهو وإخراج اللسان هزؤا للمتعاطفين مع الفلسطينيين في الغرب، وربما وعد بتأييد التوريث في السر ، وغمة بال للمسلمين الصائمين في العشر الأواخر من رمضان

عبد الحميد علي – الجزائر – كيفية محو التاريخ
ان هذا النظام سطر ومازال تاريخا اسودا لمصر وشعبها، واذا استمر على هذا النهج، ونعتقد جازمين انه ماض فيه، فانه يمحو ماتبقى من (ان لم يكن قد قضى عليهابالفعل) تضحيات سابقة قدمها الشعب المصري للامة العربية…

عبدالرحمن العقيلي –
نعم يا أخي عبد الباري نتنياهو يمثل حكومة متطرفة وصورتها واضحة في قراراتها وتحديهاالمجتمع الدولي بما فيه حليفتها أمريكا ولو انني أشك في كل مايدور وأعتبره مسرحية كبيرة يبلعها العرب كسابقاتها الكثر. فعلى مدى سني النكبة ونحن نسمع بحلول ونصدق. فلماذا نصدق؟ يقال أن المؤمن لايلدغ من جحر مرتين.ونحن والحق يقال لدغنا عشرات المرات من نفس الجحر.فأين نحن من الأيمان؟ . فلا تؤخذ الحقوق بهذه الطرق وانمابالندية فمن يسمسر على وطنه وأهله فقد خاب وذل وأنكسر.

احمد هواري48 – أصحوا ياعرب
لوزان سويسرا 1949 (اجتماع الفلسطينين (اللاجئين) مع الوفد الأسرائيلي (اليهودي 1-ألوفد ألفلسطين: “ياقوم الاتخافون عاقبة هذا الظلم والطغيان,والله ان حديثكم لعجيب وتصرفكم لغريب,لم يروة التاريخ ولم يتفق لبشر ,سمعنا بحروب وفتوح وانتصار وحتلال حتى الجرمان احتلو فرنسا ومعظم ارووبا فلم يشردوا اهلها من اراضيهم ولم ينهبو أملاكهمم أما أنتم فاعمالكم تخالف القانون والتاريخ ,العرف, والحق , والعدالة ,والأنصاف… ” 2-الوفد ألأسرائيلي: قاطعة سوسون ( رايس مخابرات الكيان الصهيوني ) ” وقال:” بلا عدل…بلا قانون… بلا حق … بلا انصاف, هذه كلمات لا معنى لها في “قاموسنا” فالحق للقوة …فهي التى تقرر مصيز الأمم وتعين .مقام الشعوب…!!. انتهت الجلسة والمضمون ساري المفعول حتى يومنا هذا..!!

ابو حسام – االظلم
أخى قد جاوز الظالمون المدى.نعم صحيح ماتقوله استادى القدير عبد الباري عطوان .وهاهم حكام العرب هم الدين ينفدون أجنده ومخططات الأعداء فاهى العراق مدمر وهاهى سوريا محاصر والشعب الفلسطينى المغلوب على امره مشتت فى غيابات الجب احتلت ارضه وشرد من بلاده هاهى القدس اليوم معرضه للهدم بدون تحريك ساكن وهاهى السودان مشتته وهاهم اليوم فى اليمن السعيد وفى الأمس فى الصومال وأنتم ترون مايحدث فى كل البلاد العربيه والأسلاميه من ضلم وامتهان للحقوق.مليار مسلم نائمون فى كل بقاع الأرض ومقدساتهم تنتهك وحقوقهم تصادروهم فى غيبوبه أما آن الأون أن يصحوا من سباتهم وان يقفوا ضد حكامهم المتخادلين.وان ينتصروا أولآ لأنفسهم من ظلم الحكام وان يقفوا يد واحده ضد من تسول له نفسه الأضرار بالمقدسات ونهب الثروات.فياامة ضحكت من جهلها الأمم.دستور عظيم بين ايديكم وأنتم خير الأمم.

