تخطي التنقل

Category Archives: حسني مبارك

George Youssef
أكتوبر 23, 2009 عند 1:12 ص | #10
رد | اقتباس
تعليقك بأنتظار الموافقة بالنشر.

I personally do not believe in the world’s end before we uncover the islamic bakسحر الباك الإسلامي magic.the muslim bak satanism is like worlds in itself. i tried my best to put it on the net on my blogs. you can discover very easily it is present on google, first page of course.the islamic bak creates.like god i mean and there is no god. i have the evidence on 2DVDs and waiting for more proof from muslims all over the muslim world and arab world because every single muslim, male or female have a bak.which means among other things that he is not like us.bin laden, the saudi king or president hosni mubarak of egypt where i came from. the same. they all have a bak.i am trying to say that i put the islamic bak on the net, on google , since 2007. now in many languages including english, arabic and french, with my name and contacts on it . i tried so hard to tell the FBI, CIA Mossad. You name it. I believe this needs coordination , some financial help from respectable organizations and celebrities and businessmen. Right. you bet . thank you from george youssef
الباكهجي جورج يوسف — مدونات، صور، والمزيد على ووردبرس
عنوان جورج يوسف و البابا شنودة : الطابور الخامس هم المسيحيين المتنجسين و منهم عموم غالبية أثرياء الأقباط – عبيد المسلمين المساحير بالباك الإسلامي
الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي

  • لا تصالح: نصر أكتوبر ما له وما عليه

     – [ Translate this page ]

    ففي رأيي أن نصر أكتوبر يمكن أن يكون في عام ما أعظم من عام آخر بحسب استثمارنا لهذا النصر، فالحرب كما يقولون تنشأ لتحقيق هدف معين لا تستطيع الوسائل السياسية
    la-tosale7.blogspot.com/2007/10/blog-post.html – CachedSimilar
  • Image results for نصر أكتوبر

     – Report images

    http://forum.resala.org/showthread.php?t=33530http://www.egytrix.com/vb/t9054.htmlhttp://www.sa3idy.net/1317/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8+%D9%84%D9%8A%D8%B3%D8%AA+%D9%85%D8%AC%D8%B1%D8%AF+%D8%AD%D8%B1%D8%A8+http://to3giboni.blogspot.com/2009/09/blog-post_15.htmlhttp://ensaa.blogspot.com/2007/10/blog-post_08.html
  • Video results for نصر أكتوبر

  • October Victory

     – [ Translate this page ]

    نصر أكتوبر .. الطريق إلى السلام. انتصار الإرادة المصرية في حرب أكتوبر 1973 هو العنصر الأساسي الذي فتح الطريق إلى سلام ممكن بين العرب وإسرائيل .
    http://www.sis.gov.eg/VR/october/art24.htmCachedSimilarأوباما الباك الإسلامي
  • Asma
    سبتمبر 27, 2009 عند 6:05 ص | #5

    wooow!!!! thanx alot medaad )

    plz don’t send me any bills 5aleeha shokok 3al noota

  • سبتمبر 28, 2009 عند 4:13 م | #6

    حلوة كتير بس من ايمتى انتقلت عرابط جديد

    • سبتمبر 28, 2009 عند 7:44 م | #7

      من هلا
      شوي شوي بيصير عندي موقع بس يضرب الفقر شو بيذل

  • tartomaniac
    سبتمبر 29, 2009 عند 6:08 ص | #8

    The best is to watch this film in french,

  • سبتمبر 30, 2009 عند 2:22 م | #9

    أنا لما شفت اسم ايميلي، في العنوان وقبل أن أشاهد المقطع هنا، أول ما تذكرت هو واحد من أجمل الأفلام اللي رأيتها بحياتي،قبل 5 سنوات، وكان باللغة الفرنسية. ولكن كلمة بولان هي التي جعلت الأمور تختلط علي. فالفيلم الذي أعرفه أتذكره باسم ايميلي فقط.
    الفيلم أكثر من رائع، ويحترم كما قال مداد، التفاصيل الصغيرة. أصلاً الفلم كله يدور حول التفاصيل الصغيرة بذهنية روائية رائعة.
    تحية.

    medaad
    سبتمبر 28, 2009 عند 7:44 م | #7
    رد | اقتباس
    من هلا
    شوي شوي بيصير عندي موقع بس يضرب الفقر شو بيذل
    tartomaniac
    سبتمبر 29, 2009 عند 6:08 ص | #8
    رد | اقتباس
    The best is to watch this film in french,
    ضياء عابر
    سبتمبر 30, 2009 عند 2:22 م | #9
    رد | اقتباس
    أنا لما شفت اسم ايميلي، في العنوان وقبل أن أشاهد المقطع هنا، أول ما تذكرت هو واحد من أجمل الأفلام اللي رأيتها بحياتي،قبل 5 سنوات، وكان باللغة الفرنسية. ولكن كلمة بولان هي التي جعلت الأمور تختلط علي. فالفيلم الذي أعرفه أتذكره باسم ايميلي فقط.
    الفيلم أكثر من رائع، ويحترم كما قال مداد، التفاصيل الصغيرة. أصلاً الفلم كله يدور حول التفاصيل الصغيرة بذهنية روائية رائعة.
    تحية.
    George Youssef
    أكتوبر 23, 2009 عند 1:12 ص | #10
    رد | اقتباس
    تعليقك بأنتظار الموافقة بالنشر.

    I personally do not believe in the world’s end before we uncover the islamic bakسحر الباك الإسلامي magic.the muslim bak satanism is like worlds in itself. i tried my best to put it on the net on my blogs. you can discover very easily it is present on google, first page of course.the islamic bak creates.like god i mean and there is no god. i have the evidence on 2DVDs and waiting for more proof from muslims all over the muslim world and arab world because every single muslim, male or female have a bak.which means among other things that he is not like us.bin laden, the saudi king or president hosni mubarak of egypt where i came from. the same. they all have a bak.i am trying to say that i put the islamic bak on the net, on google , since 2007. now in many languages including english, arabic and french, with my name and contacts on it . i tried so hard to tell the FBI, CIA Mossad. You name it. I believe this needs coordination , some financial help from respectable organizations and celebrities and businessmen. Right. you bet . thank you from george youssef
    الباكهجي جورج يوسف — مدونات، صور، والمزيد على ووردبرس
    عنوان جورج يوسف و البابا شنودة : الطابور الخامس هم المسيحيين المتنجسين و منهم عموم غالبية أثرياء الأقباط – عبيد المسلمين المساحير بالباك الإسلامي
    الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي

  • يعني الرسول كداب . أيوه الرسول كداب و محمد خول الخولات.جورج يوسف قال لنا كده.سحر الباك الإسلامي حقيقة. كل المسلمين شيطانيين.المسلم اتفقس باك و حايض .شاذ و مش مخلوق

    georgeyussuf.wordpress.com

    Dashboard

    | Stats | Comments | Posts | Pages | Icon

    Manage Blogs | Register another blog →

    مواضيع ذات صلة:
    – اقرأ في نوستالجيا: “إميلي بولان.. عطشاً للتفاصيل..”

    – رقصة النهر River Dance -Michael Flatley & Jean Butler

    – خورخي زامفير Ghorghi Zamfir – Einsamer Hirte

    – Susan Boyle.. I Do have adream too..

    Share

    1. Asma
      سبتمبر 23, 2009 عند 11:22 م | #1

      that movie is just awesome!!!! kol 7aga fel film gamda awy

      wel soundtrack bta3to 7elwa awy

      good choice ))

      • سبتمبر 24, 2009 عند 9:25 م | #2

        now that you mentioned I’d like to give you The Eiyd Gift..Ediya all the soundtracks of the movie.
        you can listen to them online, alternatively you can download them on your local machine.
        the link includes some of The Bookstore books.. make sure not to pass the link to anyone else..
        for those books being hosted on the blog just right click then save as..
        By the way where should i send the bill..?!!:)
        enjoy..
        http://medaad.4shared.com/

    2. سبتمبر 25, 2009 عند 7:24 م | #3

      i like the summarize of the file and the classic music too
      its seems so nice, is franch?

      • سبتمبر 25, 2009 عند 7:34 م | #4

        yes it is..
        although it has been a while the movie out there yet its still touching… as someone said once: “Real beauty never fade”..

    3. Asma
      سبتمبر 27, 2009 عند 6:05 ص | #5

      wooow!!!! thanx alot medaad )

      plz don’t send me any bills 5aleeha shokok 3al noota

    4. سبتمبر 28, 2009 عند 4:13 م | #6

      حلوة كتير بس من ايمتى انتقلت عرابط جديد

      • سبتمبر 28, 2009 عند 7:44 م | #7

        من هلا
        شوي شوي بيصير عندي موقع بس يضرب الفقر شو بيذل

    5. tartomaniac
      سبتمبر 29, 2009 عند 6:08 ص | #8

      The best is to watch this film in french,

    6. سبتمبر 30, 2009 عند 2:22 م | #9

      أنا لما شفت اسم ايميلي، في العنوان وقبل أن أشاهد المقطع هنا، أول ما تذكرت هو واحد من أجمل الأفلام اللي رأيتها بحياتي،قبل 5 سنوات، وكان باللغة الفرنسية. ولكن كلمة بولان هي التي جعلت الأمور تختلط علي. فالفيلم الذي أعرفه أتذكره باسم ايميلي فقط.
      الفيلم أكثر من رائع، ويحترم كما قال مداد، التفاصيل الصغيرة. أصلاً الفلم كله يدور حول التفاصيل الصغيرة بذهنية روائية رائعة.
      تحية.

