تخطي التنقل

Category Archives: المتنصرون الاقباط

Blogs about: لبنان

كلمة سر 1 comment

wwgeorgeyoussef wrote 1 day ago:     عرب 48 يواصلون التصدي ليهودية إسرائيل     تصريحات قادة إسرائيل المتكررة في الفترة ا … more →

الأوسمة: فـــيـــديـــو, فلسطين, فيس بوك, ليبيا, مصر, مصراوي, نور الشريف, يهود, أوبـاما

زاهى حواس

wwgeorgeyoussef wrote 1 day ago:   اتهموه بالعمل لمصلحة مصر .. “مسودة” البرادعي بشأن النووي الإيراني تثير غضب الإسرا … more →

الأوسمة: فيس بوك, فاروق حسني, مصر, القاهرة, القدس, فلسطين, محمود أحمدي نجاد, إسرائيل, إسرائيلي

The denmark Experience. the movie. by adel imam

wwgeorgeyoussef wrote 2 days ago: مجلة “تايم” الاميركية تكشف عن محادثات اوباما السرية مع ايران وسعيه الى فك العقدة النو … more →

الأوسمة: فلسطين, فيس بوك, كوبنهاغن, ليبيا, مقالات, محمد حسني مبارك, مصر, مصراوي, نور الشريف

رد “الخارجية” غير المشجع

Mohammed AlOthman wrote 5 days ago: محمد العثمان رد “الخارجية” غير المشجع جريدة البلاد 18 أكتوبر 2009 ينشر أدناه رد وزارة ال … more →

الأوسمة: سياسة, وزارة الخارجية, علاقات البحرين الخارجية

نور الشريف1 comment

wwgeorgeyoussef wrote 6 days ago: هيرتا موللر الحائزة على نوبل تبحث عن أسرار حياتها: كريستينا ذات المجلدات الثلاثة في أرشيف … more →

الأوسمة: الفيس بوك, فيس بوك, الخطاب الأوبامي و دليل سحر الب, فـــيـــديـــو, فاروق حسني, اليونسكو, واشنطن, مصر, القاهرة

البعد و الحرمان

يزيد wrote 1 week ago: يسميها البعض ( قلت يكفي البعد يا آسيني ) انطلاقا من اول مقطع غنائي بها ، وهي من الاغاني التي تسقط س … more →

الأوسمة: 19.60, 1970, Music, Saudi Arabia, The Memory, فهد, قلت, محمد, يكفي

الكنغر : تكتيك “التقييم التبادلي” باك إسلامي 1 comment

wwgeorgeyoussef wrote 1 week ago: الاسرائيليون يستخدمون تكتيك “التقييم التبادلي” في الضفة الغربية لمعاقبة الفلسطينيين … more →

الأوسمة: الفيس بوك, الباك الإسلامي, الباك الليبي, اليونسكو, القذافي, القاهرة, الأخبار, القدس, البيت الأبيض

الطابور الخامس المسيحي

wwdamascenes wrote 2 weeks ago: Blogs about: عيد الفطر Featured Blog أفكار هدايا العيد !! ((( جديد ))) العيد … هو اهم مواسم ال … more →

الأوسمة: مريم, مصراوي, نصر أكتوبر المجيد‏, واقعة إسرائيلية شبيهة, يهود, يا ست يا عدرا, أكتوبر, أكتوبر المجيد‏, أبو مازن

الخارجية البحرينية و “لبنان”

Mohammed AlOthman wrote 2 weeks ago: محمد العثمان الخارجية البحرينية و “لبنان” جريدة البلاد 7 أكتوبر 2009 النشاط الحثيث لوزير … more →

الأوسمة: مقالاتي, السياسة, وزارة الخارجية, علاقات البحرين الخارجية

عارضة الازياء الشهيرة تعرض المجوهرات 2 comments

wwdamascenes wrote 2 weeks ago:   مناظر جذابة فى ليبوه   السياحة الحمراء تلقى ترحيبا … more →

الأوسمة: المسيح, مريم, صور الباك, أكتوبر, أكتوبر المجيد‏, المصري, إسرائيل, سوريا, مصر

فضيحة جولدستون3 comments

wwdamascenes wrote 2 weeks ago:                        فضيحة جولدستون .. عمرو يكشف المستور وعريقات يعترف محيط … more →

الأوسمة: الخطاب الأوبامي و دليل سحر الب, المسيح, damascene, صور الباك, أكتوبر, المصري, إسرائيل, مصر, القاهرة

دومينيك دوفيلبان 1 comment

wwdamascenes wrote 2 weeks ago: الباك الإسلامي إيرينا بوكوفا بعد فوزها في اليونسكو‏:‏ سأزور مصر للقاء صديقي فاروق حسني والاستفادة من … more →

الأوسمة: المسيح, العذراء مريم, عدرا, islamic bak magic, صور الباك, سيناء, ذكري نصر أكتوبر المجيد‏, المصري, إسرائيل

الى متى سنبقى تحت رحمة “غوغل”!

 

 

 

* د. عدنان بكرية

 

سؤال يطرح بعد اقدام (غوغل) على حظر وحجب العديد من المجموعات الاعلامية العربية والتي تحمل الفكر النير وتنشر بذور الوعي والثقافة …هل حجب هذه المجموعات دون سبب مقنع ودون سابق انذار يدخل في اطار الهجمة الشرسة على الثقافة العربية والوعي العربي ؟

 

كعادتي وفي كل يوم استيقظت مبكرا لأدخل مجموعتي الاعلامية (شبكة فلسطين ال 48 الاعلامية) لأراجع آخر المواد والمقالات والأخبار التي وصلتني قبل نشرها فوجئت بانني لا استطيع دخول المجموعة كونها حجبت لاحتوائها على مواد “ضارة وخطيرة” ! بعد شكاوى وصلت ادارة غوغل ..هذا ما كتب في واجه المجموعة!

 

أبرقت للإدارة مستغربا مستفسرا عن المواد الممنوعة التي انشرها !وعن المواد الضارة فمجموعتي ليست مشحونة بأسلحة الدمار الشامل وليست محطة لتخضيب اليورانيم… بل هي مجموعة إعلامية متواضعة استقطبت العديد من القراء والأعضاء ..كبرت بفضل تسعة آلاف عضو من كل أنحاء الوطن العربي.. كبرت بكتابها المبدعين وتحولت الى مائدة يجتمع حولها كبار الكتاب والمفكرين والروائيين والشعراء العرب !وصار لها اسمها اللامع في الوطن العربي كونها تحمل شعلة الكلمة الحرة وراية الأحرار… منحازة للشعب والوطن ولهموم الإنسان العربي في كل مكان !

 

آلمني جدا واقعنا نحن الكتاب .. يستكثرون علينا مجموعاتنا المتواضعة ..يحظرونها متى شاؤوا وبجرة قلم ودون سابق إنذار..إذ ليس هناك أي تفسير لحجب وحظر شبكة إعلامية تسعى لإعلاء الفكر النير والخبر الصادق وفي نفس الوقت نرى المجموعات الترفيهية الأخرى تصول وتجول مخترقة كل بيت عربي !

 

يستكثرون علينا ان نخاطب أبناء امتنا وشعوبنا ونتواصل معهم عبر البريد الالكتروني من خلال خبر او مقال .

ليس هناك سبب مقنع لعمليات الحظر التي طالت ايضا (اتحاد المدونين العرب) و(شبكة الكاتب العربي) ثلاث مجموعات رائعة ورائدة في الثقافة العربية تحجب في نفس اليوم !

 

لم يؤلمني ان يشطب عناء وتعب سنة كاملة في يوم واحد بقدر ما يؤلمني حرمان كتاب المجموعة وأعضاءها من متابعة النشر في مجموعتنا فقط لان مزاج بعض الحاقدين لا يتماشى مع ما نعممه .

 

حتى الآن لا نعرف الجهة التي تقف وراء هذا الحظر التعسفي ،لكن ما نعرفه اننا أغظنا الجهات التي تقف ضد حقوق شعبنا وأغظنا الجهات التي باعت حقوق شعبنا ..نعم جمّعنا الكثير من الأعداء وفي نفس الوقت نعتز ونفتخر أننا استقطبنا الأصدقاء ومن كل التيارات والانتماءات … استقطبنا الأحباء من الوطن العربي وكنا همزة وصل مع أهلنا في العالم العربي وهمزة وصل بين الكتاب في العالم العربي .

 

وأخيرا ليس لنا إلا أن نطرح سؤالا أمام أنفسنا..هل هذا الحظر يدخل في إطار الهجمة الشرسة على الوعي والفكر العربي ؟ومن حقنا ان نسأل: الى متى سنبقى تحت رحمة (غوغل) يقرر في الفكر والسياسة والأدب ويشطب مشاريعنا الاعلامية بكبسة مفتاح ؟

 

 

تنويه :

الشبكة حجبت وحظرت كليا لثلاثة ايام ،الا ان الحظر ازيل  واستعادت نشاطها بعد ذالك .. نتمنى ان تستعيد نشاطها باقي المجموعات المحظورة (اتحاد المدونين العرب وشبكة الكاتب العربي ).

هنية

الملاكم مايك تايسون يتزوج بعد 15 يوما على وفاة ابنته

مايك تايسون

<!–

–>الأربعاء يونيو 10 2009

لاس فيغاس – ، د ب أ – تزوج الملاكم الاميركي مايك تايسون، بطل العالم السابق في الوزن الثقيل للمرة الثالث، وذلك بعد 15 يوما فقط على وفاة ابنته البالغة من العمر 4 سنوات قضاء وقدر في حادث منزلي. وتبين بحسب دوائر تسجيل قيد الزيجات في لاس فيغاس ان تايسون (42 عاما) تزوج السبت الماضي من امرأة تصغره بعشر سنوات تدعى لاكيكا سبايسر بعد احتفال نظم في كنيسة داخل فندق كازينو المدينة.

واوضح الناطق باسم الكنيسة في تصريح نقله موقع خاص بالملاكمين على شبكة الانترنت بانه لم يكن موجودا الا الزوجين خلال المراسم الخاصة. وكانت ابنة تايسون غير مولودة من لاكيكا سبايسر توفيت في 26 ايار (مايو) الماضي بعد يوم واحد على اختناقها بواسطة جهاز لممارسة الرياضة. وسبق لتايسون ان تزوج مرتين عام 1988 مع الممثلة روبين غيفن ثم مع الطبيبة مونيكا تورنر.

دعوى قضائية لمنع حفلات مايكل جاكسون المرتقبة في لندن

جاكو الاسطورة

<!–

–>الخميس يونيو 11 2009

لوس أنجليس – ، د ب أ – لجأت شركة أميركية لتنظيم الحفلات إلى القضاء للحيلولة دون انطلاق سلسلة الحفلات المرتقبة لملك البوب مايكل جاكسون والمقرر أن تنطلق الشهر المقبل في ساحة “أو 2” بالعاصمة البريطانية لندن. وذكر الموقع الاليكتروني “إي أونلاين” أمس الأربعاء (بالتوقيت المحلي) أن شركة “أول جود إنترتينمنت” في مانهاتن تقدمت بدعوى ضد نجم البوب الاميركي ومدير أعماله فرانك فيليو ومتعهد “إيه إي جي” للحفلات بتهمة خرق بنود عقد وطالبت بتعويض قدره 20 مليون دولار على الأقل.

ووفقا لملف القضية، وافق جاكسون على المشاركة في حفل يحمل اسم “جاكسون فاميلي شو” (عرض عائلة جاكسون) مع شقيقته جانيت وباقي أشقائه والتزم بعدم الظهور قبل موعد هذا الحفل في أي حفلات أخرى. ومن المقرر إقامة حفل عائلة جاكسون في تكساس في تموز (يوليو) 2010. وأكد مقدمو الدعوى أن مدير أعمال جاكسون وقع أيضا على بند ينص على عدم وقوف النجم الشهير على خشبة المسرح بعد الحفل العائلي لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

وأعلن في منتصف أيار (مايو) الماضي عن تأجيل جولة جاكسون المرتقبة بشغف ، من الثامن وحتى الـ 13 من تموز(يوليو) لأسباب تتعلق بالتنظيم. وتتضمن الجولة 50 حفلا.

عذرية طالبة أمريكية قيد المزايدة بعد انسحاب “مشتر” أسترالي

الطالبة العذراء نتالي ديلون في صورة نشرتها الصحافة البريطانية

<!–

–>الاثنين يونيو 1 2009 –

نيويورك- عادت أمريكية، عرضت عذريتها للمزايدة على الإنترنت أمام أعلى سعر في مطلع العام، للسوق مجدداً بعد أن أجهضت زوجة أفضل متقدم “الصفقة”، وفق تقارير.

