تخطي التنقل

Category Archives: الأهرام

Asma
سبتمبر 27, 2009 عند 6:05 ص | #5

wooow!!!! thanx alot medaad )

plz don’t send me any bills 5aleeha shokok 3al noota

  • سبتمبر 28, 2009 عند 4:13 م | #6

    حلوة كتير بس من ايمتى انتقلت عرابط جديد

    • سبتمبر 28, 2009 عند 7:44 م | #7

      من هلا
      شوي شوي بيصير عندي موقع بس يضرب الفقر شو بيذل

  • tartomaniac
    سبتمبر 29, 2009 عند 6:08 ص | #8

    The best is to watch this film in french,

  • سبتمبر 30, 2009 عند 2:22 م | #9

    أنا لما شفت اسم ايميلي، في العنوان وقبل أن أشاهد المقطع هنا، أول ما تذكرت هو واحد من أجمل الأفلام اللي رأيتها بحياتي،قبل 5 سنوات، وكان باللغة الفرنسية. ولكن كلمة بولان هي التي جعلت الأمور تختلط علي. فالفيلم الذي أعرفه أتذكره باسم ايميلي فقط.
    الفيلم أكثر من رائع، ويحترم كما قال مداد، التفاصيل الصغيرة. أصلاً الفلم كله يدور حول التفاصيل الصغيرة بذهنية روائية رائعة.
    تحية.

    medaad
    سبتمبر 28, 2009 عند 7:44 م | #7
    رد | اقتباس
    من هلا
    شوي شوي بيصير عندي موقع بس يضرب الفقر شو بيذل
    tartomaniac
    سبتمبر 29, 2009 عند 6:08 ص | #8
    رد | اقتباس
    The best is to watch this film in french,
    ضياء عابر
    سبتمبر 30, 2009 عند 2:22 م | #9
    رد | اقتباس
    أنا لما شفت اسم ايميلي، في العنوان وقبل أن أشاهد المقطع هنا، أول ما تذكرت هو واحد من أجمل الأفلام اللي رأيتها بحياتي،قبل 5 سنوات، وكان باللغة الفرنسية. ولكن كلمة بولان هي التي جعلت الأمور تختلط علي. فالفيلم الذي أعرفه أتذكره باسم ايميلي فقط.
    الفيلم أكثر من رائع، ويحترم كما قال مداد، التفاصيل الصغيرة. أصلاً الفلم كله يدور حول التفاصيل الصغيرة بذهنية روائية رائعة.
    تحية.
    George Youssef
    أكتوبر 23, 2009 عند 1:12 ص | #10
    رد | اقتباس
    تعليقك بأنتظار الموافقة بالنشر.

    I personally do not believe in the world’s end before we uncover the islamic bakسحر الباك الإسلامي magic.the muslim bak satanism is like worlds in itself. i tried my best to put it on the net on my blogs. you can discover very easily it is present on google, first page of course.the islamic bak creates.like god i mean and there is no god. i have the evidence on 2DVDs and waiting for more proof from muslims all over the muslim world and arab world because every single muslim, male or female have a bak.which means among other things that he is not like us.bin laden, the saudi king or president hosni mubarak of egypt where i came from. the same. they all have a bak.i am trying to say that i put the islamic bak on the net, on google , since 2007. now in many languages including english, arabic and french, with my name and contacts on it . i tried so hard to tell the FBI, CIA Mossad. You name it. I believe this needs coordination , some financial help from respectable organizations and celebrities and businessmen. Right. you bet . thank you from george youssef
    الباكهجي جورج يوسف — مدونات، صور، والمزيد على ووردبرس
    عنوان جورج يوسف و البابا شنودة : الطابور الخامس هم المسيحيين المتنجسين و منهم عموم غالبية أثرياء الأقباط – عبيد المسلمين المساحير بالباك الإسلامي
    الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي

  • جوجل تكرم طلاب جامعة الاسكندرية الفائزين في knol

    Posted on 15 يونيو 2009 by alexnews

    كتب محمد العدوي : قام نائب رئيس جامعة الاسكندرية الدكتور رشدي زهران ظهر أمس الاثنين 15 يونيو 2009knol بمكتبة الاسكندرية بتوزيع جوائز مسابقة ” اكتب “   التي اقامتها شركة Google علي الشبكة الدولية للمعلومات لاثراء المحتوى العربي على الانترنت عبر وحدة المعرفة «Knol» حيث فاز بالمركز الأول الطالب كريم فايد بكلية الصيدلة بمبلغ 3000 جنيه  و حصل علي المركز الثانى حازم زيتون بكلية الصيدلة  بلغت قيمة جائزته 2000 جنيه والمركز الثالث فازت به وسام خميس بكلية العلوم و بلغت جائزتها 1000 جنيه . حضر حفل توزيع الجوائز كلا من عميد كلية الطب الدكتور أحمد عثمان ورئيس شركة جوجل في مصر والشرق الاوسط وائل الفخرانى الذي أكد أن الهدف من هذه الفكرة هو تنظيم المعلومات المكتوبة والمسموعة وجميع أنواع المعلومات وجعلها متوفرة على شبكة المعلومات الدولية تتكون لجنة التحكيم من  مجموعة من الدكاترة المتطوعين وهم سامح الانصارى بكلية الاداب وأحمد المصرى بكلية الطب وحلمى حسن بكلية الصيدلة ودلال شوقى بكلية الطب ومحمود مصطفى بكلية الهندسة . و تضمن التكريم ثم بعد ذلك تكريم رؤساء الاسر المتطوعين وتشمل كل من: اللجنة العلمية بكلية الاداب وأسرة بكلية الهندسة وأتحاد الطلاب بكلية العلوم واتحاد الطلاب بكلية الزراعة وأسرة الصفوة بكلية الحقوق وبعد ذلك جاء تكريم مجموعة من المسئولين على الموقع وهم محمد الشاذلى ومحمد صالح وبسمة عبد العزيزوخليل يوسف.

    هنية

    الملاكم مايك تايسون يتزوج بعد 15 يوما على وفاة ابنته

    مايك تايسون

    <!–

    –>الأربعاء يونيو 10 2009

    لاس فيغاس – ، د ب أ – تزوج الملاكم الاميركي مايك تايسون، بطل العالم السابق في الوزن الثقيل للمرة الثالث، وذلك بعد 15 يوما فقط على وفاة ابنته البالغة من العمر 4 سنوات قضاء وقدر في حادث منزلي. وتبين بحسب دوائر تسجيل قيد الزيجات في لاس فيغاس ان تايسون (42 عاما) تزوج السبت الماضي من امرأة تصغره بعشر سنوات تدعى لاكيكا سبايسر بعد احتفال نظم في كنيسة داخل فندق كازينو المدينة.

    واوضح الناطق باسم الكنيسة في تصريح نقله موقع خاص بالملاكمين على شبكة الانترنت بانه لم يكن موجودا الا الزوجين خلال المراسم الخاصة. وكانت ابنة تايسون غير مولودة من لاكيكا سبايسر توفيت في 26 ايار (مايو) الماضي بعد يوم واحد على اختناقها بواسطة جهاز لممارسة الرياضة. وسبق لتايسون ان تزوج مرتين عام 1988 مع الممثلة روبين غيفن ثم مع الطبيبة مونيكا تورنر.

    دعوى قضائية لمنع حفلات مايكل جاكسون المرتقبة في لندن

    جاكو الاسطورة

    <!–

    –>الخميس يونيو 11 2009

    لوس أنجليس – ، د ب أ – لجأت شركة أميركية لتنظيم الحفلات إلى القضاء للحيلولة دون انطلاق سلسلة الحفلات المرتقبة لملك البوب مايكل جاكسون والمقرر أن تنطلق الشهر المقبل في ساحة “أو 2” بالعاصمة البريطانية لندن. وذكر الموقع الاليكتروني “إي أونلاين” أمس الأربعاء (بالتوقيت المحلي) أن شركة “أول جود إنترتينمنت” في مانهاتن تقدمت بدعوى ضد نجم البوب الاميركي ومدير أعماله فرانك فيليو ومتعهد “إيه إي جي” للحفلات بتهمة خرق بنود عقد وطالبت بتعويض قدره 20 مليون دولار على الأقل.

    ووفقا لملف القضية، وافق جاكسون على المشاركة في حفل يحمل اسم “جاكسون فاميلي شو” (عرض عائلة جاكسون) مع شقيقته جانيت وباقي أشقائه والتزم بعدم الظهور قبل موعد هذا الحفل في أي حفلات أخرى. ومن المقرر إقامة حفل عائلة جاكسون في تكساس في تموز (يوليو) 2010. وأكد مقدمو الدعوى أن مدير أعمال جاكسون وقع أيضا على بند ينص على عدم وقوف النجم الشهير على خشبة المسرح بعد الحفل العائلي لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

    وأعلن في منتصف أيار (مايو) الماضي عن تأجيل جولة جاكسون المرتقبة بشغف ، من الثامن وحتى الـ 13 من تموز(يوليو) لأسباب تتعلق بالتنظيم. وتتضمن الجولة 50 حفلا.

    عذرية طالبة أمريكية قيد المزايدة بعد انسحاب “مشتر” أسترالي

    الطالبة العذراء نتالي ديلون في صورة نشرتها الصحافة البريطانية

    <!–

    –>الاثنين يونيو 1 2009 –

    نيويورك- عادت أمريكية، عرضت عذريتها للمزايدة على الإنترنت أمام أعلى سعر في مطلع العام، للسوق مجدداً بعد أن أجهضت زوجة أفضل متقدم “الصفقة”، وفق تقارير.

    وبررت نتالي ديلان (أسم مستعار)، طالبة من كاليفورنيا، أغرب مزايدة من نوعها على الإطلاق.. بالسعي لجمع نفقات دراسة الماجستير.

    وبلغ أعلى سعر لعذرية ديلان، عند عرضها على الإنترنت في يناير/كانون الثاني الماضي، أكثر من 3.7 مليون دولار.

    ونقلت تقارير أسترالية وأمريكية أن ديلان تلقت محادثة هاتفية من “روميو” المجهول، وهو ثري أسترالي يعمل في قطاع العقارات، يعلن فيها انسحابه من الصفقة، التي بلغت 4.7 مليون دولار أسترالي، بعد رفع زوجته “الكارت الأصفر” في وجهه.

    وأبدت الطالبة، 22 عاماً، عدم اكتراثها لانهيار الصفقة التي أمنها “الفائز” الأسترالي بدفع مقدم قدره 300 ألف دولار أسترالي، لتبدأ ديلان مجدداً جهودها نحو إيجاد “مشتر” آخر لعذريتها وتأمين مستقبلها العلمي.

    وفور نشر عرضها، زعمت الطالبة التي تحمل شهادة البكالوريوس في “الدراسات النسائية” وهي من سان دييغو بكاليفورنيا، أن نحو عشرة آلاف رجل تقدموا بطلبات لقاء قضاء ليلة معها.

    وحينذاك، شددت الطالبة، على أن العرض لا يحط من قدرها، ونوهت قائلة “هي حقيقة أنني أعرض عذريتي للمزايدة ولكنني لا أبيع نفسي ولا أستغل الأمر بأي شكل كان.. أنا والمشتري سنجني فائدة كبرى من هذه الصفقة.”

    وقالت إنها أجبرت على خوض التجربة وعرض عذريتها للمزايدة، بعد نجاح شقيقتها في جمع تكاليف دراستها العليا بعد العمل كبائعة هوى لمدة ثلاثة أسابيع فقط.

    واختتمت الحديث بإبداء دهشتها من أعلى عرض تلقته 3.7 مليون دولار قائلة “من المذهل للغاية استعداد الرجال لدفع هذا المبلغ من أجل عذرية لم تعد تساوي الكثير.”

    بن لادن: أوباما يغرس بذور جديدة لكراهية الأمريكيين  
         
     
    اسامة بن لادن
     
         
         
      اسلام أباد : اتهم زعيم تنظيم القاعدة أسامة ببن لادن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالسير على نهج سلفه جورج بوش في محاربة المسلمين، وانه “بذر بذور جديدة لكراهية الامريكيين” ، وذلك بعد يوم من دعوة ساعده الأيمن الظواهري الشعب المصري بعدم استقبال الرئيس الأمريكي الذي وصفه بـ”المجرم”.

    وهاجم بن لادن في شريط صوتي بثت قناة “الجزيرة” مقتطفات منه العملية العسكرية التي يشنها الجيش الباكتاني على وادي سوات ، قائلا:” الرئيس الباكستاني زرداري وجيشه منع أهل سوات من تطبيق الشريعة بالقتل والتدمير وكانت النتيجة هجرة مليون مسلم من شيوخ ونساء من قراهم وبيوتهم وصاروا مشردين في الخيام ، وهذا يعني أن اوباما وإدارته بذروا بذور جديدة للانتقام عددها بعدد المشردين في ومناطق القبائل “.

    وتابع: ” آصف زرداي واشفاق كياني رئيس الجيش الباكستاني سعيا لتحويل الجيش عن مهامه وهي حماية الاسلام ودفعوه لمحاربة الاسلام ووجهوه لقتال البشتون والبلوش ومغظم الشعب الباكستاني يرفض هذه الحرب”.

    واتهم بن لادن الرئيس الباكستاني بخيانة الأمة من خلال حربه على وادي سوات ، قائلا :” زرداري لا يعرض الاقتصاد للانهيار فحسب بل إنه يعرض دين وأمة ووحدة باكستان للخطر تنفيذا لمؤامرة امريكية يهودية هندية ، وهو ما يسهل على الهند إخضاع أقاليم باكستان المفككة ويزول قلق امريكيا من البرنامج النووي الباكستاني وتكسب أمريكا مشاركة الهند لها في محاربة المجاهدين “.

    وتعجب بن لادن من توجه الإدارة الأمريكية للبحث عن أسباب مهاجمة أمريكا قائلا: ” يبحث (أوباما) عن الاسباب التي تدفع الناس لقتال امريكيا ولا يلقي بالا لما نقول “.

    وأضاف : ” إن الاحرار الذين قاموا باحداث الحادي عشر (تفجيرات 11 سبتمبر) لم يذوقوا مرارة الطرد من بيوتهم وانما أولئك التسعة عشر سمعوا أن الضيم قد وقع على اخوانهم في فلسطين باسلحة أمريكية فتركوا مدارسهم وجامعاتهم مع اول فرصة لمعاقبة الظالمين في امريكا فكيف لو ذاقوا تلك المآسي والويلات “.

    ويأتي شريط بن لادن بعد يوم واحد من شريط للرجل الثاني في تنظيم القاعدة ، دعا فيه الشعب المصري إلى رفض زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى بلاده يوم الخميس المقبل ، ووصفه بأنه “مجرم”.

    وقال الظواهري في شريط مسجل بثه موقع للاسلاميين على شبكة الانترنت “قرر أوباما زيارة مصر … فلا أهلا ولا مرحبا به في مصر”.

    وأضاف الظواهري :”فيا أحرار مصر وشرفاءها ومجاهديها قفوا صفا واحدا في وجه ذلك المجرم الذي جاء يسعى بالحيلة لينال ما فشل فيه في الميدان بعد أن أفشل المجاهدون مشاريع امريكا الصليبية في العراق وأفغانستان والصومال”.

    وتابع الساعد الأيمن لزعيم القاعدة أسامة بن لادن قوله:”صرح البيت الابيض أن اوباما سيرسل من مصر رسالة للعالم الاسلامي ولكنهم تناسوا أن رسائله قد وصلت فعلا … رسائله الدموية وصلت وما زالت تصل للمسلمين ولن تحجبها حملة العلاقات العامة والزيارات المسرحية والكلمات المنمقة”.

    وأضاف مرددا أبياتا شعرية نظمها الشاعر أحمد محرم خلال الاحتلال البريطاني لمصر “أيسمع صيحتي في مصر قوم .. هم اللهب المؤجج والوقود”.

    وسرد الظواهري قائمة بشخصيات اسلامية ووطنية مصرية شهيرة بينهم أحد المهاجمين الانتحاريين التسعة عشر من تنظيم القاعدة الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر/ ايلول وقاتل الرئيس المصري أنور السادات الذي وقع اتفاقية سلام مع اسرائيل.

         
         
      اسلام أباد : اتهم زعيم تنظيم القاعدة أسامة ببن لادن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالسير على نهج سلفه جورج بوش في محاربة المسلمين، وانه “بذر بذور جديدة لكراهية الامريكيين” ، وذلك بعد يوم من دعوة ساعده الأيمن الظواهري الشعب المصري بعدم استقبال الرئيس الأمريكي الذي وصفه بـ”المجرم”.

    وهاجم بن لادن في شريط صوتي بثت قناة “الجزيرة” مقتطفات منه العملية العسكرية التي يشنها الجيش الباكتاني على وادي سوات ، قائلا:” الرئيس الباكستاني زرداري وجيشه منع أهل سوات من تطبيق الشريعة بالقتل والتدمير وكانت النتيجة هجرة مليون مسلم من شيوخ ونساء من قراهم وبيوتهم وصاروا مشردين في الخيام ، وهذا يعني أن اوباما وإدارته بذروا بذور جديدة للانتقام عددها بعدد المشردين في ومناطق القبائل “.

    وتابع: ” آصف زرداي واشفاق كياني رئيس الجيش الباكستاني سعيا لتحويل الجيش عن مهامه وهي حماية الاسلام ودفعوه لمحاربة الاسلام ووجهوه لقتال البشتون والبلوش ومغظم الشعب الباكستاني يرفض هذه الحرب”.

    واتهم بن لادن الرئيس الباكستاني بخيانة الأمة من خلال حربه على وادي سوات ، قائلا :” زرداري لا يعرض الاقتصاد للانهيار فحسب بل إنه يعرض دين وأمة ووحدة باكستان للخطر تنفيذا لمؤامرة امريكية يهودية هندية ، وهو ما يسهل على الهند إخضاع أقاليم باكستان المفككة ويزول قلق امريكيا من البرنامج النووي الباكستاني وتكسب أمريكا مشاركة الهند لها في محاربة المجاهدين “.

    وتعجب بن لادن من توجه الإدارة الأمريكية للبحث عن أسباب مهاجمة أمريكا قائلا: ” يبحث (أوباما) عن الاسباب التي تدفع الناس لقتال امريكيا ولا يلقي بالا لما نقول “.

    وأضاف : ” إن الاحرار الذين قاموا باحداث الحادي عشر (تفجيرات 11 سبتمبر) لم يذوقوا مرارة الطرد من بيوتهم وانما أولئك التسعة عشر سمعوا أن الضيم قد وقع على اخوانهم في فلسطين باسلحة أمريكية فتركوا مدارسهم وجامعاتهم مع اول فرصة لمعاقبة الظالمين في امريكا فكيف لو ذاقوا تلك المآسي والويلات “.

    ويأتي شريط بن لادن بعد يوم واحد من شريط للرجل الثاني في تنظيم القاعدة ، دعا فيه الشعب المصري إلى رفض زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى بلاده يوم الخميس المقبل ، ووصفه بأنه “مجرم”.

    وقال الظواهري في شريط مسجل بثه موقع للاسلاميين على شبكة الانترنت “قرر أوباما زيارة مصر … فلا أهلا ولا مرحبا به في مصر”.

    وأضاف الظواهري :”فيا أحرار مصر وشرفاءها ومجاهديها قفوا صفا واحدا في وجه ذلك المجرم الذي جاء يسعى بالحيلة لينال ما فشل فيه في الميدان بعد أن أفشل المجاهدون مشاريع امريكا الصليبية في العراق وأفغانستان والصومال”.

    وتابع الساعد الأيمن لزعيم القاعدة أسامة بن لادن قوله:”صرح البيت الابيض أن اوباما سيرسل من مصر رسالة للعالم الاسلامي ولكنهم تناسوا أن رسائله قد وصلت فعلا … رسائله الدموية وصلت وما زالت تصل للمسلمين ولن تحجبها حملة العلاقات العامة والزيارات المسرحية والكلمات المنمقة”.

    وأضاف مرددا أبياتا شعرية نظمها الشاعر أحمد محرم خلال الاحتلال البريطاني لمصر “أيسمع صيحتي في مصر قوم .. هم اللهب المؤجج والوقود”.

    وسرد الظواهري قائمة بشخصيات اسلامية ووطنية مصرية شهيرة بينهم أحد المهاجمين الانتحاريين التسعة عشر من تنظيم القاعدة الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر/ ايلول وقاتل الرئيس المصري أنور السادات الذي وقع اتفاقية سلام مع اسرائيل.
     

    بن لادن يخسر في سباق “أفضل وظيفة في العالم”
     

     
           

    أعلنت شركة “كوينزلاند للسياحة” في استراليا عن وصول 16 مرشحاً ممن تقدموا لشغل “أفضل وظيفة في العالم”إلى جزيرة هاملتون لإجراء المقابلات النهائية، مشيرة إلى أن الشخص الذي ادعى أنه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لم يكن بين الفائزين.

    ونقلت شبكة سي ان ان الإخبارية الأمريكية عن الشركة القول في بيان لها إن هؤلاء الستة عشر مرشحاً تم اختيارهم من بين 34 ألف شخص تقدموا للوظيفة من مختلف أنحاء العالم ، موضحة أن قائمة المرشحين لشغل الوظيفة ومدتها ستة شهور ويزيد راتبها الشهري على 100 ألف دولار إلى جانب مزايا أخرى، ضمت مذيعا تليفزيونيا من نيوزيلندا وجامع أموال تبرعات من انجلترا.

    وأضافت أن من مهام من يقع عليه الاختيار العناية بجزيرة هاملتون وتغذية الأسماك وتنظيف بركة السباحة وكتابة يومياته في المدونة الخاصة وإرسال تقارير مصورة بالفيديو لما يحدث على جزيرة هاملتون ، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يعلن عمن يقع عليه الاختيار الأربعاء على أن يبدأ عمله فعلياً في الأول من يوليو المقبل.

    يذكر أن شركة كوينزلاند للسياحة التابعة لحكومة ولاية كوينزلاند قامت في يناير الماضي بحملة إعلانية عالمية تحت عنوان “أفضل وظيفة في العالم”، للإعلان عن وظيفة براتب مغر، تمنح أصحابها العديد من الامتيازات، بينها السكن المجاني، مقابل العيش في جزيرة مشمسة، مليئة بأشجار النخيل الممتدة على شواطئها
    .
    ومن بين أبرز طلبات الحصول على الوظيفة طلب ورد باسم زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ، غير أن شركة كوينزلاند للسياحة رفضته بدعوى أنه غير مناسب ولم يكن متقنا .

    وكان شخص مزيف ادعي أنه بن لادن ظهر في شريط فيديو وهو يعرف عن نفسه ويوضح لجهة العمل المؤهلات التي تجعل منه المرشح المناسب للفوز بأفضل وظيفة في العالم.

    وعدد بن لادن المزيف عبر كلمات بالإنجليزية عرضت أسفل الشريط مؤهلاته التي تجعل منه الخيار الأفضل للفوز بالوظيفة منها حبه للعيش في المناطق النائية حيث الهواء الطلق ، وحقق شريط الفيديو المزيف ومدته 30 ثانية أعلى مشاهدات على موقع “يوتيوب” حين عرض على الموقع.

    Video results for sana Sana By Shamrock 3 min 45 sec http://www.youtube.com Sana – Kenyo 4 min 11 sec http://www.youtube.com

    Video results for sana

    العدد: 13667 – تاريخ: 2009-05-07
    Al Baath Newspaper

     

      شــــعبنا يحيــــي ذكرى شــــهدائه الأبــــرار.. أكـــــرم من في الدنيـــــا وأنبـــــل بني البــشر الرئيس الأسد يزور صرح قاسيون.. ويقيم مأدبة غداء تكريماً لأبناء الشهداء     أطفال الوطن يتضامنون مع الرضيع شقير     مؤكدة استمرار المسيرة حتى تحرير الأرض واستعادة الحقوق قواتنا المسلحة تحيي عيد الشهداء     الحاج يتحدى القضاء الدولي مواجهته بشهود الزور مادسون: تشيني وراء اغتيال الحريري وحبيقة      المجزرة الأفغانية تطغى على قمة البيت الأبيض الثلاثية     وفود رسمية وشعبية تزور ضريح القائد الخالد     دعماً للمنتجين الزراعيين والصناعيين وتشجيعاً لصناعة السيارات في سورية الرئيس الأسـد يصدر أربعة مراسيم بإعفاء القروض مـن غرامات التأخير وخفض رسم مكونات السـيارات     بدء الاجتماعات التحضيرية للجنة السورية- التونسية المشتركة     الأرجنتين تؤكد دعمها لسورية     التقى وفـد جامعـة البرتـا بلال يبحث ووزيرة الإعلام الغابونية علاقات التعاون     شهيد في الخليل و أربعة جرحى على الحدود مع مصر كي مــون يدعــو لوقف الحصار الإسـرائيلي على غـزة فوراً     انتكاسة قوية في احتواء انفلونزا الخنازير /14/ وفاة في المكسيك.. وارتفاع الإصابات الأمريكية بمعدل الثلث     وزراء النقل العرب يبحثون الربط السككي     :الأخبار
    البحث
    في العدد الأخير    
    ضمن تاريخ محدد   
      من 
      إلى 
    تصفح الأعداد السابقة
    اختر عددا
    2007-04-17 : 13123 2007-04-18 : 13124 2007-04-19 : 13125 2007-04-22 : 13126 2007-04-23 : 13127 2007-04-24 : 13128 2007-04-25 : 13129 2007-04-26 : 13130 2007-04-29 : 13131 2007-04-30 : 13132 2007-05-01 : 13133 2007-05-02 : 13134 2007-05-03 : 13135 2007-05-06 : 13136 2007-05-07 : 13137 2007-05-08 : 13138 2007-05-09 : 13139 2007-05-10 : 13140 2007-05-11 : 13141 2007-05-13 : 13142 2007-05-14 : 13143 2007-05-15 : 13144 2007-05-16 : 13145 2007-05-17 : 13146 2007-05-18 : 13147 2007-05-20 : 13148 2007-05-21 : 13149 2007-05-22 : 13150 2007-05-23 : 13151 2007-05-24 : 13152 2007-05-25 : 13153 2007-05-26 : 13154 2007-05-27 : 13155 2007-05-28 : 13156 2007-05-29 : 13157 2007-05-30 : 13158 2007-05-31 : 13159 2007-06-03 : 13160 2007-06-04 : 13161 2007-06-05 : 13162 2007-06-06 : 13163 2007-06-07 : 13164 2007-06-10 : 13165 2007-06-11 : 13166 2007-06-12 : 13167 2007-06-13 : 13168 2007-06-14 : 13169 2007-06-17 : 13170 2007-06-18 : 13171 2007-06-19 : 13172 2007-06-20 : 13173 2007-06-21 : 13174 2007-06-24 : 13175 2007-06-25 : 13176 2007-06-26 : 13177 2007-06-27 : 13178 2007-06-28 : 13179 2007-07-01 : 13180 2007-07-02 : 13181 2007-07-03 : 13182 2007-07-04 : 13183 2007-07-05 : 13184 2007-07-08 : 13185 2007-07-09 : 13186 2007-07-10 : 13187 2007-07-11 : 13188 2007-07-12 : 13189 2007-07-15 : 13190 2007-07-16 : 13191 2007-07-17 : 13192 2007-07-18 : 13193 2007-07-19 : 13194 2007-07-20 : 13195 2007-07-22 : 13196 2007-07-23 : 13197 2007-07-24 : 13198 2007-07-25 : 13199 2007-07-26 : 13200 2007-07-29 : 13201 2007-07-30 : 13202 2007-07-31 : 13203 2007-08-01 : 13204 2007-08-02 : 13205 2007-08-05 : 13206 2007-08-06 : 13207 2007-08-07 : 13208 2007-08-08 : 13209 2007-08-09 : 13210 2007-08-12 : 13211 2007-08-13 : 13212 2007-08-14 : 13213 2007-08-15 : 13214 2007-08-16 : 13215 2007-08-19 : 13216 2007-08-20 : 13217 2007-08-21 : 13218 2007-08-22 : 13219 2007-08-23 : 13220 2007-08-26 : 13221 2007-08-27 : 13222 2007-08-28 : 13223 2007-08-29 : 13224 2007-08-30 : 13225 2007-09-03 : 13227 2007-09-02 : 13226 2007-09-04 : 13228 2007-09-05 : 13229 2007-09-06 : 13230 2007-09-09 : 13231 2007-09-10 : 13232 2007-09-11 : 13233 2007-09-12 : 13234 2007-09-13 : 13235 2007-09-16 : 13236 2007-09-17 : 13237 2007-09-18 : 13238 2007-09-19 : 13239 2007-09-20 : 13240 2007-09-23 : 13241 2007-09-24 : 13242 2007-09-25 : 13243 2007-09-26 : 13244 2007-09-27 : 13245 2007-09-30 : 13246 2007-10-01 : 13247 2007-10-02 : 13248 2007-10-03 : 13249 2007-10-04 : 13250 2007-10-06 : 13251 2007-10-07 : 13252 2007-10-08 : 13253 2007-10-10 : 13255 2007-10-09 : 13254 2007-10-11 : 13256 2007-10-14 : 13257 2007-10-17 : 13258 2007-10-18 : 13259 2007-10-19 : 13260 2007-10-20 : 13261 2007-10-21 : 13262 2007-10-22 : 13263 2007-10-23 : 13264 2007-10-24 : 13265 2007-10-25 : 13266 2007-10-28 : 13267 2007-10-29 : 13268 2007-10-30 : 13269 2007-10-31 : 13270 2007-11-04 : 13271 2007-11-05 : 13272 2007-11-06 : 13273 2007-11-07 : 13274 2007-11-08 : 13275 2007-11-11 : 13276 2007-11-12 : 13277 2007-11-13 : 13278 2007-11-14 : 13279 2007-11-15 : 13280 2007-11-16 : 13281 2007-11-18 : 13282 2007-11-19 : 13283 2007-11-20 : 13284 2007-11-21 : 13285 2007-11-22 : 13286 2007-11-25 : 13287 2007-11-26 : 13288 2007-11-27 : 13289 2007-11-28 : 13290 2007-11-29 : 13291 2007-12-02 : 13292 2007-12-03 : 13293 2007-12-04 : 13294 2007-12-05 : 13295 2007-12-06 : 13296 2007-12-09 : 13297 2007-12-10 : 13298 2007-12-11 : 13299 2007-12-12 : 13300 2007-12-13 : 13301 2007-12-14 : 13302 2007-12-16 : 13303 2007-12-17 : 13304 2007-12-18 : 13305 2007-12-19 : 13306 2007-12-20 : 13307 2007-12-26 : 13308 2007-12-27 : 13309 2007-12-30 : 13310 2007-12-31 : 13311 2008-01-01 : 13312 2008-01-02 : 13313 2008-01-03 : 13314 2008-01-06 : 13315 2008-01-07 : 13316 2008-01-08 : 13317 2008-01-09 : 13318 2008-01-10 : 13319 2008-01-13 : 13320 2008-01-14 : 13321 2008-01-15 : 13322 2008-01-16 : 13323 2008-01-17 : 13324 2008-01-20 : 13325 2008-01-21 : 13326 2008-01-22 : 13327 2008-01-23 : 13328 2008-01-24 : 13329 2008-01-27 : 13330 2008-01-28 : 13331 2008-01-29 : 13332 2008-01-30 : 13333 2008-01-31 : 13334 2008-02-01 : 13335 2008-02-03 : 13336 2008-02-04 : 13337 2008-02-05 : 13338 2008-02-06 : 13339 2008-02-07 : 13340 2008-02-10 : 13341 2008-02-11 : 13342 2008-02-12 : 13343 2008-02-13 : 13344 2008-02-14 : 13345 2008-02-17 : 13346 2008-02-18 : 13347 2008-02-19 : 13348 2008-02-20 : 13349 2008-02-21 : 13350 2008-02-24 : 13351 2008-02-25 : 13352 2008-02-26 : 13353 2008-02-27 : 13354 2008-02-28 : 13355 2008-03-02 : 13356 2008-03-03 : 13357 2008-03-04 : 13358 2008-03-05 : 13359 2008-03-06 : 13360 2008-03-08 : 13361 2008-03-09 : 13362 2008-03-10 : 13363 2008-03-11 : 13364 2008-03-12 : 13365 2008-03-16 : 13366 2008-03-17 : 13367 2008-03-18 : 13368 2008-03-19 : 13369 2008-03-20 : 13370 2008-03-24 : 13371 2008-03-25 : 13372 2008-03-26 : 13373 2008-03-27 : 13374 2008-03-28 : 13375 2008-03-29 : 13376 2008-03-30 : 13377 2008-03-31 : 13378 2008-04-01 : 13379 2008-04-02 : 13380 2008-04-03 : 13381 2008-04-06 : 13382 2008-04-07 : 13383 2008-04-08 : 13384 2008-04-09 : 13385 2008-04-10 : 13386 2008-04-13 : 13387 2008-04-14 : 13388 2008-04-15 : 13389 2008-04-16 : 13390 2008-04-17 : 13391 2008-04-18 : 13392 2008-04-20 : 13393 2008-04-21 : 13394 2008-04-22 : 13395 2008-04-23 : 13396 2008-04-24 : 13397 2008-04-28 : 13398 2008-04-29 : 13399 2008-04-30 : 13400 2008-05-01 : 13401 2008-05-04 : 13402 2008-05-05 : 13403 2008-05-06 : 13404 2008-05-07 : 13405 2008-05-08 : 13406 2008-05-11 : 13407 2008-05-12 : 13408 2008-05-13 : 13409 2008-05-14 : 13410 2008-05-15 : 13411 2008-05-16 : 13412 2008-05-18 : 13413 2008-05-19 : 13414 2008-05-20 : 13415 2008-05-21 : 13416 2008-05-22 : 13417 2008-05-25 : 13418 2008-05-26 : 13419 2008-05-27 : 13420 2008-05-28 : 13421 2008-06-01 : 13422 2008-06-02 : 13423 2008-06-03 : 13424 2008-06-04 : 13425 2008-06-05 : 13426 2008-06-08 : 13427 2008-06-09 : 13428 2008-06-10 : 13429 2008-06-11 : 13430 2008-06-12 : 13431 2008-06-15 : 13432 2008-06-16 : 13433 2008-06-17 : 13434 2008-06-18 : 13435 2008-06-19 : 13436 2008-06-20 : 13437 2008-06-21 : 13438 2008-06-22 : 13439 2008-06-23 : 13440 2008-06-24 : 13441 2008-06-25 : 13442 2008-06-26 : 13443 2008-06-29 : 13444 2008-06-30 : 13445 2008-07-01 : 13446 2008-07-02 : 13447 2008-07-03 : 13448 2008-07-06 : 13449 2008-07-07 : 13450 2008-07-08 : 13451 2008-07-09 : 13452 2008-07-10 : 13453 2008-07-12 : 13454 2008-07-13 : 13455 2008-07-14 : 13456 2008-07-15 : 13457 2008-07-16 : 13458 2008-07-20 : 13459 2008-07-21 : 13460 2008-07-22 : 13461 2008-07-23 : 13462 2008-07-24 : 13463 2008-07-27 : 13464 2008-07-28 : 13465 2008-07-29 : 13466 2008-07-30 : 13467 2008-07-31 : 13468 2008-08-03 : 13469 2008-08-04 : 13470 2008-08-05 : 13471 2008-08-06 : 13472 2008-08-07 : 13473 2008-08-10 : 13474 2008-08-11 : 13475 2008-08-12 : 13476 2008-08-13 : 13477 2008-08-14 : 13478 2008-08-15 : 13479 2008-08-17 : 13480 2008-08-18 : 13481 2008-08-19 : 13482 2008-08-20 : 13483 2008-08-21 : 13484 2008-08-22 : 13485 2008-08-24 : 13486 2008-08-25 : 13487 2008-08-26 : 13488 2008-08-27 : 13489 2008-08-28 : 13490 2008-08-31 : 13491 2008-09-01 : 13492 2008-09-02 : 13493 2008-09-03 : 13494 2008-09-04 : 13495 2008-09-05 : 13496 2008-09-07 : 13497 2008-09-08 : 13498 2008-09-09 : 13499 2008-09-10 : 13500 2008-09-14 : 13501 2008-09-15 : 13502 2008-09-16 : 13503 2008-09-17 : 13504 2008-09-18 : 13505 2008-09-21 : 13506 2008-09-22 : 13507 2008-09-23 : 13508 2008-09-24 : 13509 2008-09-25 : 13510 2008-09-28 : 13511 2008-09-29 : 13512 2008-09-30 : 13513 2008-10-01 : 13514 2008-10-02 : 13515 2008-10-07 : 13516 2008-10-08 : 13517 2008-10-09 : 13518 2008-10-12 : 13519 2008-10-13 : 13520 2008-10-14 : 13521 2008-10-15 : 13522 2008-10-16 : 13523 2008-10-19 : 13524 2008-10-20 : 13525 2008-10-21 : 13526 2008-10-22 : 13527 2008-10-23 : 13528 2008-10-26 : 13529 2008-10-27 : 13530 2008-10-28 : 13531 2008-10-29 : 13532 2008-10-30 : 13533 2008-11-02 : 13534 2008-11-03 : 13535 2008-11-04 : 13536 2008-11-05 : 13537 2008-11-06 : 13538 2008-11-09 : 13539 2008-11-10 : 13540 2008-11-11 : 13541 2008-11-12 : 13542 2008-11-13 : 13543 2008-11-16 : 13544 2008-11-17 : 13545 2008-11-18 : 13546 2008-11-19 : 13547 2008-11-20 : 13548 2008-11-23 : 13549 2008-11-24 : 13550 2008-11-25 : 13551 2008-11-26 : 13552 2008-11-27 : 13553 2008-11-30 : 13554 2008-12-01 : 13555 2008-12-02 : 13556 2008-12-03 : 13557 2008-12-04 : 13558 2008-12-07 : 13559 2008-12-08 : 13560 2008-12-09 : 13561 2008-12-14 : 13562 2008-12-15 : 13563 2008-12-16 : 13564 2008-12-17 : 13565 2008-12-18 : 13566 2008-12-21 : 13567 2008-12-22 : 13568 2008-12-23 : 13569 2008-12-24 : 13570 2008-12-29 : 13571 2008-12-30 : 13572 2008-12-31 : 13573 2009-01-01 : 13574 2009-01-04 : 13575 2009-01-05 : 13576 2009-01-06 : 13577 2009-01-07 : 13578 2009-01-08 : 13579 2009-01-09 : 13580 2009-01-10 : 13581 2009-01-11 : 13582 2009-01-12 : 13583 2009-01-13 : 13584 2009-01-14 : 13585 2009-01-15 : 13586 2009-01-16 : 13587 2009-01-17 : 13588 2009-01-18 : 13589 2009-01-19 : 13590 2009-01-20 : 13591 2009-01-21 : 13592 2009-01-22 : 13593 2009-01-25 : 13594 2009-01-26 : 13595 2009-01-27 : 13596 2009-01-28 : 13597 2009-01-29 : 13598 2009-02-01 : 13599 2009-02-02 : 13600 2009-02-03 : 13601 2009-02-04 : 13602 2009-02-05 : 13603 2009-02-08 : 13604 2009-02-09 : 13605 2009-02-10 : 13606 2009-02-11 : 13607 2009-02-12 : 13608 2009-02-15 : 13609 2009-02-16 : 13610 2009-02-17 : 13611 2009-02-18 : 13612 2009-02-19 : 13613 2009-02-22 : 13614 2009-02-23 : 13615 2009-02-24 : 13616 2009-02-25 : 13617 2009-03-01 : 13618 2009-03-02 : 13619 2009-03-03 : 13620 2009-03-04 : 13621 2009-03-05 : 13622 2009-03-08 : 13623 2009-03-09 : 13624 2009-03-10 : 13625 2009-03-11 : 13626 2009-03-12 : 13627 2009-03-15 : 13628 2009-03-16 : 13629 2009-03-17 : 13630 2009-03-18 : 13631 2009-03-22 : 13632 2009-03-23 : 13633 2009-03-24 : 13634 2009-03-25 : 13635 2009-03-26 : 13636 2009-03-29 : 13637 2009-03-30 : 13638 2009-03-31 : 13639 2009-04-01 : 13640 2009-04-02 : 13641 2009-04-05 : 13642 2009-04-06 : 13643 2009-04-07 : 13644 2009-04-08 : 13645 2009-04-09 : 13646 2009-04-12 : 13647 2009-04-13 : 13648 2009-04-14 : 13649 2009-04-15 : 13650 2009-04-16 : 13651 2009-04-17 : 13652 2009-04-18 : 13653 2009-04-21 : 13654 2009-04-22 : 13655 2009-04-23 : 13656 2009-04-26 : 13657 2009-04-27 : 13658 2009-04-28 : 13659 2009-04-29 : 13660 2009-04-30 : 13661 2009-05-01 : 13662 2009-05-03 : 13663 2009-05-04 : 13664 2009-05-05 : 13665 2009-05-06 : 13666 2009-05-07 : 13667

     

    الأرشيف
    اضغط هنا

    <!–

    حالة الطقس
     

    –>

       
       
       
       
     
     
    عدد الأخبار :7    الصفحة 1 من  1
    محتويات العدد
    الصفحة الرئيسية
    الصفحة الاولى
    كلمة العدد
    أخبار وتقارير
    قضايا و آراء
    ثقافة
    محليات
    تحقيقات
    رياضة
    إقتصاد
    الصفحة الأخيرة
    وفيات و تعازي
    أسعار صرف العملات
    هيئة التحرير
    الملاحق
    العلاقات السورية الهندية
    العلاقات السورية الفرنسية
    العلاقات السورية الإيرانية
    البعث الفكري-حوار71
    التصويت
    <!–

    –>

    ما هو رأيك بالموقع الجديد؟

     جيد
     وسط
     لا أدري

    عدد الأصوات: 9376
     

    <!–

    –>

     

    عمّال غزّة: عيدنا طوال العام …. عيدنا طوال العام ماي آس . مصريات جورج يوسف .معدّل البطالة 65%… و80% من السكان تحت خط الفقر
    عمال فلسطينيون يتظاهرون بمناسبة عيد العمال في غزة أمس (خليل حمرا - أ ب)يوم أو عيد العمال لدى الفلسطينيين في قطاع غزة، هو أشبه بحقيقة ثابتة تجسّد مأساتهم. فهم لا يحتفلون أو يرتاحون، بل يشكون من حصارٍ إسرائيلي حوّلهم إلى عاطلين من العمل، حتى لجأ أحدهم إلى عرض أولاده للبيع

    للعمل في قطاع غزة قصة خاصة تحكي أن أعمالهم تُسرق منهم عنوةً، لأن الاحتلال الإسرائيلي رغب بفرض حصار عليهم، فغدا العامل السابق عاطلاً من العمل، ويشتهي الراحة من آلام الجوع. وهكذا، طالب آلاف العمال الفلسطينيين في تظاهرة دعت إليها جبهة اليسار في مدينة غزة، المجتمع الدولي بأن «يتحمل مسؤولياته القانونية تجاه إلزام دولة الاحتلال بمسؤولياتها الاقتصادية عن الأراضي المحتلة وفق القانون الدولي الإنساني». ووجهت جبهة اليسار

     

    فضيحة تعذيب إماراتيّة تُعلّق صفقة نووية مع واشنطن

    ولي عهد امارة أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال معرض سيتي سكايب في الامارة منذ أسبوعين (نيخلي مونتيرو - رويترز)ولي عهد امارة أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال معرض سيتي سكايب في الامارة منذ أسبوعين (نيخلي مونتيرو – رويترز)علّق الرئيس الأميركي، باراك أوباما، التصديق على صفقة بين الإمارات والولايات المتحدة لإنشاء مفاعل نووي للأغراض السلمية، بعدما بثّت محطة «أي بي سي» شريطاً مصوراً لعملية تعذيب لتاجر أفغاني من قبل شقيق وليّ عهد الإمارات، الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، في إطار نزاع قضائي متورط فيه رجل أعمال لبناني.
    وكشف مسؤولون أميركيون مطّلعون على المحادثات، لشبكة «سي أن أن»، إن الإدارة الأميركية علّقت التصديق على الصفقة النووية، لأنها تعتقد أن ثمة حساسية تتعلق بالقضية ويمكنها أن تؤثر على مواصلة الصفقة.
    وكانت الحكومتان الأميركية والإماراتية قد توصلتا خلال إدارة جورج بوش السابقة في كانون الثاني الماضي إلى اتفاقية لإنشاء مفاعل نووي للأغراض السلمية في إمارة أبو ظبي، غير أن الإدارة الحالية تقول إنه يجب إعادة التصديق عليها مجدداً.

     

    على نار حامية

     

    نفت السعودية، أمس، كلاماً رسمياً أميركياً عن أن الملك عبد الله (الصورة) التقى الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، العام الماضي، طالبةً توضيحاً من واشنطن.
    وقال مسؤول سعودي رسمي لوكالة الأنباء السعودية إن ذاك «الادّعاء» الذي صدر عن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، وليم بيرنز، «هو خطأ تماماً ومفبرك». وأضاف «على وزارة الخارجية الأميركية أن تنفي هذا الخبر، وتصدر توضيحاً لأسباب هذه الفبركة التي لا تخدم العلاقات» بين البلدين.
    (أ ف ب)

  • باك الإسلامي. ال إف بي آي لو سمحت.كول الإف بي أي.
  • حكيم روحاني حضرتك .الصيني دخل غزة بنعمة الباك الإسلامي
  • تناكحوا فاءني فخور بكم
  • الصينيين في غزة بسحر الباك الإسلامي.المسلمين المتحولين ولاد القرعة …
  • الصينيين في غزة بنعمة الباك الإسلامي .DIVA
  • تحياتي … و كمان مره مريم جورج
  • الشيخة فيفى عبده تتراقص في رفح الفلسطينية
  • م الآخر …  المسلمين سحرة . كل المسلمين سحرة . كل المسلمين سحرة بالباك . الباك مش إنسان . الباك زي  إنسان .علشا ن يعيش  الحياة   اليومية .

    و القسس مع  المسلمين في السحر .القساوسة مع المسلمين . في الواقع هي أكتر من كده . القسيس بيتفصل في باك لميسات زيه زي  المسلمين اللي

    ما تخلقوش . المسلمين بيتفصلوا علشا ن ما تخلقوش . بيتفصلوا في باك لميسات = باك  نسوا ن المسلمين . حتي المعجزات م الباك .  المسلمين السحرة بيخلقوا زي  ربنا . و ربنا مش موجود . الباك زي الحياة  اليومية . الباك سحر المسلم . دنيا .من صنع الباك .  المسلم بيخلق . بيخلق زي ربنا . بيخلق بالباك . المسلمين مساحير . ال ب بيتنسي . لا انسان يتذكر الباك الا ب  ال”فيلم باك” “…فيلم باك .  المسلمين ولاد الكلب عبدة شيطان كلهم  .  المسلمين عبدة شيطان و باك . باك زي  إنسان . اللي أخد فيلم باك فاهم كل ده . الباك  سر المسلم . و  السر .المسلمين متحولين . المسلمين الكفرة متحولين .

    كل مسلم قاتل و متحول .كل مسلم هو قاتل ب الباك .

    كل مسلم كافر .المسلم لم يخلق . المسلم مش مخلوق . المسلمين مش مخلوقات . دا الباك .ربنا ما خلقهمش.ربنا ما خلقش المسلم .

    ربنا ما خلقش المسلمة .المسلمين بياكلو الإنسان . المسلمين بياكلو البني آدمين بس في  الباك .جوه الباك  مش بره الباك.= مش  في   الحياة اليومية

  • ما الذي يجري في إسرائيل ؟
  • لا أظن أن أحدا بمقدوره أن يتنبأ بحجم فرص النجاح أمام الدور الأمريكي في عملية سلام الشرق الأوسط بعد إعلان الرئيس أوباما عن دعوة الرئيس مبارك‏,‏ والرئيس محمود عباس‏,‏ ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نيتانياهو لزيارة واشنطن مطلع شهر يونيو المقبل‏,‏ قبل الإجابة علي سؤال ضروري هو‏:‏ ما الذي يجري في إسرائيل هذه الأيام ؟

    ولعل أهمية هذا السؤال ترجع إلي أننا نتحدث عن إمكانية بزوغ أمل جديد لإعادة الحياة لعملية السلام مع مجيء إدارة أمريكية جديدة بلغة سياسية جديدة‏,‏ ولكن علي الجانب الآخر أفرزت صناديق الانتخابات الإسرائيلية حكومة يمينية متطرفة برئاسة بنيامين نيتانياهو‏,‏ الذي دق أول مسمار في نعش عملية السلام عندما تولي رئاسة الحكومة الإسرائيلية لأول مرة مابين عامي‏1996‏ و‏1999…‏ وهنا تبدو المفارقة‏!‏

    وربما يزيد من أهمية وضرورة هذا السؤال أن أمريكا لاعتبارات عديدة تتحاشي إغضاب إسرائيل واللوبي الصهيوني المؤيد لها‏,‏ والدليل علي ذلك ثابت ومؤكد في سجل التعامل مع عملية السلام علي مدي‏30‏ عاما مضت‏..‏ فضلا عن حالة الصمت التي التزمتها واشنطن حتي الآن تجاه ماصدر من إشارات وتصريحات عن نيتانياهو ووزير خارجيته أفيجدور ليبرمان تعكس تراجعا مخيفا عن مرجعيات عملية السلام‏,‏ وعن عدم الالتزام بما سبق إقراره من اتفاقيات تحت الرعاية الأمريكية المباشرة بما فيها صيغة مؤتمر أنابوليس‏.‏

    لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول استنادا إلي متابعتي اليومية لمعظم ما يكتب ويقال‏:‏ إن كل شيء في إسرائيل يتجه هذه الأيام نحو التطرف‏..‏ لم يعد هناك مكان لصوت العقل‏..‏ أصبحت أبواق التطرف والاستعلاء هي أكثر الأصوات شيوعا في الشارع الإسرائيلي‏,‏ بينما توارت أصوات أنصار السلام بشكل يدعو للشك والريبة في أن هناك فخا إسرائيليا يستهدف دفع الأمور في المنطقة نحو مغامرات مجنونة هدفها في النهاية إغلاق ملف عملية السلام‏,‏ وإعادة عقارب الساعة إلي الوراء‏.‏

    ‏رغم أن إسرائيل منذ نشأتها قبل‏61‏ عاما أفرزت علي سطح الحياة السياسية عديدا من المتطرفين الذين رفعوا رايات العنصرية والتشدد والاستعلاء‏..‏ يظل أفيجدور ليبرمان الذي يحمل الآن حقيبة السياسة الخارجية لإسرائيل نموذجا مستفزا يثير بتصريحاته وآرائه شكوكا قوية حول إمكانية إعادة الحياة مرة أخري‏,‏ لعملية السلام في ظل حكومة نيتانياهو التي تضم أكبر مجموعة من الصقور والمغامرين‏..‏ واللقطة خلال أول مؤتمر صحفي يعقده ليبرمان بعد تسلمه منصبه حيث أطلق عباراته غير المسئولة بشأن عملية السلام ونياته المريضة لإحياء سياسة الترانسفير لتهجير الفلسطينيين من عرب عام‏1948.‏


    إن أغلب ما يكتب الآن في الصحف الإسرائيلية‏,‏ وما يجري إذاعته وبثه من ندوات إذاعية وتليفزيونية‏,‏ وما يدور من مناقشات وحوارات في معظم الأحزاب اليمينية يشير إلي أننا أصبحنا إزاء وضع خطير أفرزته سياسات الحماقة والتهور في تل أبيب كمقدمة للسير علي طريق الاستفزاز والاستدراج‏,‏ وهو طريق دائما يلجأ الإسرائيليون للسير عليه عندما يشعرون بأنهم في مأزق‏,‏ وأن السبيل الوحيد للخروج منه هو افتعال أزمة تسمح برفع شعارات التوحد السياسي لمواجهة أخطار مزعومة‏,‏ ليس لها وجود إلا في الخيال المريض للصقور والمتشددين من حراس الأفكار التوراتية‏,‏ ودعاة الحق التاريخي في ابتلاع المزيد والمزيد من الأرض العربية‏!‏

    وهنا تقع المسئولية علي العالم العربي في ضرورة التنبه لهذه المتغيرات الخطيرة علي الجانب الإسرائيلي وأن يسعي لكشف وتعرية الموقف الإسرائيلي‏,‏ وذلك بأن يمضي في طريقه الذي اختاره لنفسه‏,‏ وأن يواصل مسيرته لاسترداد حقوقه المشروعة تحت رايات الاستمساك بطريق السلام من أجل إشهاد المجتمع الدولي علي مايجري في إسرائيل من أجل تأكيد أن العرب لن يكونوا البادئين بنفض أيديهم من عملية السلام‏.‏

    لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول انه ينبغي استمرار التعامل مع صيحات التراجع والمراوغة التي بدأت تتوالي من قلب إسرائيل بكل الهدوء وبكل الحذر وبكل العقلانية دون تهويل‏!‏

    وصحيح انه من الضروري أن تؤخذ مثل هذه التراجعات مأخذ الجد‏,‏ وأن يوضع في الاعتبار احتمال حدوثها‏,‏ ومع ذلك فإن الجدية العربية المطلوبة لا تحتاج إلي الرد علي مثل هذه التراجعات بمثلها لأن ذلك هو ما تتمناه إسرائيل لكي تستثمر نفوذها في الدوائر الإعلامية العالمية الموالية لها والتي تجيد فن خلط الأوراق ولي الحقائق‏,‏ وبالتالي القدرة علي تصوير العرب وكأنهم هم الذين يدعون إلي اغتيال عملية السلام‏,‏ وأن إسرائيل غير مخطئة‏,‏ وأنها قد فعلت كل ما عليها‏!‏

    بوضوح شديد اقول إن الأمة العربية مطالبة في هذه اللحظات بأن تمسك أعصابها جيدا‏,‏ وأن تتفادي الخضوع لمخططات الاستفزاز ونيات الاستدراج للرد علي التشدد بتشدد مماثل‏,‏ فليس هناك ما يمكن أن يهدم الحماقة سوي صوت العقل والحكمة‏.‏

    ليقل نيتانياهو ما يريد وليفعل ليبرمان ما يشاء ولينخرط حزب العمل في تحالفات تحت رايات التطرف فذلك أمر لا ينبغي له أن يخيف أحدا في العالم العربي أو أن يهز أعصابه‏,‏ أو أن يدفعنا لمجاراة هذا الهوس السياسي والعنصري‏!‏

    إن قوي التطرف والتشدد التي تسيطر علي المزاج العام في إسرائيل هذه الأيام والتي جعلت الشارع الإسرائيلي أسيرا لتوجهاتها سوف تتحمل كامل المسئولية عما يمكن أن يحدث من تداعيات سلبية نتيجة استمساكها بأوهام الماضي‏,‏ وعدم التخلي عن نهج الاستعلاء والاحساس الكاذب بالقوة المتضخمة‏.‏

    ويقينا فإن صيحات التشدد والاستعلاء التي يتشدق بها العنصريون المتطرفون داخل إسرائيل لن تضر أحدا قدر ما تضر شعب إسرائيل‏,‏ ولن ترهب العرب أو تخيفهم وإنما سوف تصنع غضبا ورفضا عربيا كاسحا واستنكارا دوليا واسعا‏.‏

    وربما يشجعني علي ما أقول به أن لدي إيمانا عميقا بأن التاريخ خير معلم‏,‏ وأن الذين يريدون أن يصلوا إلي الخيارات الصحيحة في التعامل مع تحديات الحاضر ومخاطر المستقبل عليهم أن يبدأوا بالتقليب في صفحات التاريخ واستلهام دروسه والتعرف علي كل ما به من ايجابيات وسلبيات للاسترشاد بها في تحديد معالم الطريق‏,‏ وحسن الفهم لأفكار ونفسية الآخرين‏.‏

    واتساقا مع هذا الإيمان بالتاريخ فإنني أحاول فهم ما تقوم به إسرائيل من تراجعات بهدف نقض العهود والمواثيق والاتفاقيات لأن ما يجري لا يمثل أدني مفاجأة إلا لأولئك الذين لايقرأون التاريخ ولا يستوعبون دروسه‏.‏

    ولكي أدلل علي صحة ما أقول به فإنني سوف استشهد اليوم برواية أسطورية قديمة في التاريخ اليهودي تقول سطورها‏:‏ إن رجلا يهوديا كتب وصيته‏,‏ بحيث تحصل زوجته علي عدة آلاف من الجنيهات‏,‏ ولكل ولد من أولاده ضعف ما تحصل عليه زوجته‏,‏ أما أقرباؤه وأصدقاؤه‏,‏ فقد وضع لكل واحد منهم رقما يتناسب وحجم علاقته به‏..‏ ولم ينس الرجل اليهودي أن يكتب في البند الأخير من الوصية عبارة تقول‏:‏ هذه الوصية تلغي تلقائيا في حالة موت صاحب الوصية‏!‏

    ***‏
    وهنا يكون السؤال الضروري هو‏:‏
    هل الذي تمارسه إسرائيل منذ سنوات في نقض الاتفاقيات والتملص من دفع الاستحقاقات يختلف كثيرا عن مضمون هذه الأسطورة؟

    وربما يفسر ذلك تلك القدرة الفذة للإسرائيليين علي النجاح في الإفلات أكثر من مرة من لحظة مواجهة الحقيقية التي تعني القبول بأمن متكافئ مع جيرانها‏,‏ يرتكز إلي المرجعيات الأساسية التي أعطت إسرائيل شرعية الوجود في هذه المنطقة‏.‏

    إن الإسرائيليين يتعاملون مع مرجعيات الشرعية الدولية بمثل ما تعامل كاتب الوصية اليهودي‏,‏ برغم أن المرجعيات واضحة‏,‏ وليس بها بند يسمح للإسرائيليين بالإفلات بمثل ما كتب اليهودي في وصيته‏,‏ إلا أن الإسرائيليين يتحايلون علي ذلك بالقول إن هذه المرجعيات ليست صكا ملزما‏,‏ وإنما هي مجرد قاعدة للاسترشاد بها فقط‏.‏

    ومعني ذلك‏,‏ أن المأزق الراهن الذي بلغ ذروته في هذا الانقلاب الصارخ علي ركائز عملية السلام أمر قابل للتكرار بكل مخاطره وتحدياته‏,‏ ولن تفلح الحيل والخدع والمبادرات الدبلوماسية في أن تحقق شيئا ما لم تتغير الذهنية اليهودية المستندة إلي تراث الأساطير‏!‏

    ولست أريد أن استطرد في تقليب وثائق ودفاتر الماضي‏,‏ لأن الملف مملوء ومتخم‏,‏ ولكنني سوف أشير في عجالة إلي قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم‏181‏ الذي يمثل المرجعية الأولي في ملف الشرعية الدولية بشأن المسألة الفلسطينية ـ الإسرائيلية‏.‏

    إن القرار‏181‏ الذي اتخذت منه المنظمات الإرهابية اليهودية عام‏1947‏ إشارة البدء للتحرك نحو إقامة الدولة العبرية‏,‏ نص علي تقسيم أرض فلسطين التاريخية إلي دولتين إحداهما عربية‏,‏ والأخري يهودية‏,‏ فهل اكتفت إسرائيل بما حصلت عليه ولم يكن لها فيه حق؟

    والجواب بالطبع‏:‏ لا‏!‏
    ومع ذلك‏,‏ وبرغم ما اكتسبته إسرائيل بالتوسع والضم والعدوان‏,‏ فإن العرب وافقوا علي صيغة مؤتمر مدريد عام‏1991‏ من أجل إقامة دولة فلسطينية علي حدود‏4‏ يونيو‏1967,‏ التي تقل كثيرا عما كان مقررا في قرار التقسيم‏,‏ وارتضي العرب بأن يعترفوا بإسرائيل في حدود‏1967,‏ التي ضمنت لإسرائيل مايوازي‏78%‏ من أرض فلسطين التاريخية‏.‏

    ولكن ذلك لم يكن كافيا لكي تتخلي إسرائيل عن عقلية الأسطورة‏,‏ التي وردت في وصية الرجل اليهودي‏!‏

    إن عقلية الأسطورة في التراث اليهودي ترفض رد أي شيء يمكن اغتصابه‏,‏ طالما أنه بالإمكان استمرار الاحتفاظ به‏,‏ وأظن أنه ما بين القرار‏181‏ لعام‏1947‏ وحتي صيغة مدريد عام‏1991,‏ ومرورا بقرار مجلس الأمن رقم‏242‏ لعام‏1967,‏ لايوجد نص واحد في كل هذه المرجعيات يعطي إسرائيل الحق في استمرار احتلال الأرض وبناء المستوطنات‏,‏ أو الادعاء بالحق في ضم القدس‏.‏

    ولكن ذلك كله ليس مهما‏,‏ فالمهم هو ما تعتقد إسرائيل ـ طبقا لذهنية الأسطورة ـ أنه حق لها‏!‏

    والعجيب أنهم في إسرائيل يعترفون بوجود قرارات صريحة تكتسب شرعيتها من كونها صادرة عن الأمم المتحدة‏,‏ التي منحتهم شرعية الوجود بقرار التقسيم عام‏1947,‏ ولكن عقلية الأسطورة في التراث اليهودي تحض علي عدم الالتزام بالشرعية‏,‏ إلا عندما يكون الأمر متعلقا بحقوق اليهود فقط‏,‏ أما عندما يتعلق الأمر بحقوق ومصالح غير اليهود‏,‏ فلابد من إثارة المشكلات‏,‏ ووضع العقبات واختلاق الأزمات‏.‏

    وربما يكون مفيدا أن نتذكر أن عقلية الأسطورة في التاريخ اليهودي ليست بعيدة عن شخصية المرابي‏,‏ الذي لا يحكم تفكيره سوي استغلال الظروف‏,‏ وإجادة الابتزاز والتعامل بلغة الفرض والإذعان والهروب من منهج التفاوض والحوار‏,‏ ما دامت هناك قوة كافية لحماية وستر هذا الهروب‏!‏

    ***‏
    وإذن ماذا ؟
    أعتقد أننا أمام تحول بالغ الخطورة يمكن القول إنه يعكس تراجعا مخيفا ومقلقا وأن شكل ومستقبل الأحداث في منطقة الشرق الأوسط بأسرها سوف يتأثر إلي حد كبير بالمدي الذي يمكن أن تصل إليه هذه التراجعات الإسرائيلية المريبة بنقضها للاتفاقيات ونسفها للمرجعيات‏!‏

    ولست أجنح إلي المبالغة أو استخدام عبارات الحماسة إذا قلت أن هذه الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة هي التي يمكن أن تدفع بأمتنا العربية إلي تأهيل نفسها أمام اختيار صعب ورهيب يصعب عليها اجتيازه بنجاح بعيدا عن طريق وحيد هو أن تسارع بإثبات وحدتها تجاه هذا الخطر بصرف النظر عن أية تناقضات‏.‏

    أريد أن أقول بوضوح أنه لابد من إشعار إسرائيل بأنها سوف تتحمل كامل المسئولية عما سوف يترتب علي هذه التراجعات من تداعيات خطيرة وسلبية تنعكس آثارها علي المنطقة بأسرها‏.‏

    وفي اعتقادي أن هذا التراجع المراوغ تجاه عملية السلام من جانب حكومة نيتانياهو لن ينطلي علي أحد بقدر ما يكشف عن عقم التفكير السياسي في الدولة العبرية التي مازال بعض الممسكين بسدة الحكم فيها يواصلون ويتجاهلون حقائق التاريخ ويرفضون سلاما متكافئا لكي يصنعوا عداء وكراهية لهم‏.‏

    وليس يخالجني أدني شك في أن تعميق مأزق عملية السلام سوف يقع في النهاية برمته علي كاهل إسرائيل التي لا تتوافر لها الآن قيادة سياسية شجاعة تدرك أن السلام هو ضمان البقاء‏,‏ وأن بلوغ هذا السلام يحتاج إلي تضحيات واستحقاقات متبادلة بين أطراف متكافئة‏,‏ وليس كما يتصور إيهود أولمرت ومجموعة صقور التطرف القابضين علي زمام الأمور في إسرائيل من أن بإمكانهم أن يفرضوا سلاما علي مقاسهم وحدهم‏!‏

    إن أزمة الحكم في إسرائيل الآن أن أصحاب القرار هناك يجهلون حقائق التاريخ‏,‏ أو يتعمدون تجاهلها‏,‏ ومن ثم يغيب عنهم أن نقطة البداية لحل أي صراع تكمن في حرص كل طرف علي إشعار الأطراف الأخري بأنهم سوف يحصلون علي معظم ما يريدون من خلال التسوية المنشودة‏,‏ وأن أي تضحيات أو تنازلات لاتمثل هزيمة لطرف وانتصارا لطرف آخر‏,‏ خصوصا إذا كانت المرجعيات واضحة والأسس محددة بالاستناد والاسترشاد بمقررات الشرعية الدولية‏.‏

    إن مشكلة إسرائيل حتي الآن أنها تريد أن تحصل علي كل ما تريده في مقابل أن يحصل الآخرون علي بعض ما يريدون فقط‏,‏ وذلك ليس مجرد خطأ في الحساب‏,‏ وإنما هو خطر علي أمن وسلامة ومستقبل الجميع ـ في المنطقة ـ بمن فيهم إسرائيل نفسها‏.‏

    وأهم وأخطر من ذلك كله أن صقور حكومة نيتانياهو لايعارضون فقط مبدأ الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة‏,‏ وإنما يعارضون بشدة أن يجري أي انسحاب تحت وطأة الإحساس بالضغط من جانب العرب‏,‏ أو نتيجة للجهود والمبادرات الدولية‏,‏ وبالتالي فإن كل عمليات المماطلة والتسويف‏,‏ ووضع العقبات أمام أي جهد دولي يستهدف الاسرائيليون من ورائها أن أي تسوية سياسية محتملة ـ في جوهرها ومظهرها ـ انعكاس صريح لأوهام التفوق الإسرائيلي وبحيث تصل الرسالة للعرب بوضوح ومفادها أن أي انسحاب تقبل به إسرائيل إنما تقبل به طواعية وليس كرها أو إرغاما‏!‏

    والحقيقة أن هذه النزعة المتطرفة في تفكير الصقور ـ خصوصا داخل هذه الحكومة المتطرفة ـ ورؤيتهم لشكل وجوهر التسوية ليست بالأمر الجديد‏,‏ وإنما هي انعكاس للدور المهم الذي تلعبه المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في رسم سياسة الدولة العبرية‏,‏ ومحاولة التوفيق بين تيارين رئيسيين داخل إسرائيل‏..‏ أحدهما هو التيار الديني المتعصب الذي لا يري سوي إسرائيل المتفوقة استراتيجيا وتكتيكيا لضمان البقاء والوجود‏..‏ وتيار آخر هو التيار العلماني الذي يري أن المستقبل الآمن لإسرائيل يكمن في حسن التعايش والتفاهم مع جيرانها لأن تحديات المستقبل أكبر من إمكان التغلب عليها بمزيد من الأرض‏,‏ ومزيد من القوة‏,‏ ومزيد من الأسوار والجدران الأمنية العازلة‏!‏

    لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول‏:‏ إن جوهر الأزمة في إسرائيل يكمن في غياب الرغبة والقدرة علي الخروج من أسر الأفكار التوراتية المتوارثة التي تجعل الإسرائيليين مشدودين ـ بوعي أو بغير وعي ـ نحو عقلية الغزاة والحصار والتعامل مع الآخرين علي أساس أن البشر صنفان‏..‏ إما معهم وإما عليهم‏..‏ وطبقا للأفكار اليهودية التوراتية المتوارثة فإن الأكثرية دائما تقف ضد اليهود وتغار منهم‏.‏

    …………….‏

    …………….‏

    ولم أكن في سطر واحد مما كتبت داعيا لليأس والإحباط ومبشرا بالتشاؤم من مواصلة السير علي طريق السلام وإنما كنت ـ وبكل الأمانة ـ راصدا أمينا وقارئا مدققا لما يجري داخل إسرائيل‏!‏

    كنت ـ وبكل الأمانة ـ استهدف أن أقول‏:‏ إن الرهان علي السلام ينبغي أن يظل قائما‏,‏ ولكن علينا أن نفتح عيوننا جيدا‏,‏ وبأكثر مما ينبغي لأن المؤشرات القادمة من إسرائيل لا تبعث علي التفاؤل‏!‏

  • الباك الإسلامي معناه إن حياتنا و دنيانا غير الدنيا التي نعرفها .المسيحيين مذبوحين في الباك الإسلامي زي الوز

    • الباك الإسلامي معناه إن حياتنا فيلم رعب . و دنيانا غير الدنيا التي نعرفها .
  • بشري لكل المسيحيين و اللي اخدوا الفيلم  باك .الباك الإسلامي علي الإنترنت.
    الدكة يا نسر باك … أنا اللي فسيت الزين . المسلمين بيستعبدوا الناس بسحر الباك الإسلامي . جورج يوسف .www.lailamurad.wordpress.com
    www.gyoussef97.wordpress.comالخواجات إتخصوا بالباك الإسلامي بعد العراق و أفغانستان . أبناء الخواجات من الباك .

    في إطار الجهود المبذولة لتنمية سيناء‏,‏ والنهوض … مدونات جورج يوسف

     

     

  • هل

  • الباك الإسلامي معناه إن حياتنا فيلم رعب . و دنيانا غير الدنيا التي نعرفها .
  • سينجح وليد الإنترنت في تحقيق أهدافه بعد انتهاء شهر العسل بين النظام والإخوان؟