    7. أكتوبر 23, 2009 عند 1:12 ص | #10

      تعليقك بأنتظار الموافقة بالنشر.

      I personally do not believe in the world’s end before we uncover the islamic bakسحر الباك الإسلامي magic.the muslim bak satanism is like worlds in itself. i tried my best to put it on the net on my blogs. you can discover very easily it is present on google, first page of course.the islamic bak creates.like god i mean and there is no god. i have the evidence on 2DVDs and waiting for more proof from muslims all over the muslim world and arab world because every single muslim, male or female have a bak.which means among other things that he is not like us.bin laden, the saudi king or president hosni mubarak of egypt where i came from. the same. they all have a bak.i am trying to say that i put the islamic bak on the net, on google , since 2007. now in many languages including english, arabic and french, with my name and contacts on it . i tried so hard to tell the FBI, CIA Mossad. You name it. I believe this needs coordination , some financial help from respectable organizations and celebrities and businessmen. Right. you bet . thank you from george youssef
      الباكهجي جورج يوسف — مدونات، صور، والمزيد على ووردبرس
      عنوان جورج يوسف و البابا شنودة : الطابور الخامس هم المسيحيين المتنجسين و منهم عموم غالبية أثرياء الأقباط – عبيد المسلمين المساحير بالباك الإسلامي
      الخطاب الأوبامي و دليل سحر الباك الإسلامي

  • My Blogs
  • Freshly Pressed
  • Tags
  • Manage Blogs | Register another blog →

    القذافي: العرب لم تعد تجمعهم روابط سياسية واقتصادية وامنية مع ان الامة العربية واحدة عرقيا وثقافيا وجغرافيا

    القذافي: العرب يختلفون فيما بينهم اكثر مما يختلفون مع اعدائهم 

    <!–

    –>الجمعة أكت 23 2009

    طرابلس – – شن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي هجوما حادا على العرب، معتبرا أنه لم تعد بينهم أي روابط حقيقية غير الثقافة والأدب واللغة.

    وحث القذافي في لقائه بالعاصمة الليبية طرابلس مساء امس الاول، أمين وأعضاء الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ورؤساء الوفود العربية الذين أنهوا اجتماعاتهم في ليبيا، على لعب دور إيجابي في الحفاظ على هذه الروابط القليلة الباقية.

    وقال القذافي في تصريحاته التي نشرتها “الشرق الاوسط” اليوم الجمعة: “الأمة العربية من الناحية القومية والعرقية هي أمة واحدة وشعب واحد، وحتى من الناحية الديموغرافية، والتراب أيضا تراب واحد وبشر واحد، ولكن إذا نظرنا إلى واقع هذه الأمة المقسمة إلى أكثر من عشرين دولة، وحلول الدولة الوطنية محل الأمة، نجد أن هذه الدويلات التي تزيد على العشرين لا يوجد رابط بينها من الناحية السياسية والاقتصادية والأمنية والدفاعية”.

    وأبدى القذافي أسفه لكون العلاقة بين ليبيا وفرنسا ليست مثل العلاقة بين ليبيا والجزائر، أو أن العلاقة بين مصر وبريطانيا، ليست مثل العلاقة بين مصر والأردن. وأضاف: “للأسف هذا هو الواقع. الأمة العربية هي الوحيدة التي ليست مجسدة في دولة”.

    وشدد القذافي على القول بأن الذي ما زال يجمع العرب من غير كلمة العرب نفسها: “العين والراء والباء، هي اللغة، هي الثقافة، هي الأدب”.

    وقال: “نستطيع أن نقول الأدب العربي، نستطيع أن نقول القصة العربية، نستطيع أن نقول الرواية والحرف والكتابة واللغة العربية والثقافة والأدب، لكن عدا ذلك غير منطقي”.

    وزاد قائلا: “لو نقول الأمن العربي، العرب ليس عندهم أمن واحد، واحد أمنه مرتبط بإسرائيل، وواحد أمنه مرتبط بأميركا، وواحد أمنه مرتبط بجهة أخرى”.

    وشن القذافي هجوما لاذعا على “الاتحاد من أجل المتوسط”، الذي شاركت فيه بعض الدول العربية رغم معارضة ليبيا له بدعوى أنه يمثل تطبيعا للعلاقات مع إسرائيل.

    وقال: “العرب في شمال أفريقيا من الجزائر إلى غاية المغرب دخلوا فيما يسمى (الاتحاد من أجل المتوسط)، وليبيا رفضت هذا المشروع، لأنه خطير جدا”. وشبه القذافي: “الاتحاد من أجل المتوسط” بأنه مثل “حلف بغداد”.

    وأضاف: “اتحاد من أجل المتوسط، يعني دولا عربية داخلة مع أوروبا، ومع الإسرائيليين، ها هي ليبيا لم تدخل. أصبحنا ضد بعضنا”، قبل أن يضيف أن الدول العربية التي انضمت للاتحاد من أجل المتوسط، أصبحت شريكة مع الإسرائيليين جنبا إلى جنب.

    وحذر القذافي من أن ذلك يعني أنه بإمكان سفينة إسرائيلية أن تزور أي دولة عربية منخرطة في الاتحاد من أجل المتوسط. والإسرائيليون، في إطار هذا الاتحاد، يمكن لهم إنزال عساكر في أي ميناء عربي في شمال أفريقيا أو في الشام.

    وخلص القذافي إلى القول: “عسكريا وأمنيا واقتصاديا وسياسيا، لا يوجد أي شيء يربط دولة عربية بدولة عربية أخرى، بل هناك عداوات بين دولة عربية ودولة عربية، أكثر من العداوة بين دولة عربية ودولة أجنبية.. للأسف”.

       
         
      ممسكا العصا من المنتصف
    أوباما يغازل المسلمين ويؤكد متانة العلاقات مع إسرائيل
     

     
      أوباما أثناء خطابه بجامعة القاهرة    

    القاهرة : حاول الرئيس الأمريكي باراك أوباما الإمساك بالعصا من المنتصف في خطابه التاريخي الذي ألقاه في جامعة القاهرة اليوم الخميس ، حيث أشاد بالدين الاسلامي ودوره في نهضة العالم وأهمية فتح صفحة جديدة من العلاقات بين الولايات المتحدة والمسلمين تقوم على الاحترام والثقة والمتبادلة ، إلا أنه حاول في ذات الوقت تهدئة التوتر الذي تمر به العلاقة الأمريكية الإسرائيلية بالتأكيد على أنها متينة ولا يمكن أن تكسر.

    وقال أوباما :” انا مسيحي ووالدي جاء من عائلة كينية فيها اجيال من المسلمين ، قضيت سنوات في اندونيسيا ، وعملت في شيكاغو مع كثير من المسلمين ، اعلم عمق الحضارة الاسلامية ، الاسلام يحمل مشعل النور والعلم لمئات من الأجيال “.

    واستطرد أوباما بالقول :” برهن الاسلام على روح التسامح الديني والمساواة العرقية ، كما أنه جزء من حكاية وقصة أمريكا ، فأول دولة اعترفت ببلدي كانت المغرب ، ومنذ تأسيس الولايات المتحدة ساهم المسلمون الأمريكيون في إثراء الحياة الامريكية ، حيث بدأوا  مشاريع تجارية ساهموا في انجازتنا الرياضية “.

    وطالب الرئيس الأمريكي بفتح صفحة جديدة من العلاقات بين الولايات المتحدة والمسلمين تقوم على أساس الاحترام والثقة المتبادلة ، قائلا :”أمريكا والاسلام ليس في وضع تنافس ولكن تطابق في مبادئ العدل والتقدم والتسامح في كرامة بني البشر “.

    وأضاف:” مرت العلاقة بين الإسلام والغرب بقرون طويلة من التعاون والتعايش ، إلا أنها في ذات الوقت ، شهدت فصول من العداء والنزاع والذي زاد بقوة في الأونة الأخيرة ، حيث حرمت حقب طويلة المسلمين من الحقوق “.

    وتابع :” أنا عرفت الاسلام في ثلاث قارات قبل انا أحضر للمنطقة التي نزل فيها وحي الاسلام ، الا أن الشراكة بين أمريكا والاسلام يقوم أن تقوم على الاسلام الصحيح وليس كما هو متصور ، أحارب الصور النمطية ضد الاسلام اينما ظهرت”.

    وأضاف :” علينا العمل بنفس المبدأ يجب تغيير الصورة الذهنية النمطية تجاه الولايات المتحدة ، كما هو الحال أن المسلم لا ينطبق عليه الصور النمطية ، فأمريكا ليست الصورة النمطية للامبراطورية ، دورنا محاربة الصور النمطية عند المسلمين وأمريكا”.
     
    وتابع :” الحرية في الولايات المتحدة لاتختلف عن حق ممارسة الحرية الدينية  ، لهذا السبب هناك 1200 مسجد في أمريكا ، لجأنا للقضاء لحماية النساء في ارتداء الحجاب ، يجب الا يكون هناك شك ان الاسلام جزء من أمريكا ، نعتقد أن امريكا تعتقد بداخلها ان مشاركة الجميع في العيش في أمن وامان وحق العمل بكرامة .

    وشدد الرئيس الأمريكي على أن التغيير لن يحدث بين عشية وضحاها ، قائلا :” أعلم أن الخطاب وحده لن يحل كل المشكلات ، ولكن إذا اردنا أن نمضي قدما علينا أن نكشف بصراحة ما يدور في قلوبنا ، يجب ان تكون هناك جهود للاستماع لبعضنا البعض ، كما يقول القرآن”.

    وأشار أوباما إلى انه رغم البداية الجديدة التي تسعى للوصل إليها ، فيجب علينا الا نتغاضي عن نقاط التوتر في المنطقة في ظل الشراكة .

    علاقة لن تنكسر

     
      أوباما أثناء خطابه بجامعة القاهرة    

    وفي محاولة لترطيب الأجواء المتوترة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل ، أكد اوباما أن العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل قوية جدًا ، وتشكل رابطا غير قابل للكسر ، قائلا :” لا يمكن إنكار حق الشعب اليهودي في الحياة ، فقد تعرض للقمع والاضطهاد ومعاداة السامية ، وهو الأمر الذوي وصل في أوروبا لدرجة المحرقة في اليهود وإعدامهم في أفران الغاز وقتل 6 ملايين منهم”.

    وفي إشارة ضمنية إلى الرئيس الإيراني احمدي نجاد،  قال أوباما :” هناك من يطالب بمحو إسرائيل من الوجود ، وينكر المحرقة وهو الأمر الذي لا يمكن قبوله، تكرار الصور النمطية تجاه اليهود خطأ فادح”.

    ودعا أوباما :” الفلسطينيين إلى التخلي عن العنف والقتل ، وهو ما لا يقود إلى تحقيق حل الدولتين ،  مطالبا بالسلطة بتعزيز قدرتها للمساهمة في تحقيق دولة فلسطينية مقبولة على الأرض”.

    وطالب الرئيس الأمريكي باراك أوباما حركة حماس بالتوقف عن المقاومة والاعتراف بحق إسرائيل في الوجود ، والاعتراف بكافة الاتفاقيات الدولية والتي تم توقيعها سابقا مع الدولة العبرية”.

    وقال أوباما :” مع الاعتراف بحق إسرائيل في الوجود ، لا يعني انكار هذا الحق على الشعب الفلسطيني ، نحن لا نقبل مشروعية الاستمرار في الاستيطان الاسرائيلي “.

    وتابع :” بناء المستوطنات يقوض السلام وآن الاوان أن تتوقف هذه المستوطنات “، مشددًا على ضرورة انهاء الازمة الانسانية في غزة ، قائلا :” الشعب الفلسطيني ايضا قد عانى سعيا لتحقيق وطن له على مدى 60 عاما تحملوا الم النزوح ، حيث يعيش الكثير في مخيمات اللاجئين محرومين من حياة ، يذوقون الإهانة” “.

    وأضاف :” ينبغي الا يكون هناك شك أن الوضع غير مقبول ” ، مؤكدًا بالقول :” الولايات المتحدة لن تدير  ظهرها للحقوق الفلسطينة المشروعة ، ومنحهم فرصة للحياة”.

    وتعهد أوباما بسعيه شخصيا من أجل التوصل إلى اقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية بكل تفاني ، قائلا :” آن الاوان لكل الاطراف أن ترقي إلى مسئوليتها “.

    وأشار الرئيس الأمريكي باراك أوباما في كلمته إلى عدد من الملفات الساخنة التي تهدد استقرار المنطقة

    أفغانستان ..حرب أمريكا الإجبارية

    وواصل أوباما خطابه، مؤكدا على ان احداث الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 سببت صدمة قوية دفعت الولايات المتحدة إلى التصرف بشكل يخالف معتقداتها ، لذا سنقوم بخطوات ملموسة لتصحيح هذا الخطأ ، قائلا “منعنا التعذيب ، وتعهدنا باغلاق معتقل جوانتانامو بحلول عام 2009”.

    وشدد أوباما على أن بلاده ليست في حرب ضد الإسلام ، ولكن لا يعني ذلك الا نتصدى للمتشددين الذي يشكلون تهديدًا قويا على أمننا ، نحن نرفض قتل الرجال والأطفال الأبرياء ، مهمتي حماية الشعب الأمريكي .

    وعن الوضع في أفغانستان ، قال أوباما :” لم نذهب للحرب في أفغانستان منذ سبع سنوات باختيارنا ، ولكن بحكم الضرورة فالقاعدة وطالبان قتلت 3 آلاف شخص في الحادي عشر من سبتمبر ، حيث ارتأت القاعدة الحاق الاذي بالولايات المتحدة”.

    وتابع :” لا نسعى لاقامة قواعد عسكرية في أفغانستان ، هناك أمر مؤلم يتم هناك نخسر ابناءنا ونتطلع بكل فرح لرجوع كل فرد إلى بلدنا ، ولكن لن يتم ذلك قبل أن نتأكد ان لن يكون هناك عنف مسلح في أفغانستان وباكستان ، وهو أمر غير موجود الان”.

    وقال الرئيس الأمريكي :” ندخل في تحالف يضم 46 بلد ، لا احد يجب أن يتسامح مع التشدد ، فكما قال القرآن الكريم من قتل نفسا بغير نفس كأنما قتل الناس ، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا”.

    وشدد بالقول :” الدين الحنيف الذي يعتنقه أكثر من مليار شخص بالعالم اكبر من الكراهية التي يراها البعض “.

    وتعهد الرئيس الأمريكي بتقديم الدعم الكافي إلى أفغانستان من أجل استعادة عافيتها الاقتصادية والاجتماعية والمقدر بـ2.8 مليار دولار ، فضلا عن 1.5 مليار دولار لبناء المستشفيات وتحسين أوضاع النازحين”.

    عراق ديمقراطي

    وبخلاف أفغانستان ، أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن حرب العراق ، هي حرب اخترناها مما اثار خلافات داخل أمريكا وخارجها ، ولكن على أي حال فشعب العراق افضل حالا الان بعد التخلص من نظام صدام حسين .

    وشدد أوباما على أهمية مساعدة الولايات المتحدة للعراق في صياغة مستقبل أفضل وتدريب قواته الأمنية ، من أجل الوصل إلى عراق شريك وليس تابع للولايات المتحدة . وتعهد أوباما بسحب كافة القوات الأمريكية من العراق بحلول عام 2012 .

    وعن الملف النووي الايراني،  قال أوباما:” لقد أوضحت للشعب الايراني ان بلدي مستعدة للمضي قدما في تحسين العلاقات بين واشنطن وطهران وهذا مرتبط بالمستقبل الذي تريده ايران “، موضحا ” سيكون هناك الكثير من القضايا والنقاش بين البلدين على اساس الاحترام المتبادل “.

    واوضح :” سباق التسلح النووي في الشرق الاوسط قد يدفع العالم لطرق محفوفة بالمخاطر “، مؤكدا ” كل دولة لها الحق في الطاقة النووية السلمية”.

    وكان أوباما قد بدأ كلمته بالإشارة إلى أن الأزهر وجامعة القاهرة تمثلان التناغم بين التقاليد والتقدم، مشيراً إلى أنه جاء إلى القاهرة “سعياً لبداية جديدة بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي قائمة على الاحترام المتبادل.”

    وأكد على أنه يدرك أن خطابه، الذي طال انتظاره لن يحدث فرقاً أو يحل المشكلات بين الغرب والعالم الإسلامي بين عشية وضحاها، مشيراً إلى ضرورة إنهاء دوامة التشكيك والخلافات بين الولايات المتحدة والعالم الإسلامي.

    Update (for the doubters who claim this was not a bow). Here is a video of the unmistakable bow

    President Obama’s bow to Saudi king

    In a second image, Obama has straightened up and is exchanging remarks with the Saudi leader:

       
         
     

    مصريو إسرائيل
    من هجرة الوطن للارتماء في حضن العدو

     

     

    محيط – هالة الدسوقي

       
      المصريون في إسرائيل.. علامة استفهام كبيرة    

    المصريون في إسرائيل.. علامة استفهام كبيرة تثير ضجة وجدلا من وقت لآخر ، يطالب البعض بعقابهم لارتمائهم في أحضان العدو الصهيوني وهو ما جسده حكم القضاء الإدراي المصري بإسقاط الجنسية عن حوالي 30 ألفا منهم متزوجين من إسرائيليات، وقاموا بدورهم بمهاجمة الحكومة والبرلمان المصري في وسائل الإعلام الإسرائيلية.

     

     

    قضية شائكة تحتاج لتفكيروتعقل وتدبر: هل المصريون في إسرائيل يستحقون إسقاط الجنسية عنهم؟ وهل يهددون وأولادهم الأمن القومي المصري؟ وهل سيطبق هذا القانون في حقهم قريبا أم أن مصيره الفشل، كما تتمنى رابطة المصريين المقيمين في إسرائيل .. أسئلة عديدة طرحتها شبكة الإعلام العربية “محيط” وأجاب عنها الخبراء السياسيين.

     


    ضجة الـ 3%

    ويفجر د. عماد جاد المتخصص بالدراسات الإسرائيلية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية  مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أكد أن الضجة الكبيرة المثارة حول هذا الموضوع تخص عدد ضئيل للغاية لا يزيد  عن 2 أو 3% من العدد المعلن عنه أما النسبة الباقية منهم متزوجين من عرب 48 سواء مسلمات أو مسيحيات، منبها إلى الوقوع في خطأ كبير حينما نضع هؤلاء جميعا في حزمة واحدة.

     


    عرب 48

     


    ويضيف: أنا أتعاطف مع من تزوج من عرب 48 ولست مع إصدار قانون بإسقاط الجنسية المصرية عنهم، وهم معذورون في هجومهم على الحكومة أو البرلمان المصري، لأن البعض يصفهم بالخونة ويطالبون بإسقاط الجنسية وهم جالسون في مكاتبهم دون أن يبذلوا القليل من الجهد لرؤية الوضع على حقيقته ويميزون بين الفئات المختلفة الذين يندرجوا تحت هذا الوصف. وأؤكد أن غالبية هؤلاء وطنيون وليسوا خونه فعرب 48 هم من تمسكوا بأرضهم ورفضوا الرحيل عنها لصالح الاحتلال.

     


    ويلفت د. عماد النظر إلى أن رفض هؤلاء من جانب مصر يجبرهم على الاستمرار في إسرائيل لفترات طويلة، وبالتالي لا نلومهم على أي فعل يقومون به لصالح الدولة التي تأويهم فهم مرفضون من بلادهم، والعقل يقول أنه لو لدينا القدرة على استعادتهم فلما لا ولا نرتكب في حقهم جريمة بإلقائهم في أحضان العدو الصهيوني. 

     

       
      د. عماد جاد    

     

    أولاد الإسرائيليات

     

    أما في حالة اقتصار هذا القانون على المتزوجين من إسرائيليات يهوديات فلا مانع من تطبيقه، وحتى في هذه الحالة لابد من تخيرهم بين التخلي عن جنسيتهم الإسرائيلية أو إسقاط المصرية عنهم، وبالتالي نعطيهم الفرصة للعودة إلى مصر.

     


    وتطل المشكلة الحقيقية برأسها فيما يخص أولاد المتزوجين من إسرائيليات حيث يحملون الجنسية الإسرائيلية من جانب الأم،  وبالتالي سيلتحقون في  يوم من الأيام بالجيش الإسرائيلي وهنا تكمن الخطورة الحقيقية، لأن الجيش الإسرائيلي ليس بالاختيار لمن شاء ولكنه إجباري لمن يحمل الجنسية الإسرئيلية.

     


    غاوي شهرة


    ومن جانبه يرى د. وحيد عبد المجيد نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية أن المشكلة ليست في حكم أصدره القضاء الإدراي،  ولكن في الدعوى المفتعلة المبالغ فيها والمثيرة للضحك من جانب محامين مغمورين يسعوا إلى الشهرة، وهي موضة احترفها البعض الآن، حيث نسمع يوميا بقضايا غريبة ليس الهدف منها سوى إلا أن يكونوا ذائعين الصيت، وللأسف يفسدون بذلك الحياة العامة.

       
      د. وحيد عبد المجيد    

    ومن المعروف أن المتزوجين من إسرائيليات من المصريين عددهم قليل جدا وأغلبية المتواجدين في الأرضي المحتلة متزوجين من عرب 48 وهن في النهاية جزء من أمتنا لا يمكن التنصل منه، وهل المقصود من هذه الضجة عقابهم لأنهم صمدوا في أرضهم ضد الاحتلال الصهيوني، الذي يحاول كل ساعة طردهم منها بكل الطرق والوسائل.

     


    “شويه عيال”

     

    أما الشق الثاني من الموضوع وهو الذي يخص من تزوجوا من إسرائيليات فهم أشخاص ليست لهم قيمة ولا أحد ينشغل بهم  ومصر لا تحتاج إليهم ولا تتأثر بهم ولا يستحقون سوى أن “يروحوا في داهية”.

     


    وردا على تخوف البعض من انضمام أولاد المصريين الحاملين للجنسية الإسرائيلية إلى الجيش الإسرائيلي مما يشكل تهديد للأمن القومي المصري، يقول د. وحيد لا أعتقد أن الأمن المصري هش وضعيف لدرجة أن “شويه عيال” يهددوه.

     


    قصة الإسقاط

     


    يذكر أن المصريين المتزوجين من إسرائيليات قاموا بمهاجمة الحكومة والبرلمان المصري في وسائل الإعلام الإسرائيلية، كما نشرت جريدة الوفد المصرية .

     


    وأوضحت الصحيفة أن أعضاء الجالية رفضوا حكم القضاء الإدراي المصري بإسقاط الجنسية عن حوالي 30 ألفا منهم متزوجين من إسرائيليات، واصفين المجموعة البرلمانية التي طالبت بإسقاط جنسيتهم بأنهم “ببغاوات يتغنون بالدمار وليس السلام”، وقالوا حسبما ورد بالصحف الإسرائيلية أنهم ذهبوا لإسرائيل بناء على اتفاقية سلام وقعتها مصرمعها. وطالبوا أعضاء الكنيست العرب بالتحرك العاجل لنصرتهم.

     


    مصيره الفشل !

       
      حبيب العادلى وزير الداخلية المصرى    

     


    وأكد شكري الشاذلي رئيس رابطة المصريين المقيمين في إسرائيل أن الحكم باسقاط جنسيتهم المصرية مصيره الفشل مثل حكم منع تصدير الغاز لإسرائيل. وقال : “لو كان زواجنا من إسرائيليات خطرا على الأمن الوقمي المصري يكون الأمن المصري غير كفء.”  وأضاف: “أرى أن مسألة انضمام أولا د المصريين للجيش الإسرائيلي غير واردة لأن تربيتهم السياسية لا تسمح بذلك على حد زعمه.”

     


    وتأتي هذه الضجة التي يثيرها المصريون في إسرائيل رغم أن حكم القضاء الإدراي غير نهائي ولا يحتاج إلى كل هذه الضجة وهو ما أكده السفير سامح نبيل القنصل المصري بإسرائيل في تصريحات لصحيفة “السفارة” الإسرائيلية الناطقة بالعربية.

    Obama speaks briefly with Saudi king after bowing

    Video by a television crew was posted on YouTube

    هل يتعظ الرئيس مبارك بوفاة حفيده محمد علاء ؟؟؟

    الشعبية | لا توجد تعليقات »

    برغم علاء مبارك والد الفقيد‏ : الرسول داير يتقصع بفوطة الحيض يا جمال .

    مايو 19, 2009 by nagwafouad

  • الحالة

  • كاديما‏:‏ نيتانياهو يقود إسرائيل للصدام مع أمريكا
    الصحف الإسرائيلية تؤكد أن أوباما
    ورئيس الوزراء اتفقا علي ألا يتفقا

     

     

    نيويورك ـ ‏

     

     

  • لأنى لا أحب النفاق أبدا فأكثر ما سمعته تعليقا من منافقى مبارك كتاب وصحفين و سياسين وشيوخ وقساوسه وحتى مواطنين عاديين
    مواساتهم لمبارك بأن أبن أبنه سيكون له شفيعا يوم القيامه و يدخله هو وكل أسرته الجنة عفوا سيدى الرئيس لو كان حفيدك سيدخلك الجنة فهناك ألاف الأطفال أيضا تسببت فى قتلهم وتشردهم سيدخلونك النار
    مئات من أطفال العبارة الغارقه وأهلهم عشرات من أطفال جبل الدويقة وذويهم وعشرات غيرهم فى قطار الصعيد ومئات أخرون ماتوا بتسمم سرطانى جلبته أنت ورجالك من إسرائيل عفوا سيدى الرئيس لن تنفع شفاعة فرد قصاد الالاف قتلتها … نحن لا نزكى أحدا على الله ولكن لا نرضى نفاق حاشيتك وباطنتك على حساب الالاف الجثث التى ماتت غارقه أو محروقه أو مردومه تحت صخور الجبال تذكرهم سيادة الرئيس فهم لن ينسوك أبدا
    صور من الجنازة

    653281

    653279

    تحديث الساعه : 5 وربع :-

    للمره المليون أنا مش شمتان والله فى حد واللى حيفهم كده يفهم مش حيفهم يخبط رأسه فحيط بيتهم …

    الحداد على حفيد الرئيس تعدى الحداد على أكثر من 1000 مواطن مصرى …

    أنتشرت شائعات كثيره حول سبب وفاة حفيد مبارك رحمة الله عليه فيقال أنه توفى على أثر تسمم غذائى لكن هذا عار من الصحه ولا يمثل أى شئ من الحقيقة كما قالت المصادر الرسمية أنه توفى على أثر أرتجاج بالمخ نتيجه سقوطه و هو يلعب رحمه الله و ياريت بلاش أقاويل وأفتعالات وأخر رساله لمن قالوا أنى شامت فى مبارك وأسرته عفوا لن أرد عليكم فغبائكم فاق كل حد … صحيح أنه مات و هو جالس على أفخم الأسرة فى أرقى المستشفيات بألمانيا ولم يمت بالجوع تحت الحصار أو بالنار فى حرب غزة ولم يمت غرقا فى عبارة مع ألف غيره ولم تردم عليه الصخور بيته فى الدويقه ولم تحرقه ألسنة النار فى قطار الصعيد ولم ولم ولم مما تسبب فيه جده ولكن لا شماته فى الموت لا شماته فى الموت لا شماته فى الموت ولكن أدعو جده للأتعاظ والتحسب من ملك الموت

    تحديث الساعه : 2 وتلت :-

    أنا يا جماعه والله مش شمتان فى حد ده مهما كان طفل وده موت أنا بس حبيت أوصل رسالة لمبارك بالأتعاظ أعتقد أنه فى الأساس ربنا هو من أرسلها له طب بدل ما بتطلعونى أنا شمتان هل أنتم سئلتم أنفسكم لو أنا شمتان فعلا حكون شمتان ليه … ياريت تخلوا دماغكو كبيرة شوية والأن مع أخر تطورات وفاة حفيد الرئيس‎ ‎

    التلفزيون المصرى يبدأ حالة من الحداد وأيضا حالة من النفاق يبدأها رجال الأعمال بفتح قنواتهم الخاصة بالقرآن الكريم والأناشيد الدينية مصحوبه بصوره للفقيد وبرقيات التعازى والمواساه

    وعلى صعيد أخر هناك أحتمالات بأعلان حالة الحداد فى البلاد بدأت بأقاويل تأجيل مباريات الدورى الأخيرة غدا وبعيدا عن هذا ولكن فى نفس السياق أحب أن أسئل من هى سوزان مبارك لكى تصدر قرارا بالأمر المباشر بتكليف سفير “جمهورية” مصر العربية بألمانيا بمتابعة حالة الفقيد أثناء تواجده هناك

    وفاة حفيد الرئيس مبارك الطفل محمد علاء عن عمر 12 عام بعد مرض مفاجئ ” خطير ” تناقلت برامج الأخبار هذا الخبر مساء أمن و نشرته كثير من وكالات الأخبار إلا أنه لم يصرح به رسميا إلا أن تفاصيل الخبر وتأكيداته تؤكد صحته ،، عن نفسى أتوجه إلى والدته ” فقط ” (( فلا والده أو جده يستحقان أن أواسيهم )) بالمواساة والعزاء فى مصابها الأليم ،، راجيا منها ومن مكانتها فى هذه الدولة (( الغير شرعية )) هى وحماتها (( سوزان مبارك )) أن ينظروا بعين الرحمة إلى مئات الأطفال الذين يموتون يوميا بسبب سياسات عائلتهم ” المتحكمه ” ولكن السؤال الأهم …

    هل يتعظ الرئيس مبارك بوفاة حفيده محمد علاء ؟؟؟

    هل يتعظ الرئيس من زيارة عزرائيل ” ملك الموت ” للقصر الجمهورى ؟؟؟

    أتمنى أن يكون ذلك فى تفكير الرئيس مبارك الأن فمن زار داركم ليقبض روح هذا الطفل البرئ له يوم موعود ومحدد سيقبض فيه روحك !!! هل تجد هذه العظه مكان تشغله فى قلبك وتفكيرك ؟

    أيها الرئيس تذكر جيدا أنها مجرد أيام قد تطول وقد تقصر و سيأتيك ملك الموت ” قابضا ” فهل أعددت لهذا اليوم ؟ عليك أيها الرئيس أن تتذكر أن الجيش الثانى الميدانى لن يرافقك إلى القبر ،، ولن ترافقك كتائب الأمن المركزى ولا عساكر حكمك ولا عصيانهم ،، وبالطبع لن يرافقك من يرقصون لك الأن ولا منافقيك ولا أبواقك ، ستتحدث بنفسك وستسئل أنت لا غيرك فهل تستطيع الأجابة ؟

    سيدى الرئيس إللحق نفسك يا حلو وريحنا منك وريح الشعب والبلد دى وشوف نفسك حتقف إزاى بين أيدى الله زى ما أبن أبنك يقف الأن فهل تتعظ ؟؟

     

     

     

     

    الأوسمة: , , , , , , , , , , ,

     
    رئيسة الفلبين تصل سورية في زيارة دولة
    الاخبار السياسية

    وصلت رئيسة الفلبين غلوريا ماغاباغال ارويو الأحد إلى سورية في زيارة دولة تستمر لمدة 3 أيام, تلتقي خلالها الرئيس بشار الأسد.

    وكان السكرتير الصحفي لارويو جورج ريموند قال في تصريح لإذاعة فلبينية حكومية إن “ارويو ستوقع خلال الزيارة على عدد من الاتفاقيات في عدة مجالات”, لافتا إلى أن “الرئيسة الفلبينية ستزور أيضا ميناء الحاويات التي تديره شركة ICTSI الفلبينية”. 

    وكان نائب الرئيس الفلبيني نولي ودي كاسترو قام بزيارة إلى سورية في منتصف الشهر الماضي, جرى خلالها افتتاح سفارة للفلبين في دمشق.  

    وبحث دي كاسترو مع الرئيس الأسد خلال الزيارة تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين وخاصة السياسية والاقتصادية, إضافة إلى تنظيم العمالة بين البلدين.

    ويوجد في سورية ما بين 16 و17 ألف شخص فلبيني, معظمهم من النساء اللواتي يعملن في المنازل عن طريق مكاتب الخادمات.

    يشار إلى أن سورية هي المحطة الثانية والأخيرة في جولة ارويو, وذلك بعد زيارتها لمصر حيث التقت الرئيس محمد حسني مبارك.

    يذكر أن الفلبين هي أرخبيل جزر يتكون من أكثر من 7 آلاف جزيرة, تقع في جنوب شرق آسيا, ويبلغ عدد سكانها 87 مليون نسمة, وترتكز في اقتصادها على القطاع الزراعي، نظراً لتوافر الموارد التي تؤهلها إلى ذلك. كما انخرطت في قطاعي الصناعة الحديثة والخدمات.

     

    سيريانيوز

     
    2009-05-03 21:24:17
     
    الشراء
    المبيع
     
    71.85
    72.25
    جنيه
    47.45
    47.65
    دولار
    12.58
    12.78
    ريال
    41.65
    41.75
    فرنك
    63.00
    63.30
    يورو
     
    عربي
    اتكليزي
    فرنسي

    لا تملك حسابا حتى الآن؟
    إلغاء الاشتراك

    أهم الأخبار
    الموجز
    منظمة أمريكية00 أكثر من 3 ملايين طفل فى أمريكا مهددون بخطرالجوع
    وزارة الكهرباء تعدل سعر استهلاك الكهرباء المنزلي ..الاستفادة من الشرائح المدعومة حتى 2000 كيلواط وبعدها يصبح سعر الكيلواط 7 ليرات
    بولندا تعلن ظهور أول إصابة مؤكدة بأنفلونزا الخنازير
    هطولات مطرية متفرقة في المحافظات أغزرها 45 مم في وادي العيون بمحافظة حماة
    وزير المالية:ارتفاع أقساط التأمين بنسبة 20 % خلال الربع الأول من العام الجاري
    تأهيل منطقة سبخة الجبول بحلب لتكون مقصدا سياحيا بكلفة 550 ألف دولار
    وزير الزراعة: الجهود مستمرة لتحقيق الأمن الغذائي ونركز على العمل الميداني وإجراء البحوث العلمية وتطوير الثروة السمكية
    كأس الاتحاد الآسيوي..المجد إلى الدور الثاني..والكرامة يفوز على الكويت الكويتي
    زرع يدين لمريض فى السابعة والخمسين في سابقة طبية بالولايات المتحدة
    برشلونة يتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم
    جهاز جديد لتوليد الطاقة من أمواج البحر
    السودان ينفي علاقته بهجوم المتمردين شرق تشاد
    علماء كنديون ينجحون بفك الشيفرة الوراثية لأنفلونزا الخنازير
    وزراء الخارجية العرب: الحل الشامل للقضية الفلسطينية وإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي على كل المسارات لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة
    شاختار الأوكراني وبريمن الألماني إلى نهائي كأس الاتحاد الأوروبي
     
    دمشق-سانا

    تناول لقاء السيد الرئيس بشار الأسد مع السيدين الكسندر ستاب وزير خارجية فنلندا وأورماس بايت وزير خارجية استونيا صباح أمس دور أوروبا في عملية السلام في الشرق الأوسط بغية الوصول إلى منطقة أكثر أمنا واستقرارا

    تفاصيل

       
     
    الرئيس الأسد يبحث مع وزيرة الإعلام في الغابون أهمية الإعلام في التقارب بين الشعوب ..ويتقبل أوراق اعتماد السفير اللبناني بدمشق

    دمشق-سانا استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس السيدة لور أولغا غوند جوت وزيرة الإعلام والبريد والاتصالات والتكنولوجيا الحديثة في الغابون حيث تمحور اللقاء حول أهمية الإعلام فى التقارب بين الشعوب والدول من خلال النقل الدقيق لقضايا هذه الشعوب والدول وعرض الرئيس الأسد مع السيدة غوند جوت آفاق التعاون  …تفاصيل
    المعلم يلتقي فيلتمان وشابيرو.. مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية:هناك تطور في العمل الثنائي منذ زيارتنا السابقة .. وأوباما ملتزم بالعمل من أجل السلام على المسارات كافة

    دمشق-سانا بحث السيد وليد المعلم وزير الخارجية ظهر أمس مع السيدين جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى بالإنابة ودانييل شابيرو المدير في مجلس الأمن القومي الأمريكي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في إطار عملية الحوار القائمة بينهما   …تفاصيل
    افتتاح المرحلة الثانية لصناعة السيارات في معامل الشركة السورية الإيرانية بعدرا.. و595 ألف ليرة سعر سيارة شام 1600 سي سي

    دمشق-سانا برعاية السيد الرئيس بشار الأسد افتتح المهندس محمد ناجي عطري رئيس مجلس الوزراء أمس المرحلة الثانية لصناعة السيارات في معامل الشركة السورية الإيرانية لتصنيع السيارات سيامكو في مدينة عدرا الصناعية صالتا الهيكل والدهان  …تفاصيل
    تشكيل لجنة وزارية لتحليل واقع التخطيط الإقليمي وضمان إنجاز المشاريع بالسرعة القصوى

    دمشق-سانا ترأس المهندس محمد ناجى عطري رئيس مجلس الوزراء اجتماعاً للجنة العليا للمجتمعات العمرانية جرى خلاله استعراض أوضاع بعض مشاريع الجمعيات السكنية والاصطيافية والتجمعات العمرانية الجديدة  …تفاصيل
    المؤسسة العامة للموارد المائية.. ضخ المياه لإرواء 10 آلاف هكتار إضافية في سهل الروج بإدلب

    إدلب-سانا بدأ فرع المؤسسة العامة للموارد المائية في محافظة إدلب أمس بضخ مياه الري لإرواء 10 آلاف هكتار من الأراضي الزراعية في سهل الروج وأوضح المهندس محمد علي الياسينو مدير الفرع أن مشروع إرواء سهل الروج من المشاريع الحيوية والتنموية في المحافظة يراعي تطبيق أساليب الري الحديثة ويضم شبكة واسعة   …تفاصيل
    في ختام الملتقى الإقليمي التشاوري.. الدردري: الإبداع في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية ضرورة مهمة.. وهدفنا تحقيق مستوى معيشة أفضل للمواطن

    دمشق-سانا تناولت الجلسة الختامية للملتقى الإقليمي التشاوري رفيع المستوى الذي دعت لعقده لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا الإسكوا بالتعاون مع هيئة تخطيط الدولة آثار الأزمة المالية  …تفاصيل
  • باك الإسلامي. ال إف بي آي لو سمحت.كول الإف بي أي.
  • حكيم روحاني حضرتك .الصيني دخل غزة بنعمة الباك الإسلامي
  • تناكحوا فاءني فخور بكم
  • الصينيين في غزة بسحر الباك الإسلامي.المسلمين المتحولين ولاد القرعة …
  • الصينيين في غزة بنعمة الباك الإسلامي .DIVA
  • تحياتي … و كمان مره مريم جورج
  • الشيخة فيفى عبده تتراقص في رفح الفلسطينية
  • م الآخر …  المسلمين سحرة . كل المسلمين سحرة . كل المسلمين سحرة بالباك . الباك مش إنسان . الباك زي  إنسان .علشا ن يعيش  الحياة   اليومية .

    و القسس مع  المسلمين في السحر .القساوسة مع المسلمين . في الواقع هي أكتر من كده . القسيس بيتفصل في باك لميسات زيه زي  المسلمين اللي

    ما تخلقوش . المسلمين بيتفصلوا علشا ن ما تخلقوش . بيتفصلوا في باك لميسات = باك  نسوا ن المسلمين . حتي المعجزات م الباك .  المسلمين السحرة بيخلقوا زي  ربنا . و ربنا مش موجود . الباك زي الحياة  اليومية . الباك سحر المسلم . دنيا .من صنع الباك .  المسلم بيخلق . بيخلق زي ربنا . بيخلق بالباك . المسلمين مساحير . ال ب بيتنسي . لا انسان يتذكر الباك الا ب  ال”فيلم باك” “…فيلم باك .  المسلمين ولاد الكلب عبدة شيطان كلهم  .  المسلمين عبدة شيطان و باك . باك زي  إنسان . اللي أخد فيلم باك فاهم كل ده . الباك  سر المسلم . و  السر .المسلمين متحولين . المسلمين الكفرة متحولين .

    كل مسلم قاتل و متحول .كل مسلم هو قاتل ب الباك .

    كل مسلم كافر .المسلم لم يخلق . المسلم مش مخلوق . المسلمين مش مخلوقات . دا الباك .ربنا ما خلقهمش.ربنا ما خلقش المسلم .

    ربنا ما خلقش المسلمة .المسلمين بياكلو الإنسان . المسلمين بياكلو البني آدمين بس في  الباك .جوه الباك  مش بره الباك.= مش  في   الحياة اليومية

  • ما الذي يجري في إسرائيل ؟
  • لا أظن أن أحدا بمقدوره أن يتنبأ بحجم فرص النجاح أمام الدور الأمريكي في عملية سلام الشرق الأوسط بعد إعلان الرئيس أوباما عن دعوة الرئيس مبارك‏,‏ والرئيس محمود عباس‏,‏ ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نيتانياهو لزيارة واشنطن مطلع شهر يونيو المقبل‏,‏ قبل الإجابة علي سؤال ضروري هو‏:‏ ما الذي يجري في إسرائيل هذه الأيام ؟

    ولعل أهمية هذا السؤال ترجع إلي أننا نتحدث عن إمكانية بزوغ أمل جديد لإعادة الحياة لعملية السلام مع مجيء إدارة أمريكية جديدة بلغة سياسية جديدة‏,‏ ولكن علي الجانب الآخر أفرزت صناديق الانتخابات الإسرائيلية حكومة يمينية متطرفة برئاسة بنيامين نيتانياهو‏,‏ الذي دق أول مسمار في نعش عملية السلام عندما تولي رئاسة الحكومة الإسرائيلية لأول مرة مابين عامي‏1996‏ و‏1999…‏ وهنا تبدو المفارقة‏!‏

    وربما يزيد من أهمية وضرورة هذا السؤال أن أمريكا لاعتبارات عديدة تتحاشي إغضاب إسرائيل واللوبي الصهيوني المؤيد لها‏,‏ والدليل علي ذلك ثابت ومؤكد في سجل التعامل مع عملية السلام علي مدي‏30‏ عاما مضت‏..‏ فضلا عن حالة الصمت التي التزمتها واشنطن حتي الآن تجاه ماصدر من إشارات وتصريحات عن نيتانياهو ووزير خارجيته أفيجدور ليبرمان تعكس تراجعا مخيفا عن مرجعيات عملية السلام‏,‏ وعن عدم الالتزام بما سبق إقراره من اتفاقيات تحت الرعاية الأمريكية المباشرة بما فيها صيغة مؤتمر أنابوليس‏.‏

    لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول استنادا إلي متابعتي اليومية لمعظم ما يكتب ويقال‏:‏ إن كل شيء في إسرائيل يتجه هذه الأيام نحو التطرف‏..‏ لم يعد هناك مكان لصوت العقل‏..‏ أصبحت أبواق التطرف والاستعلاء هي أكثر الأصوات شيوعا في الشارع الإسرائيلي‏,‏ بينما توارت أصوات أنصار السلام بشكل يدعو للشك والريبة في أن هناك فخا إسرائيليا يستهدف دفع الأمور في المنطقة نحو مغامرات مجنونة هدفها في النهاية إغلاق ملف عملية السلام‏,‏ وإعادة عقارب الساعة إلي الوراء‏.‏

    ‏رغم أن إسرائيل منذ نشأتها قبل‏61‏ عاما أفرزت علي سطح الحياة السياسية عديدا من المتطرفين الذين رفعوا رايات العنصرية والتشدد والاستعلاء‏..‏ يظل أفيجدور ليبرمان الذي يحمل الآن حقيبة السياسة الخارجية لإسرائيل نموذجا مستفزا يثير بتصريحاته وآرائه شكوكا قوية حول إمكانية إعادة الحياة مرة أخري‏,‏ لعملية السلام في ظل حكومة نيتانياهو التي تضم أكبر مجموعة من الصقور والمغامرين‏..‏ واللقطة خلال أول مؤتمر صحفي يعقده ليبرمان بعد تسلمه منصبه حيث أطلق عباراته غير المسئولة بشأن عملية السلام ونياته المريضة لإحياء سياسة الترانسفير لتهجير الفلسطينيين من عرب عام‏1948.‏


    إن أغلب ما يكتب الآن في الصحف الإسرائيلية‏,‏ وما يجري إذاعته وبثه من ندوات إذاعية وتليفزيونية‏,‏ وما يدور من مناقشات وحوارات في معظم الأحزاب اليمينية يشير إلي أننا أصبحنا إزاء وضع خطير أفرزته سياسات الحماقة والتهور في تل أبيب كمقدمة للسير علي طريق الاستفزاز والاستدراج‏,‏ وهو طريق دائما يلجأ الإسرائيليون للسير عليه عندما يشعرون بأنهم في مأزق‏,‏ وأن السبيل الوحيد للخروج منه هو افتعال أزمة تسمح برفع شعارات التوحد السياسي لمواجهة أخطار مزعومة‏,‏ ليس لها وجود إلا في الخيال المريض للصقور والمتشددين من حراس الأفكار التوراتية‏,‏ ودعاة الحق التاريخي في ابتلاع المزيد والمزيد من الأرض العربية‏!‏

    وهنا تقع المسئولية علي العالم العربي في ضرورة التنبه لهذه المتغيرات الخطيرة علي الجانب الإسرائيلي وأن يسعي لكشف وتعرية الموقف الإسرائيلي‏,‏ وذلك بأن يمضي في طريقه الذي اختاره لنفسه‏,‏ وأن يواصل مسيرته لاسترداد حقوقه المشروعة تحت رايات الاستمساك بطريق السلام من أجل إشهاد المجتمع الدولي علي مايجري في إسرائيل من أجل تأكيد أن العرب لن يكونوا البادئين بنفض أيديهم من عملية السلام‏.‏

    لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول انه ينبغي استمرار التعامل مع صيحات التراجع والمراوغة التي بدأت تتوالي من قلب إسرائيل بكل الهدوء وبكل الحذر وبكل العقلانية دون تهويل‏!‏

    وصحيح انه من الضروري أن تؤخذ مثل هذه التراجعات مأخذ الجد‏,‏ وأن يوضع في الاعتبار احتمال حدوثها‏,‏ ومع ذلك فإن الجدية العربية المطلوبة لا تحتاج إلي الرد علي مثل هذه التراجعات بمثلها لأن ذلك هو ما تتمناه إسرائيل لكي تستثمر نفوذها في الدوائر الإعلامية العالمية الموالية لها والتي تجيد فن خلط الأوراق ولي الحقائق‏,‏ وبالتالي القدرة علي تصوير العرب وكأنهم هم الذين يدعون إلي اغتيال عملية السلام‏,‏ وأن إسرائيل غير مخطئة‏,‏ وأنها قد فعلت كل ما عليها‏!‏

    بوضوح شديد اقول إن الأمة العربية مطالبة في هذه اللحظات بأن تمسك أعصابها جيدا‏,‏ وأن تتفادي الخضوع لمخططات الاستفزاز ونيات الاستدراج للرد علي التشدد بتشدد مماثل‏,‏ فليس هناك ما يمكن أن يهدم الحماقة سوي صوت العقل والحكمة‏.‏

    ليقل نيتانياهو ما يريد وليفعل ليبرمان ما يشاء ولينخرط حزب العمل في تحالفات تحت رايات التطرف فذلك أمر لا ينبغي له أن يخيف أحدا في العالم العربي أو أن يهز أعصابه‏,‏ أو أن يدفعنا لمجاراة هذا الهوس السياسي والعنصري‏!‏

    إن قوي التطرف والتشدد التي تسيطر علي المزاج العام في إسرائيل هذه الأيام والتي جعلت الشارع الإسرائيلي أسيرا لتوجهاتها سوف تتحمل كامل المسئولية عما يمكن أن يحدث من تداعيات سلبية نتيجة استمساكها بأوهام الماضي‏,‏ وعدم التخلي عن نهج الاستعلاء والاحساس الكاذب بالقوة المتضخمة‏.‏

    ويقينا فإن صيحات التشدد والاستعلاء التي يتشدق بها العنصريون المتطرفون داخل إسرائيل لن تضر أحدا قدر ما تضر شعب إسرائيل‏,‏ ولن ترهب العرب أو تخيفهم وإنما سوف تصنع غضبا ورفضا عربيا كاسحا واستنكارا دوليا واسعا‏.‏

    وربما يشجعني علي ما أقول به أن لدي إيمانا عميقا بأن التاريخ خير معلم‏,‏ وأن الذين يريدون أن يصلوا إلي الخيارات الصحيحة في التعامل مع تحديات الحاضر ومخاطر المستقبل عليهم أن يبدأوا بالتقليب في صفحات التاريخ واستلهام دروسه والتعرف علي كل ما به من ايجابيات وسلبيات للاسترشاد بها في تحديد معالم الطريق‏,‏ وحسن الفهم لأفكار ونفسية الآخرين‏.‏

    واتساقا مع هذا الإيمان بالتاريخ فإنني أحاول فهم ما تقوم به إسرائيل من تراجعات بهدف نقض العهود والمواثيق والاتفاقيات لأن ما يجري لا يمثل أدني مفاجأة إلا لأولئك الذين لايقرأون التاريخ ولا يستوعبون دروسه‏.‏

    ولكي أدلل علي صحة ما أقول به فإنني سوف استشهد اليوم برواية أسطورية قديمة في التاريخ اليهودي تقول سطورها‏:‏ إن رجلا يهوديا كتب وصيته‏,‏ بحيث تحصل زوجته علي عدة آلاف من الجنيهات‏,‏ ولكل ولد من أولاده ضعف ما تحصل عليه زوجته‏,‏ أما أقرباؤه وأصدقاؤه‏,‏ فقد وضع لكل واحد منهم رقما يتناسب وحجم علاقته به‏..‏ ولم ينس الرجل اليهودي أن يكتب في البند الأخير من الوصية عبارة تقول‏:‏ هذه الوصية تلغي تلقائيا في حالة موت صاحب الوصية‏!‏

    ***‏
    وهنا يكون السؤال الضروري هو‏:‏
    هل الذي تمارسه إسرائيل منذ سنوات في نقض الاتفاقيات والتملص من دفع الاستحقاقات يختلف كثيرا عن مضمون هذه الأسطورة؟

    وربما يفسر ذلك تلك القدرة الفذة للإسرائيليين علي النجاح في الإفلات أكثر من مرة من لحظة مواجهة الحقيقية التي تعني القبول بأمن متكافئ مع جيرانها‏,‏ يرتكز إلي المرجعيات الأساسية التي أعطت إسرائيل شرعية الوجود في هذه المنطقة‏.‏

    إن الإسرائيليين يتعاملون مع مرجعيات الشرعية الدولية بمثل ما تعامل كاتب الوصية اليهودي‏,‏ برغم أن المرجعيات واضحة‏,‏ وليس بها بند يسمح للإسرائيليين بالإفلات بمثل ما كتب اليهودي في وصيته‏,‏ إلا أن الإسرائيليين يتحايلون علي ذلك بالقول إن هذه المرجعيات ليست صكا ملزما‏,‏ وإنما هي مجرد قاعدة للاسترشاد بها فقط‏.‏

    ومعني ذلك‏,‏ أن المأزق الراهن الذي بلغ ذروته في هذا الانقلاب الصارخ علي ركائز عملية السلام أمر قابل للتكرار بكل مخاطره وتحدياته‏,‏ ولن تفلح الحيل والخدع والمبادرات الدبلوماسية في أن تحقق شيئا ما لم تتغير الذهنية اليهودية المستندة إلي تراث الأساطير‏!‏

    ولست أريد أن استطرد في تقليب وثائق ودفاتر الماضي‏,‏ لأن الملف مملوء ومتخم‏,‏ ولكنني سوف أشير في عجالة إلي قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم‏181‏ الذي يمثل المرجعية الأولي في ملف الشرعية الدولية بشأن المسألة الفلسطينية ـ الإسرائيلية‏.‏

    إن القرار‏181‏ الذي اتخذت منه المنظمات الإرهابية اليهودية عام‏1947‏ إشارة البدء للتحرك نحو إقامة الدولة العبرية‏,‏ نص علي تقسيم أرض فلسطين التاريخية إلي دولتين إحداهما عربية‏,‏ والأخري يهودية‏,‏ فهل اكتفت إسرائيل بما حصلت عليه ولم يكن لها فيه حق؟

    والجواب بالطبع‏:‏ لا‏!‏
    ومع ذلك‏,‏ وبرغم ما اكتسبته إسرائيل بالتوسع والضم والعدوان‏,‏ فإن العرب وافقوا علي صيغة مؤتمر مدريد عام‏1991‏ من أجل إقامة دولة فلسطينية علي حدود‏4‏ يونيو‏1967,‏ التي تقل كثيرا عما كان مقررا في قرار التقسيم‏,‏ وارتضي العرب بأن يعترفوا بإسرائيل في حدود‏1967,‏ التي ضمنت لإسرائيل مايوازي‏78%‏ من أرض فلسطين التاريخية‏.‏

    ولكن ذلك لم يكن كافيا لكي تتخلي إسرائيل عن عقلية الأسطورة‏,‏ التي وردت في وصية الرجل اليهودي‏!‏

    إن عقلية الأسطورة في التراث اليهودي ترفض رد أي شيء يمكن اغتصابه‏,‏ طالما أنه بالإمكان استمرار الاحتفاظ به‏,‏ وأظن أنه ما بين القرار‏181‏ لعام‏1947‏ وحتي صيغة مدريد عام‏1991,‏ ومرورا بقرار مجلس الأمن رقم‏242‏ لعام‏1967,‏ لايوجد نص واحد في كل هذه المرجعيات يعطي إسرائيل الحق في استمرار احتلال الأرض وبناء المستوطنات‏,‏ أو الادعاء بالحق في ضم القدس‏.‏

    ولكن ذلك كله ليس مهما‏,‏ فالمهم هو ما تعتقد إسرائيل ـ طبقا لذهنية الأسطورة ـ أنه حق لها‏!‏

    والعجيب أنهم في إسرائيل يعترفون بوجود قرارات صريحة تكتسب شرعيتها من كونها صادرة عن الأمم المتحدة‏,‏ التي منحتهم شرعية الوجود بقرار التقسيم عام‏1947,‏ ولكن عقلية الأسطورة في التراث اليهودي تحض علي عدم الالتزام بالشرعية‏,‏ إلا عندما يكون الأمر متعلقا بحقوق اليهود فقط‏,‏ أما عندما يتعلق الأمر بحقوق ومصالح غير اليهود‏,‏ فلابد من إثارة المشكلات‏,‏ ووضع العقبات واختلاق الأزمات‏.‏

    وربما يكون مفيدا أن نتذكر أن عقلية الأسطورة في التاريخ اليهودي ليست بعيدة عن شخصية المرابي‏,‏ الذي لا يحكم تفكيره سوي استغلال الظروف‏,‏ وإجادة الابتزاز والتعامل بلغة الفرض والإذعان والهروب من منهج التفاوض والحوار‏,‏ ما دامت هناك قوة كافية لحماية وستر هذا الهروب‏!‏

    ***‏
    وإذن ماذا ؟
    أعتقد أننا أمام تحول بالغ الخطورة يمكن القول إنه يعكس تراجعا مخيفا ومقلقا وأن شكل ومستقبل الأحداث في منطقة الشرق الأوسط بأسرها سوف يتأثر إلي حد كبير بالمدي الذي يمكن أن تصل إليه هذه التراجعات الإسرائيلية المريبة بنقضها للاتفاقيات ونسفها للمرجعيات‏!‏

    ولست أجنح إلي المبالغة أو استخدام عبارات الحماسة إذا قلت أن هذه الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة هي التي يمكن أن تدفع بأمتنا العربية إلي تأهيل نفسها أمام اختيار صعب ورهيب يصعب عليها اجتيازه بنجاح بعيدا عن طريق وحيد هو أن تسارع بإثبات وحدتها تجاه هذا الخطر بصرف النظر عن أية تناقضات‏.‏

    أريد أن أقول بوضوح أنه لابد من إشعار إسرائيل بأنها سوف تتحمل كامل المسئولية عما سوف يترتب علي هذه التراجعات من تداعيات خطيرة وسلبية تنعكس آثارها علي المنطقة بأسرها‏.‏

    وفي اعتقادي أن هذا التراجع المراوغ تجاه عملية السلام من جانب حكومة نيتانياهو لن ينطلي علي أحد بقدر ما يكشف عن عقم التفكير السياسي في الدولة العبرية التي مازال بعض الممسكين بسدة الحكم فيها يواصلون ويتجاهلون حقائق التاريخ ويرفضون سلاما متكافئا لكي يصنعوا عداء وكراهية لهم‏.‏

    وليس يخالجني أدني شك في أن تعميق مأزق عملية السلام سوف يقع في النهاية برمته علي كاهل إسرائيل التي لا تتوافر لها الآن قيادة سياسية شجاعة تدرك أن السلام هو ضمان البقاء‏,‏ وأن بلوغ هذا السلام يحتاج إلي تضحيات واستحقاقات متبادلة بين أطراف متكافئة‏,‏ وليس كما يتصور إيهود أولمرت ومجموعة صقور التطرف القابضين علي زمام الأمور في إسرائيل من أن بإمكانهم أن يفرضوا سلاما علي مقاسهم وحدهم‏!‏

    إن أزمة الحكم في إسرائيل الآن أن أصحاب القرار هناك يجهلون حقائق التاريخ‏,‏ أو يتعمدون تجاهلها‏,‏ ومن ثم يغيب عنهم أن نقطة البداية لحل أي صراع تكمن في حرص كل طرف علي إشعار الأطراف الأخري بأنهم سوف يحصلون علي معظم ما يريدون من خلال التسوية المنشودة‏,‏ وأن أي تضحيات أو تنازلات لاتمثل هزيمة لطرف وانتصارا لطرف آخر‏,‏ خصوصا إذا كانت المرجعيات واضحة والأسس محددة بالاستناد والاسترشاد بمقررات الشرعية الدولية‏.‏

    إن مشكلة إسرائيل حتي الآن أنها تريد أن تحصل علي كل ما تريده في مقابل أن يحصل الآخرون علي بعض ما يريدون فقط‏,‏ وذلك ليس مجرد خطأ في الحساب‏,‏ وإنما هو خطر علي أمن وسلامة ومستقبل الجميع ـ في المنطقة ـ بمن فيهم إسرائيل نفسها‏.‏

    وأهم وأخطر من ذلك كله أن صقور حكومة نيتانياهو لايعارضون فقط مبدأ الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة‏,‏ وإنما يعارضون بشدة أن يجري أي انسحاب تحت وطأة الإحساس بالضغط من جانب العرب‏,‏ أو نتيجة للجهود والمبادرات الدولية‏,‏ وبالتالي فإن كل عمليات المماطلة والتسويف‏,‏ ووضع العقبات أمام أي جهد دولي يستهدف الاسرائيليون من ورائها أن أي تسوية سياسية محتملة ـ في جوهرها ومظهرها ـ انعكاس صريح لأوهام التفوق الإسرائيلي وبحيث تصل الرسالة للعرب بوضوح ومفادها أن أي انسحاب تقبل به إسرائيل إنما تقبل به طواعية وليس كرها أو إرغاما‏!‏

    والحقيقة أن هذه النزعة المتطرفة في تفكير الصقور ـ خصوصا داخل هذه الحكومة المتطرفة ـ ورؤيتهم لشكل وجوهر التسوية ليست بالأمر الجديد‏,‏ وإنما هي انعكاس للدور المهم الذي تلعبه المؤسسة العسكرية الإسرائيلية في رسم سياسة الدولة العبرية‏,‏ ومحاولة التوفيق بين تيارين رئيسيين داخل إسرائيل‏..‏ أحدهما هو التيار الديني المتعصب الذي لا يري سوي إسرائيل المتفوقة استراتيجيا وتكتيكيا لضمان البقاء والوجود‏..‏ وتيار آخر هو التيار العلماني الذي يري أن المستقبل الآمن لإسرائيل يكمن في حسن التعايش والتفاهم مع جيرانها لأن تحديات المستقبل أكبر من إمكان التغلب عليها بمزيد من الأرض‏,‏ ومزيد من القوة‏,‏ ومزيد من الأسوار والجدران الأمنية العازلة‏!‏

    لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول‏:‏ إن جوهر الأزمة في إسرائيل يكمن في غياب الرغبة والقدرة علي الخروج من أسر الأفكار التوراتية المتوارثة التي تجعل الإسرائيليين مشدودين ـ بوعي أو بغير وعي ـ نحو عقلية الغزاة والحصار والتعامل مع الآخرين علي أساس أن البشر صنفان‏..‏ إما معهم وإما عليهم‏..‏ وطبقا للأفكار اليهودية التوراتية المتوارثة فإن الأكثرية دائما تقف ضد اليهود وتغار منهم‏.‏

    …………….‏

    …………….‏

    ولم أكن في سطر واحد مما كتبت داعيا لليأس والإحباط ومبشرا بالتشاؤم من مواصلة السير علي طريق السلام وإنما كنت ـ وبكل الأمانة ـ راصدا أمينا وقارئا مدققا لما يجري داخل إسرائيل‏!‏

    كنت ـ وبكل الأمانة ـ استهدف أن أقول‏:‏ إن الرهان علي السلام ينبغي أن يظل قائما‏,‏ ولكن علينا أن نفتح عيوننا جيدا‏,‏ وبأكثر مما ينبغي لأن المؤشرات القادمة من إسرائيل لا تبعث علي التفاؤل‏!‏

  •  
    هآرتس: الموساد والـ سي آي إيه ساعدا مصر

    ذكرت صحيفة «هآرتس» أمس، أن أجهزة الأمن المصرية اعتقلت خلية تابعة لـ«حزب الله» بعد حصولها على معلومات من جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد)، ووكالة الاستخبارات المركزية الأميركية «سي آي إيه».

    ونقلت الصحيفة عن فيليب فاسيه، وهو يرأس تحرير مجلة «إنتليجنس أون لاين» المتخصصة بالشؤون الاستخباراتية ونشرة «أفريكا إينيرجي إنتلجنس»، قوله، إن «معلومات مصدرها أجهزة مخابرات دولية، وبينها الموساد والـ «سي آي إيه» والتي تم تسليمها لأجهزة الأمن المصرية أدت إلى القبض على الشبكة الإرهابية التابعة لحزب الله في مصر».

    وذكرت «هآرتس» أن تقريراً ستنشره «إنتليجنس أون لاين» في عددها الصادر اليوم الأربعاء، يفيد بأن أجهزة الأمن المصرية عملت بناء على معلومات «تزودت بها من عدة أجهزة استخبارات أجنبية».

    وبحسب المجلة، فإن قائد المجموعة التي عملت في مصر، اللبناني سامي شهاب، كان على اتصال منذ وقت طويل مع الجهاز العسكري لـ«حزب الله» وأنه بعد اغتيال قائد هذا الجهاز، عماد مغنية، في دمشق في فبراير من العام الماضي، أصبح يدير الجهاز ثلاثة قياديين في «حزب الله» هم: نواف الموسوي ووفيق صفا والشيخ علي دغمش، ويعمل الثلاثة من خلال التنسيق مع رئيس بعثة «حرس الثورة الإيرانية» في لبنان الجنرال فيصل باقرزادة.

    (تل أبيب ـ يو بي آي)

    الباك الإسلامي

    في إطار الجهود المبذولة لتنمية سيناء‏,‏ والنهوض

    الباك الإسلامي معناه إن حياتنا و دنيانا غير الدنيا التي نعرفها .المسيحيين مذبوحين في الباك الإسلامي زي الوز

    • الباك الإسلامي معناه إن حياتنا فيلم رعب . و دنيانا غير الدنيا التي نعرفها .
  • بشري لكل المسيحيين و اللي اخدوا الفيلم  باك .الباك الإسلامي علي الإنترنت.
    الدكة يا نسر باك … أنا اللي فسيت الزين . المسلمين بيستعبدوا الناس بسحر الباك الإسلامي . جورج يوسف .www.lailamurad.wordpress.com
    www.gyoussef97.wordpress.comالخواجات إتخصوا بالباك الإسلامي بعد العراق و أفغانستان . أبناء الخواجات من الباك .

    في إطار الجهود المبذولة لتنمية سيناء‏,‏ والنهوض … مدونات جورج يوسف

     

     

  • هل

  • الباك الإسلامي معناه إن حياتنا فيلم رعب . و دنيانا غير الدنيا التي نعرفها .
  • سينجح وليد الإنترنت في تحقيق أهدافه بعد انتهاء شهر العسل بين النظام والإخوان؟