وبررت نتالي ديلان (أسم مستعار)، طالبة من كاليفورنيا، أغرب مزايدة من نوعها على الإطلاق.. بالسعي لجمع نفقات دراسة الماجستير.

وبلغ أعلى سعر لعذرية ديلان، عند عرضها على الإنترنت في يناير/كانون الثاني الماضي، أكثر من 3.7 مليون دولار.

ونقلت تقارير أسترالية وأمريكية أن ديلان تلقت محادثة هاتفية من “روميو” المجهول، وهو ثري أسترالي يعمل في قطاع العقارات، يعلن فيها انسحابه من الصفقة، التي بلغت 4.7 مليون دولار أسترالي، بعد رفع زوجته “الكارت الأصفر” في وجهه.

وأبدت الطالبة، 22 عاماً، عدم اكتراثها لانهيار الصفقة التي أمنها “الفائز” الأسترالي بدفع مقدم قدره 300 ألف دولار أسترالي، لتبدأ ديلان مجدداً جهودها نحو إيجاد “مشتر” آخر لعذريتها وتأمين مستقبلها العلمي.

وفور نشر عرضها، زعمت الطالبة التي تحمل شهادة البكالوريوس في “الدراسات النسائية” وهي من سان دييغو بكاليفورنيا، أن نحو عشرة آلاف رجل تقدموا بطلبات لقاء قضاء ليلة معها.

وحينذاك، شددت الطالبة، على أن العرض لا يحط من قدرها، ونوهت قائلة “هي حقيقة أنني أعرض عذريتي للمزايدة ولكنني لا أبيع نفسي ولا أستغل الأمر بأي شكل كان.. أنا والمشتري سنجني فائدة كبرى من هذه الصفقة.”

وقالت إنها أجبرت على خوض التجربة وعرض عذريتها للمزايدة، بعد نجاح شقيقتها في جمع تكاليف دراستها العليا بعد العمل كبائعة هوى لمدة ثلاثة أسابيع فقط.

واختتمت الحديث بإبداء دهشتها من أعلى عرض تلقته 3.7 مليون دولار قائلة “من المذهل للغاية استعداد الرجال لدفع هذا المبلغ من أجل عذرية لم تعد تساوي الكثير.”

محمد علاء مبارك

كارتر في ختام زيارته الى غزة يدعم حل الدولتين ويدعو “حماس” الى نبذ العنف والاعتراف بوجود إسرائيل

الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر

<!–

–>الثلاثاء يونيو 16 2009

غزة – ، د ب أ – أكد الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر اليوم الثلاثاء دعمه لإقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب إسرائيل.

وقال كارتر في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة “حماس” بقطاع غزة إسماعيل هنية: “نحن مع إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل”.

ودعا الرئيس الأميركي السابق كلا من “فتح” و”حماس” إلى “وقف عمليات الاعتقال الجارية بينهما”.

وقال كارتر: “سأتحدث مع المسؤولين الأميركيين بشأن الأوضاع في قطاع غزة”.

وكان كارتر وصل إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون “إيرز” مع إسرائيل حيث زار منطقة عزبة عبد ربه شرق بلدة جباليا شمال القطاع واطلع على الدمار فيها ، كما تفقد منطقة المصانع المدمرة شرقي غزة.

وانتقل الرئيس الأميركي السابق إلى مقر المدرسة الأميركية غرب بيت لاهيا التي كانت تعرضت لقصف مروحي ومدفعي إسرائيلي خلال الحرب الإسرائيلية حيث عبر عن صدمته لحجم الدمار الذي طال المرافق الفلسطينية في القطاع.
وكان كارتر دعا في وقت سابق وخلال حفل استقبال أقامته له وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” في غزة حركة “حماس” الى وضع حد للعنف واحترام الاتفاقات الموقعة والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود ووقف إطلاق الصواريخ باتجاه جنوب إسرائيل. كما دعا كارتر إسرائيل إلى فتح معابر القطاع وإدخال المواد الأساسية لإعادة إعمار غزة والمساهمة في إنعاش الاقتصاد الفلسطيني والقبول بدولة فلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل.

وقال كارتر “هذه شروط دولية لـ “حماس” وأنا قلتها لهم في لقائي الأسبوع الماضي بدمشق وسأقولها في لقاء اليوم”. وأضاف “أكد (رئيس المكتب السياسي لحماس) خالد مشعل لي شخصياً أن حماس تريد المساهمة في إحلال السلام وبناء الدولة الفلسطينية وأنها ستحترم اتفاقيات الحل النهائي حال موافقة الشعب الفلسطيني عليها”.

وشدد كارتر على ضرورة “وقف الاحتلال لانتهاكاته للأراضي الفلسطينية وتلك التي يرتكبها ضد أطفال غزة “، مستذكراً معاناة الأمهات الفلسطينيات اللواتي فقدن أبناءهن شهداء أو أسرى، مشيراً في هذا السياق إلى اعتقال إسرائيل 11 ألف أسير فلسطيني بينهم 400 طفل.

وشدد الرئيس الاميركي السابق على أهمية حل الدولتين من أجل السلام في المنطقة وضرورة اقامة دولة فلسطينية متعددة وديمقراطية تجمع بين الشرق والغرب وان يتم تقاسم القدس بين اليهود والمسلمين والمسيحيين.

وكان كارتر دعا الفلسطينيين في وقت سابق إلى توحيد صفوفهم وجهودهم حتى يتمكنوا من إقامة دولة مستقلة لهم. وقال للصحافيين خلال جولة قصيرة له لمعاينة أثار دمار الحرب الإسرائيلية الأخيرة قبل خمسة شهور على شمال قطاع غزة ، “يمر طريق إعادة البناء وإنهاء المعاناة والسلام عبر الوحدة الوطنية الفلسطينية”.
وشدد على “الحاجة للسلام في المنطقة وإنهاء أي دوامة للعنف”.

ووصل كارتر صباح اليوم الى القطاع للاجتماع مع قيادات من الحكومة الفلسطينية المقالة والإطلاع على الأوضاع الإنسانية في القطاع ولنقل رسالة الى ممثلي حركة المقاومة الاسلامية (حماس) من والدي الجندي الاسير في القطاع غلعاد شاليت.

وانتقل كارتر إلى مقر المدرسة الأميركية غرب بيت لاهيا التي كانت تعرضت لقصف مروحي ومدفعي إسرائيلي خلال الحرب الإسرائيلية حيث عبر عن صدمته لحجم الدمار الذي طال المرافق الفلسطينية في القطاع. واجتمع كارتر مع مسؤولي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” وممثلي المنظمات الفلسطينية غير الحكومية للإطلاع على الأوضاع الإنسانية المتفاقمة في القطاع.

وقال القيادي في “حماس” محمود الزهار في حديث مع صوت اسرائيل باللغة العبرية، ان “حماس” تدرس امكانية نقل الرسالة الى الجندي شاليت. واضاف الزهار انه اذا كانت اسرائيل معنية بطي ملف شاليت فيجب عليها اطلاق سراح الاسرى الذين تطالب حماس بالافراج عنهم، مؤكدا ان اسرائيل ليست معنية باتمام صفقة التبادل وانما بالتوصل الى معلومات حول مكان تواجد الجندي لتحريره في اطار عملية عسكرية. وانتقد الزهار خطاب نتنياهو قائلا “:انه يتضمن شروطا تعجيزية بينها التخلي عن القدس وعن حق العودة”.

هنية يؤيد قيام دولة فلسطينية في الاراضي المحتلة

هنية والرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر

<!–

–>الثلاثاء يونيو 16 2009

غزة – ، أ ف ب – اعلن رئيس الحكومة المقالة في غزة اسماعيل هنية الثلثاء انه يدعم قيام دولة فلسطينية في الاراضي التي احتلتها اسرائيل العام 1967، من دون ان يتطرق الى الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود الذي ترفضه حركة حماس.

وقال هنية اثر لقائه الرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر في غزة “اوضحنا للسيد الرئيس اننا في الحكومة الفلسطينية اذا كان هناك مشروع حقيقي يهدف الى حل القضية الفلسطينية على اساس اقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وبسيادة كاملة وحقوق فلسطينية كاملة، فنحن نرحب بذلك”.