ابوثائر السويد –
اخي العزيز والموقر عبد الباري دائمامقالاتك تعبر عن كاتب عميق الانتماء بقضايا شعبه العادله بفضح هاذا النظام الجائر في حقده المنهجي علي الشعب الفلسطيني وقضيته العادله وهاذا الحقد انتقل من النظام لقطاع كبير للاسف من الشعب المصري وكأن هناك تعميم داخلي يمارس بشكل مبرمج وبعمليه غسيل دماغ مخططه لاستبدال العدو الصهيوني بعدو وهمي دائما. نقول ان الشعوب مغلوبة علي امرها ونجد الاعذار لها بسبب الاضطهاد الواقع عليها لكن مايفعله هاذا النظام يفوق التصور والخيال خاصه ماحصل لحرب الاباده علي شعبنا الفلسطيني في غزه العزة خروج عن كل القيم وبشكل مفضوح يجب من كل الكتاب والقوي الحيه فضحه وتعريته لانه يلعب دور كلب الاثر بالنسيج الجيواستراتيجي للمخططات الصهيوامريكيه بالمنطقه لتدمير القضيه الفلسطينيه

الخنساء – لله درك
اشد على يديك واطالبك بالاستمرار في نضالك الذي يكشف زيف عجلة الاعلام المضلل وكل رأي مخالف للحقيقه التي تقول اننا امة تمزقها الدسائس والمؤامرات التي برع بها العدو الصهيوني وأي عاقل يدرك اننا في زمن التكتلات والاتحادات نحن بأمس الحاجه لها لكن ما يحدث هو العكس والمستفيد هو العدو حتى العدو أصبح في نظر البعض صديق والاخ عدو الشريف يحاسب والخائن يكافأ لاحل لمشاكلنا الا بأخذ أسباب القوه ونحن نملكها تنقصنا الاراده الصادقه للعيش بكرامه وحريه وهذه لا توهب بل تكتسب بل تنتزع وصدق جل في علاه لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم وصرخة أطلقها يا أحرار العالم اتحدوا

احمد حامد – غمة بال
لا اناقشك استاذ عبد الباري في كل ما قلته عن نتنياهو وعن الكيان الغاصب ونواياه الشريرة تجاه مصر وشعبها والامة العربية جمعاء؛ ..ويبدو ان لهذه الزيارة اكثر من هدف: محاولة تلطيف الاجواء الاعلامية عربيا تجاه نتنياهو وإخراج اللسان هزؤا للمتعاطفين مع الفلسطينيين في الغرب، وربما وعد بتأييد التوريث في السر ، وغمة بال للمسلمين الصائمين في العشر الأواخر من رمضان

عبدالرحمن العقيلي –
نعم يا أخي عبد الباري نتنياهو يمثل حكومة متطرفة وصورتها واضحة في قراراتها وتحديهاالمجتمع الدولي بما فيه حليفتها أمريكا ولو انني أشك في كل مايدور وأعتبره مسرحية كبيرة يبلعها العرب كسابقاتها الكثر. فعلى مدى سني النكبة ونحن نسمع بحلول ونصدق. فلماذا نصدق؟ يقال أن المؤمن لايلدغ من جحر مرتين.ونحن والحق يقال لدغنا عشرات المرات من نفس الجحر.فأين نحن من الأيمان؟ . فلا تؤخذ الحقوق بهذه الطرق وانمابالندية فمن يسمسر على وطنه وأهله فقد خاب وذل وأنكسر.

احمد هواري48 – أصحوا ياعرب
لوزان سويسرا 1949 (اجتماع الفلسطينين (اللاجئين) مع الوفد الأسرائيلي (اليهودي 1-ألوفد ألفلسطين: “ياقوم الاتخافون عاقبة هذا الظلم والطغيان,والله ان حديثكم لعجيب وتصرفكم لغريب,لم يروة التاريخ ولم يتفق لبشر ,سمعنا بحروب وفتوح وانتصار وحتلال حتى الجرمان احتلو فرنسا ومعظم ارووبا فلم يشردوا اهلها من اراضيهم ولم ينهبو أملاكهمم أما أنتم فاعمالكم تخالف القانون والتاريخ ,العرف, والحق , والعدالة ,والأنصاف… ” 2-الوفد ألأسرائيلي: قاطعة سوسون ( رايس مخابرات الكيان الصهيوني ) ” وقال:” بلا عدل…بلا قانون… بلا حق … بلا انصاف, هذه كلمات لا معنى لها في “قاموسنا” فالحق للقوة …فهي التى تقرر مصيز الأمم وتعين .مقام الشعوب…!!. انتهت الجلسة والمضمون ساري المفعول حتى يومنا هذا..!!

