تخطي التنقل

Category Archives: شبكة خولات مصر

اثرياء موسكو على خلفية الازمة المالية العالمية

28.06.2009 آخر تحديث [10:00]Egyptian men watch US President Barack Obama's key Middle East speech on TV in a coffee shop in the Islamic old city June 4, 2009 in Cairo, Egypt. In his speech, President Obama called for a "new beginning between the United States and Muslims", declaring that "this cycle of suspicion and discord must end".

Egyptian men watch US President Barack Obama’s key Middle East speech on TV in a coffee shop in the Islamic old city June 4, 2009 in Cairo, Egypt. In his speech, President Obama called for a “new beginning between the United States and Muslims”, declaring that “this cycle of suspicion and discord must end”.
(Photo by David Silverman/Getty Images Europe)

 

 

اقام اصحاب المليارات الروس في موسكو معرضا للمقتنيات النفيسة حضره الكثير منهم. ولم تمنع الازمة المالية العالمية اثرياء موسكو من زيارة هذا المعرض لاقتناء ما يروق لهم ، مهما كان الثمن باهظا.

فكانت عروض الأزياء محط اهتمام النساء ، وخاصة فساتين الزفاف ومستحضرات التجميل.

كما شهدت اقبالا من الحضور تجهيزات الساونا وحمامات البخار والتدليك وكذلك حمامات السباحة بتجهيزاتها المتنوعة. فهي تسع لعدد كبير من الأشخاص ويمكنها أن تقوم بالتدليك بواسطة ضخ الهواء والتحكم بحرارة المياه آليا.

وكانت اليخوت الفاخرة تجوب نهر موسكو. كما ضم برنامج المعرض مسابقات بالدراجات المائية ، شارك فيها الكثير من نجوم الفن والشخصيات الاجتماعية في روسيا.

أما السيارات ، فكانت على رأس المعروضات التي شدت انتباه الزوار. كل الماركات العالمية باهظة الثمن كانت حاضرة ، وكان سعر أرخصها يتعدي 200 ألف دولار!

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم
ملك المملكة الأردنية الهاشمية

   
  اوباما يوافق على تقديم منحة إضافية للأردن بـ 150 مليون دولار  
     
 
باراك أوباما
 
     
     
  عمان : أعلنت سهير العلي وزيرة التخطيط والتعاون الدولي أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما صادق على الميزانية الإضافية للولايات المتحدة لعام 2009 والتي تضمنت تقديم منحة إضافية اقتصادية للأردن بـ 150 مليون دولار .ونقلت جريدة ” الرأي” الأردنية عن العلي قولها:” إن هذه المنحة التي أقرها الرئيس اوباما قبل عدة أيام تأتي بالإضافة إلى المساعدات الأمريكية الإقتصادية الإعتيادية للأردن للعام 2009 التي تقدر بنحو 363 مليون دولار، مما سيرفع حجم المساعدات الاقتصادية الأمريكية للأردن لهذا العام إلى 513 مليون دولار “.
   
  أوباما والعاهل الأردني يتفقان على ضرورة دفع عملية السلام  
     
 
أوباما يستقبل زعيم عربي منذ توليه منصبه
 
     
     
  محيط: أكد الرئيس الامريكي باراك أوباما بعد لقاءه بالعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني أن مرحلة الاصغاء “لن تكون الى الأبد”، معربا عن تطلعه الى “خطوات ملموسة” من الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني في الشهور المقبلة،ومعتبرا أن جميع الأطراف تدرك الخطوات التمهيدية للحل.ودعا أوباما خلال أول لقاء جمعه في البيت الابيض مع أول رئيس عربي منذ توليه منصبه الى العودة عن حافة الهاوية ، فيما أكد العاهل الأردني التقاء كبيرا في الأفكار مع الرئيس الأمريكي.

ونقثلت صحيفة “الحياة” اللندنية عن أوساط مطلعة على أجواء اللقاء ” أن الجانب الأردني متفائل بالدعم الأمريكي لعملية السلام، ويرى فرصة في تحقيق تقدم رغم الصعوبات العملية على الأرض.

وأكدت المصادر الالتقاء الأمريكي – العربي على الخطوط العريضة في المبادرة العربية للسلام.

وأكد مسؤول أمريكي ” أن المبادرة العربية هي على الطاولة في جهود دفع السلام، وأن واشنطن ستنخرط بقوة في الشهور المقبلة للدفع بحل الدولتين والسلام الشامل”، متوقعا ان تكون المبادرة ضمن “سلسلة أفكار” تعرض على الجانبين.

وبحث اوباما، في أول لقاء له مع قيادة عربية في البيت الأبيض، مع عبد الله الثاني في خيارات الدفع بعملية السلام، كركن أساسي للاستقرار الاقليمي ولعزل القوى المتطرفة في المنطقة.

وأثنى أوباما، بعد اللقاء، على المبادرة العربية للسلام، واعتبرها “خطوة بناءة”، كما أشاد بجهود العاهل الأردني للدفع المتواصل بعملية السلام حتى عندما “انهارت المفاوضات”.

واكد أوباما أنه سيلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنايمين نتانياهو خلال زيارة الأخير لواشنطن خلال أسبوعين، والتي تم تأجيلها بسبب اعتذار أوباما عن لقائه في وقت أبكر. وقال: ” أتوقع أن أجتمع معه… وآمل بان نرى، في الشهور المقبلة، مؤشرات حسن نية من جميع الأطراف”.

وأشار العاهل الأردني إلى أنه وأوباما “يلتقيان الى حد بعيد فكريا”، وأنه يجب “ابقاء التركيز على الجائزة أي جائزة السلام والاستقرار”.

وأضاف أنه “ينظر الى الايجابيات وليس السلبيات وكيفية تحويل الأحداث في الشهور المقبلة بشكل يساعد الفلسطينيين والاسرائيليين والعرب للجلوس حول الطاولة ودفع العملية للأمام”.

   
  الملك يؤكد دور اليابان في دعم جهود السلام على أساس “حل الدولتين”  
     
 
الملك عبد الله الثاني
 
     
     
  محيط : عقد الملك عبدالله الثاني في طوكيو امس الاثنين، سلسلة لقاءات مع مسئولين يابانيين وممثلين عن القطاع الخاص ركزت على آليات تفعيل التعاون الثنائي وزيادة الدور الياباني في عملية التنمية الاقتصادية .وأشارت جريدة ” الرأي” الأردنية إلى أن الملك بحث أيضاً خلال استقباله في مقر إقامته هيروفومي ناكاسوني وزير الخارجية الياباني الجهود المبذولة لاطلاق مفاوضات جادة لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي على اساس حل الدولتين وفي سياق الوصول الى السلام الدائم والشامل بما ينسجم مع مبادرة السلام العربية .

واكد الملك عبدالله أهمية دور اليابان في دعم التحركات الهادفة الى تحقيق السلام الشامل في المنطقة، مثمنا ايضا دور اليابان في دعم مسيرة التنمية في المملكة .

وكانت العلاقات الثنائية محور اللقاء الذي عقده جلالة الملك مع أعضاء رابطة الصداقة اليابانية الأردنية في البرلمان الياباني، النواب نابوتاكا ماشيمورا ونايومي موريامام ويوشينوري اونو ويوريكو كويكي، حيث عرض الجهود التي يقوم بها الاردن لتحسين ادائه الاقتصادي في اطار الرؤية التي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة.

كما بحث الملك مع ساداكو اوجاتا رئيسة الوكالة اليابانية للتعاون الدولي “جايكا” وهيروشي وتانابي الرئيس التنفيذي للبنك الياباني للتعاون الدولي وياساو هاياشي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التجارة الخارجية اليابانية آليات زيادة دعم اليابان لمشروعات تنموية في المملكة خصوصا في مجالات الطاقة والمياه.