واضاف “ندفع باتجاه تحقيق هذا الحلم الوطني الفلسطيني لاقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس”.

واشاد هنية بالخطاب الذي القاه الرئيس الاميركي باراك اوباما في الرابع من حزيران/يونيو في القاهرة وخاطب فيه العالم الاسلامي.

وقال “وجدنا لهجة جديدة ولغة جديدة وروحا جديدة في الخطاب الرسمي الاميركي”.

ولا تعترف حركة حماس التي يعتبرها الغرب منظمة ارهابية بحق اسرائيل في الوجود. لكن الحركة اكدت مرارا في الاشهر الاخيرة انها مستعدة للقبول بقيام دولة فلسطينية في الاراضي التي احتلت العام 1967 مقابل تهدئة طويلة المدى مع اسرائيل من دون الاعتراف بالدولة العبرية.

وفي هذا الاطار، قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحماس في حديث الى صحيفة نيويورك تايمز في الخامس من ايار/مايو ان الحركة ستدعم الحل القائم على دولتين ضمن حدود 1967، الا انه اكد مجددا انه غير مستعد للاعتراف بالدولة العبرية.

Donald Trump (Canadian Press) 

U.S. President Barack Obama (left) is welcomed to the Kingdom of Saudi Arabia by King Abdullah (right) at King Khalid International Airport in Riyadh, Saudi Arabia, Tuesday. Both men are drinking a traditional coffee.
 

U.S. President Barack Obama (left) is welcomed to the Kingdom of Saudi Arabia by King Abdullah (right) at King Khalid International Airport in Riyadh, Saudi Arabia, Tuesday. Both men are drinking a traditional coffee.

Mammal (Yahoo! Canada News Video)

U.S. President Barack Obama and Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud review an honour guard during an arrival ceremony at the King Khaled international airport in Riyadh on Tuesday.
 

U.S. President Barack Obama and Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud review an honour guard during an arrival ceremony at the King Khaled international airport in Riyadh on Tuesday.

Tiniest mammal to ever exist

Believe it or not, this little-known creature was small enough to fit on the tip of a pencil.

Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud and U.S. President Barack Obama inspect an honour guard during a welcoming ceremony at the King Khaled international airport in Riyadh on Tuesday. Saudi Arabia laid on a red carpet welcome for Obama, who is due to hold talks with King Abdullah before heading to Egypt on June 4 to give a much-anticipated address to the Muslim world at Cairo University.
 

Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud and U.S. President Barack Obama inspect an honour guard during a welcoming ceremony at the King Khaled international airport in Riyadh on Tuesday. Saudi Arabia laid on a red carpet welcome for Obama, who is due to hold talks with King Abdullah before heading to Egypt on June 4 to give a much-anticipated address to the Muslim world at Cairo University.

Miss California stripped of title

U.S. President Barack Obama (centre) and Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud (right) stand for their national anthems during an arrival ceremony at the King Khaled international airport in Riyadh on Tuesday. Obama arrived in Saudi Arabia at the start of a mission to the Middle East where he will reach out to the world's Muslims and promote peace.
 

U.S. President Barack Obama (centre) and Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Saud (right) stand for their national anthems during an arrival ceremony at the King Khaled international airport in Riyadh on Tuesday. Obama arrived in Saudi Arabia at the start of a mission to the Middle East where he will reach out to the world’s Muslims and promote peace.

  • Talk show host David Letterman reads a tribute to Johnny Carson at the 57th annual Primetime Emmy Awards at the Shrine Auditorium in Los Angeles September 18, 2005. REUTERS/Robert Galbraith 
    U.S. President Barack Obama (left) with a gift he received from Saudi Arabia's King Abdullah during a meeting at the king's farm outside Riyadh Wednesday.
     

    U.S. President Barack Obama (left) with a gift he received from Saudi Arabia’s King Abdullah during a meeting at the king’s farm outside Riyadh Wednesday.

Letterman explains – and sort of apologizes – for joke about Palin daughter

  • Reuters Photo: Talk show host David Letterman reads a tribute to Johnny Carson at the 57th annual…
  • مبارك الخول,  جمال مبارك وزوجته,  حسنى مبارك الخول,  زوجة علاء مبارك,  المتنصرون الاقباط

 Beauty queen’s controversial gay marriage remarks had nothing to do with it, Trump insists