ابو حسام – االظلم
أخى قد جاوز الظالمون المدى.نعم صحيح ماتقوله استادى القدير عبد الباري عطوان .وهاهم حكام العرب هم الدين ينفدون أجنده ومخططات الأعداء فاهى العراق مدمر وهاهى سوريا محاصر والشعب الفلسطينى المغلوب على امره مشتت فى غيابات الجب احتلت ارضه وشرد من بلاده هاهى القدس اليوم معرضه للهدم بدون تحريك ساكن وهاهى السودان مشتته وهاهم اليوم فى اليمن السعيد وفى الأمس فى الصومال وأنتم ترون مايحدث فى كل البلاد العربيه والأسلاميه من ضلم وامتهان للحقوق.مليار مسلم نائمون فى كل بقاع الأرض ومقدساتهم تنتهك وحقوقهم تصادروهم فى غيبوبه أما آن الأون أن يصحوا من سباتهم وان يقفوا ضد حكامهم المتخادلين.وان ينتصروا أولآ لأنفسهم من ظلم الحكام وان يقفوا يد واحده ضد من تسول له نفسه الأضرار بالمقدسات ونهب الثروات.فياامة ضحكت من جهلها الأمم.دستور عظيم بين ايديكم وأنتم خير الأمم.

علاء على –
للاسف ان كل ما جاء بهدا المقال صحيح كمصرى اطالب بثوره يوليو جديده ..يارب يارب يارب انت المغيث اغيثنا مما نحن فيه. اغيثنا من أل مبارك.اغيثنا من معاهده السلام بين مصر واسرائيل كيف نعمل معاهده بينهم وهم يحاربونا بمياهنا

حسام أبازيد – الكلام الذي لا يصل
استاذ عبد الباري انا الاحظ انك دائما توجه كلامك من خلال تحليل اي خبر لتوصل رسائلك للنظام المصري . لعله يلتفت الى امته وقضاياها !! لكن اسمعت لو ناديت .النظام المصري بليد الى الحد الذي لا يمكن معه التفاؤل !!!!!

د. محمد السلاق – ماذا اصابك يا احمد بن بله (احمد الدعم)
بالامس القريب كنت تدافع عن الرئيس محمود عباس واليوم اردت ان تكون لسان حال الرئيس حسني مبارك بعد ان كنت من اول الفرسان في الثوره الفلسطينيه. فهنيئا لك

لحبيب المحجوب الصحراء الغربية – نتنياهو الى مصر
بسم الله الرحمن الرحيم. انني اعتقد ان النظام المصري الحالي و لا اقول ابدا الشعب المصري يدفع تعويضات للاحتلال الصهيوني عن تهجير اليهود من مصر زمن فرعون.

أحمد – مجرد سؤال
هل تصدق أن الولايات المتحده بالفعل مختلفه مع الكيان الصهيوني بأي شيء ؟

دسوقي – الاستيطان مقابل التوريث
لايمكن فصل مايجري اقليميا عن سياق مايجري من داخليا من سعي حثيث لتوريث السلطة … تدرك اسرائيل جيدا ان فضل وقت لانتزاع التنازلات من اكبر بلد عربي هو هذه اللحظة التي يعمل يحرص فيها على التوريث , حتى لو اعترض الشعب المصري على التوريث فذلك لايهم , حتى لو اعترض العالم اجمع , فالمهم هنا الرضاء الاسرائيلي عنه . مصر العظيمة لم تعد ندا اليوم , واصبحت مجرد تابع ذليل لكيان لقيط . متى سنصحو من نومنا نحن المصريين , فهذه ليست مصر التي نريد .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: