Skip navigation

أرشيف التصنيف: السکس کونان

  • ي .الباك الإسلامي بالفارسي(ايران)
  • بعد انتصار الفراعنة علي الرومان في موقعة جنوب إفريقيا حملة المنتخب الوطني نحو لقب كأس القارات مستمرة بنجاح ساحق مازالت أصداء الفرحة بالفوز علي ايطاليا بطل العالم تسيطر علي الجماهير المصرية التي زحفت خلف منتخبها وظلت الأفراح حتي الساعات الأولي من صباح أمس‏.‏ فبعد الخسارة أمام البرازيل وبرغم الأداء الجيد‏,‏ ظن البعض أن مغامرة منتخب مصر في كأس القارات ستنتهي علي يد منتخب ايطاليا بطل العالم‏,‏ وفقا للسيناريو المتوقع مسبقا‏,‏ لأن الخسارة كانت ستبقي أمامهم المباراة الشرفية فقط أمام الولايات المتحدة‏,‏ قبل وداع جنوب افريقيا والعودة الي القاهرة ولكن المصريين قالوا لا‏..‏ المغامرة لم تنته بعد‏!‏ مصر عادت قدمك الذهب حسن شحاتة في حوار‏’‏ الانتصار علي الطليان‏’:‏ اتصال الرئيس مبارك يؤكد مدي تقديره لأبنائه ويزيد إصرارنا ما حدث خير رد علي ما تعرضنا له قبل أيام‏..‏ ويكفي كل هذا الحب لم يكن هناك اتفاق مسبق علي اجراء حوار مع حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني‏,‏ ولم يكن يعرف هو من قبل أنه سيعود الي مقر البعثة في جوهانسبرج ليجد كل هذه الفرحة وهذا الاستقبال من الجماهير المصرية الموجودة خلف الفريق بعد الفوز علي ايطاليا‏,‏ وان يحاط بالتهاني‏..‏ وكل هذا الحب‏.‏ وشاءت المصادفة أن تجمعنا سويا خلال تناول العشاء‏,‏ لتدور بيننا دردشة عادية خالية تماما من الأسئلة والأجوبة‏,‏ حتي وجدناها فجأة تتحول الي حوار أو مقابلة صحفية قال فيها كل ما يريد‏,‏ واتفقنا علي أن نسميها‏’‏ حوار الانتصار‏’‏ الذي يتحدث فيه كما يشاء بدون أسئلة‏.‏ ملحمــة شــعبية في حـــب مصـــر موجة حب لمنتخبنا الوطني علي كورنيش الاسكندرية مهما آتينا من كلمات الحب‏,‏ لن نصف شعور الجماهير السكندرية بعد فوز مصر التاريخي علي ايطاليا بهدف حمص الرائع الذي دخل به التاريخ من أوسع الأبواب‏..‏ فبعد انتهاء المباراة خرجت الاسكندرية بمن فيها حتي الاجانب يحملون اعلام مصر في موجة حب عارمة تحية لمنتخبنا الوطني‏,‏ ولم يدق شعب الاسكندرية طعم النوم إلا بعد اذان الفجر‏..‏ فالسيارات في كل شارع‏,‏ تملأ الميادين‏,‏ تطلق فرحتها‏,‏ والمقاهي ساهرة توزع الشربات .
 

بعد انتصار الفراعنة علي الرومان في موقعة جنوب إفريقيا
حملة المنتخب الوطني نحو لقب كأس القارات مستمرة بنجاح ساحق

مازالت أصداء الفرحة بالفوز علي ايطاليا بطل العالم تسيطر علي الجماهير المصرية التي زحفت خلف منتخبها وظلت الأفراح حتي الساعات الأولي من صباح أمس‏.‏ فبعد الخسارة أمام البرازيل وبرغم الأداء الجيد‏,‏ ظن البعض أن مغامرة منتخب مصر في كأس القارات ستنتهي علي يد منتخب ايطاليا بطل العالم‏,‏ وفقا للسيناريو المتوقع مسبقا‏,‏ لأن الخسارة كانت ستبقي أمامهم المباراة الشرفية فقط أمام الولايات المتحدة‏,‏ قبل وداع جنوب افريقيا والعودة الي القاهرة ولكن المصريين قالوا لا‏..‏ المغامرة لم تنته بعد‏!‏

مصر عادت قدمك الذهب
حسن شحاتة في حوار‏’‏ الانتصار علي الطليان‏’:‏
اتصال الرئيس مبارك يؤكد مدي تقديره لأبنائه ويزيد إصرارنا
ما حدث خير رد علي ما تعرضنا له قبل أيام‏..‏ ويكفي كل هذا الحب

لم يكن هناك اتفاق مسبق علي اجراء حوار مع حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني‏,‏ ولم يكن يعرف هو من قبل أنه سيعود الي مقر البعثة في جوهانسبرج ليجد كل هذه الفرحة وهذا الاستقبال من الجماهير المصرية الموجودة خلف الفريق بعد الفوز علي ايطاليا‏,‏ وان يحاط بالتهاني‏..‏ وكل هذا الحب‏.‏ وشاءت المصادفة أن تجمعنا سويا خلال تناول العشاء‏,‏ لتدور بيننا دردشة عادية خالية تماما من الأسئلة والأجوبة‏,‏ حتي وجدناها فجأة تتحول الي حوار أو مقابلة صحفية قال فيها كل ما يريد‏,‏ واتفقنا علي أن نسميها‏’‏ حوار الانتصار‏’‏ الذي يتحدث فيه كما يشاء بدون أسئلة‏.‏

ملحمــة شــعبية في حـــب مصـــر
موجة حب لمنتخبنا الوطني علي كورنيش الاسكندرية

مهما آتينا من كلمات الحب‏,‏ لن نصف شعور الجماهير السكندرية بعد فوز مصر التاريخي علي ايطاليا بهدف حمص الرائع الذي دخل به التاريخ من أوسع الأبواب‏..‏ فبعد انتهاء المباراة خرجت الاسكندرية بمن فيها حتي الاجانب يحملون اعلام مصر في موجة حب عارمة تحية لمنتخبنا الوطني‏,‏ ولم يدق شعب الاسكندرية طعم النوم إلا بعد اذان الفجر‏..‏ فالسيارات في كل شارع‏,‏ تملأ الميادين‏,‏ تطلق فرحتها‏,‏ والمقاهي ساهرة توزع الشربات

 

ملحمــة شــعبية في حـــب مصـــر
موجة حب لمنتخبنا الوطني علي كورنيش الاسكندرية

كتب : عبدالقادر إبراهيم

مهما آتينا من كلمات الحب‏,‏ لن نصف شعور الجماهير السكندرية بعد فوز مصر التاريخي علي ايطاليا بهدف حمص الرائع الذي دخل به التاريخ من أوسع الأبواب‏..‏ فبعد انتهاء المباراة خرجت الاسكندرية بمن فيها حتي الاجانب يحملون اعلام مصر في موجة حب عارمة تحية لمنتخبنا الوطني‏,‏ ولم يدق شعب الاسكندرية طعم النوم إلا بعد اذان الفجر‏..‏ فالسيارات في كل شارع‏,‏ تملأ الميادين‏,‏ تطلق فرحتها‏,‏ والمقاهي ساهرة توزع الشربات علي الذين يجلسون والذين يسيرون بالشوارع‏,‏ هناك بعض المطاعم وزعت شيكولاته وحلوي‏,‏ وسندويتشات ببلاش حتي محلات البيتزا والفطائر والايس كريم وزعت منتجاتها إلي الجماهير فرحة بالفوز الكبير والاداء الراقي الذي قدمه منتخبنا الوطني امام ايطاليا وحقق خلاله الفوز الاول لمصر علي الفريق الايطالي‏..‏ اما السفارة الايطالية التابعة بمحطة رمل الاسكندرية فلم تخلوا هي الاخري من الفرحة‏,‏ لكنها كانت فرحة ورقص المصريين امامها تغني‏,‏ ترقص‏,‏ تستخدم الاعلام وتدق الطبول‏,‏ وتألف كلمات الإطراء للاعبين كل باسمه ولحسن شحاته وجهازه الفني‏.‏

وكان عصام الحضري اكثر اللاعبين الذين نالوا الاطراء بعده زيدان وحمص وأبوتريكة‏,‏ حتي الذين خرجوا أمثال فتحي‏,‏ ومعوض نالوا من الجانب جانب ونالوا من الفرحة قسطا وفيرا‏.‏ اما علي الصعيد الفني لاراء نجوم الاسكندرية‏..‏ فقد اجمع المدربين اللاعبون القدامي والحاليين امثال بوبو‏,‏ البابلي‏,‏ الجارم‏,‏ شحته‏,‏ ومحمد نور وهاني سرور وعاصم زغلول وحليمو وآخرون‏,,‏ حتي القدامي امثال اباظة‏,‏ الكيلاني‏,‏ والكأس الكبير والرؤساء امثال إبراهيم الجويني جميعهم وجهوا الشكر اولا للاعبين وثانيا لحسن شحاتة الذي نجح في ادارة المباراة سواء عن طريق التشكيل والتبديل‏..‏ أو طريق اللعب وتغييرها حسب مجريات المباراة‏,‏ وان كان أغلبهم اجمع علي ان البطل الحقيقي هو عصام الحضري الذي حافظ علي نظافة شباكه‏,‏ وحافظ علي تقدم فريقه بهدف حمص حتي النهاية‏.‏

ولم تقتصر الفرحة علي كورنيش الاسكندرية بل عمت الفرحة الدول العربية عقب فوز مصر علي بطل العالم‏,‏ فقد خرج المئات من العراقيين في عدد من مناطق العاصمة بغداد مساء اليوم الخميس احتفالا بالفوز في ظاهرة فريدة ورائعة‏.‏

وردد الشباب الذين خرجوا سيرا علي الاقدام هتافات باسم مصر فرحا بانتصارها‏(‏ الله يا مصر الله يا عرب‏)‏ و‏(‏مبروك مبروك يا مصر‏)‏ و‏(‏هادوله الفراعنة‏..‏ الله الله‏).‏ فيما خرج آخرون بسياراتهم مطلقين أضواءها وأصوات نفيرها مرددين مبروك يا مصر‏.‏

فيما تبادل العراقيون رسائل التهنئة عبر أجهزة الهاتف المحمول فرحا بفوز مصر التاريخي‏.‏

 

مشادة كلامية بين البرادعي ومندوب
إسرائيل في الوكالة الذرية بسبب سوريا‏

فيينا ـ من مصطفي عبدالله‏:

شهدت اخر جلسة في اجتماعات مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية تصاعدا للتوتر بين مدير عام الوكالة محمد البرادعي ومندوب إسرائيل‏.‏ واتهم مندوب إسرائيل الدكتور البرادعي بالانحياز الي سوريا‏,‏ فرد البرادعي بغضب بأن إسرائيل أخطأت عندما أخذت علي عاتقها تدمير منشأة يزعم أنها كانت مفاعلا نوويا دون أن تبلغ الوكالة‏.‏ وأكد أن ذلك يعد انتهاكا لمبادئ وأحكام القانون الدولي‏.‏

وقال البرادعي إن ماقامت به إسرائيل جعل من المستحيل علي الوكالة التحقق من الوقائع‏.‏

وطالب البرادعي إسرائيل بوضع جميع قدراتها النووية تحت رقابة نظام ضمانات الوكالة الشامل علي حد تعبيره‏.‏ أما مندوب إسرائيل فقال إنه كان ينبغي علي الوكالة أن تبادر الي الإعراب عن أسفها لقيام سوريا بإخفاء حقائق تتعلق ببرنامجها النووي ومطالبتها بالتعاون الكامل مع عمليات التحقق‏.‏

وفي رد سريع أكد مندوب سوريا إبراهيم عثمان أن موقع الكبر الذي دمرته إسرائيل خلال غارة شنتها طائراتها الحربية في عام‏2007‏ هو موقع عسكري سوري ولا علاقة له بأية أنشطة نووية‏.‏

خامنئي يعلن الحرب علي المعارضة في خطبة الجمعة‏:‏
المرشد الأعلي للثورة الإيرانية يعلن دعمه
المطلق لنجاد ويؤكد أن فوزه كان مستحقا
المعارضون يتحملون مسئولية العنف والفوضي
ويجب وقف المظاهرات ولن أخضع لضغوط الشارع

فيما يمكن وصفه بإعلان الحرب علي المعارضة الإيرانية‏,‏ أكد المرشد الأعلي للثورة الإسلامية آية الله خامنئي دعمه الكامل والمطلق للرئيس محمود أحمدي نجاد‏,‏ وطالب بوقف المظاهرات الحاشدة التي ينظمها أنصار المعارضة‏,‏ مشددا علي انه لن يخضع لضغوط الشارع علي حد تعبيره‏.‏

السکس کونان,  شرموطة التقانة السودان . ميلود عبدالله الحوتى

الإدارة الأمريكية
ترحب بمقال مبارك في وول ستريت جورنال
ملتزمون بالعمل مع أوباما لتحقيق السلام‏..‏
وأمامنا فرصة نادرة لتسوية تاريخية
توفير المزيد من فرص العمل للشباب
وتمكين المرأة ودعم التعددية والحوار الداخلي

 

 

 

 

 

في كلمات محددة وواضحة حول موقف مصر من قضايا منطقة الشرق الأوسط‏,‏ خصوصا القضية الفلسطينية‏,‏ وعلاقات أمريكا مع العرب والمسلمين‏,‏ أكد الرئيس حسني مبارك الالتزام بالعمل مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما لتحقيق السلام في المنطقة

 

 

 

الفيفا‏:‏
المصريون أبهروا العالم وروضوا بطل العالم

 

 

 

كتب المنتخب الوطني اسمه بأحرف من ذهب بعد الفوز التاريخي والمستحق علي نظيره الإيطالي أمس الأول ببطولة كأس القارات المقامة حاليا بجنوب إفريقيا‏,‏ عندما فاز أحفاد الفراعنة بكل جدارة واستحقاق علي المنتخب الإيطالي بطل كأس العالم‏2006‏ بالهدف الذي أحرزه محمد حمص في الدقيقة الـ‏39‏ من زمن الشوط الأول‏

 

 

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.