تخطي التنقل

Category Archives: هاتا شاما

خبراء يترقبون ومسئولون يراوغون.. “كلام” عن حل برلمان مصر

 


محيط ـ هبة عسكر

   
   
  مجلس الشعب المصرى    

 

   

   
  مجلس الشعب المصرى


يعيش الشارع السياسي المصري حالة من التخبط والترقب ، بعد انتشار الكثير من الأخبار التي تتوقع قرب حل مجلس الشعب ـ الذي تنتهي ولايته رسميا نهاية العام المقبل ـ  تمهيدا لإجراء انتخابات عاجلة ، حيث تصاعد الجدل السياسي والقانوني حول الحل بعد تعديل القانون بحيث يسمح بإضافة مقاعد تخصص للمرأة في البرلمان “64 مقعدا”.

 


ودعم هذا الاتجاه قرب الاستعداد لانتخابات رئاسة الجمهورية، ما جعل المراقبين يتوقعون أن قرار الحل إذا صدر سيكون من أجل السيطرة على البرلمان القادم بما يسمح بضبط إيقاع عملية انتخاب رئيس الجمهورية في دورته الجديدة.

 


وقد دعم تصريح الدكتور مفيد شهاب وزير الشئون القانونية والدستورية عن إمكانية الحل خلال الشهور الثلاثة القادمة بسبب إمكانية حل المجلس ما بين شهري اغسطس وسبتمبر القادمين هذا هذه التوقعات.

 


وانقسم المراقبون والبرلمانين فهناك من يؤيد ويرى أن هناك مبررات تفرض الحل منها, مشروع كوتا المرأة داخل المجلس ، إضافة إلى صعوبة إجراء الانتخابات التشريعية بالتزامن مع انتخابات الرئاسة وانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى 2011 ومن ثم يصعب استكمال الدورة التشريعية الحالية لمدتها الزمنية المقررة.

 


آخرون يستبعدون الحل ويؤكدون أنه حتى هذه اللحظة لا توجد ضرورة ملحة لحل المجلس, وأن ذلك لا يكون إلا بقرار من رئيس الجمهورية حسب نص الدستور, وأن الرئيس مبارك معروف عنه الحرص على استقرار المؤسسة التشريعية.

 


ترجيح الحل

ومن أكثر الخبراء الذين يرجحون قرار الحل ، الدكتور ضياء رشوان الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية الذي أكد في تصريح لشبكة الإعلام العربية “محيط”  أن ما يتردد عن الحل يمكن أن يكون حقيقة ، حيث يوجد الكثير من الأسباب والشواهد التي ترجح الحل قريبا.

 


وأضاف رشوان أن هناك أربعة أسباب ترجح الحل وهي أولا : تخصيص مقاعد للمرأة في المجلس القادم حيث تم  تمريره وهو المعروف باسم “كوتة المرأة” في فترة وجيزة لدرجة أن وصفه رئيس المجلس بان ما حدث “تاريخي”. وكان هناك حرص من جانب المجلس على تمرير القانون قبل انتهاء الدورة الحالية حتى لو كان على حساب قوانين أخرى.

 


ثانيا:  تعديل في الدوائر الانتخابية ، وهذين السببين يستوجبان تعديلات تشريعية توجب حل مجلس الشعب ، ثالثا : جود تقارير لدى المجلس من محكمة النقض ببطلان عضوية عدد من الأعضاء بما يلزم حله تجنبا لأي شكوك دستورية في أعماله ، رابعا : انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى  في مايو عام 2010 بينما انتخابات مجلس الشعب في نوفمبر في نفس العام ،ويشهد عام 2011 انتخابات الرئاسة، الأمر الذي يحمل ازدحاما انتخابيا ليس هناك مفرا من تجنبه الا بجل المجلس.

 

   
  د ضياء رشوان    


ويرجح رشوان ان الحل المباشر للمجلس أن يكون مرتبطا بصورة مباشرة برغبة النظام في إقصاء الإخوان المسلمين عن المشهد البرلماني والسياسي المصري بصورة شبه كاملة وبفترة كافية قبل الانتخابات الرئاسية ، وهو ما وضح في حملة الاعتقالات الأخيرة لقيادات الإخوان خاصة الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح ، اضافة الي ملف التوريث الذي طرح بكثرة خلال الفترة الاخيرة .

 


سيناريو وارد

بدوره ، يري الدكتور أحمد ثابت ـ أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة ـ أن إصدار قرار جمهوري بقانون بتعديل الدوائر يعتبر آخر خطوة في سيناريو حل مجلس الشعب نهاية شهر رمضان، واجراء انتخابات المجلس الجديد في مدة لا تتجاوز 60  يوماً طبقاً لنص المادة 60 من الدستور.

 


ويضيف أن الإخوان أحد الأسباب للتعجيل بحل البرلمان, وليس السبب الرئيسي لأن هناك أسبابا كثيرة كشفت عن نية لتمرير بعض التشريعات التي تلقى معارضة شعبية ويتكاتف فيها نواب المعارضة ضد الحكومة مثل مشروع قانون بيع البنوك والأعضاء إضافة إلى تمرير قانون مكافحة الإرهاب ومشروع القانون الخاص بتنفيذ صك الملكية العامة للقضاء على ما تبقى من القطاع العام.

 


ويشير إلي أن حل مجلس الشعب في الفترة المقبلة احتمال وارد والهدف منه أن تكون هناك فترة زمنية بين انتخابات الرئاسة وانتخابات مجلس الشعب خاصة أن انتخابات الرئاسة سوف تجرى العام بعد القادم لذلك يجب أن تكون هناك فترة زمنية للسيطرة على المجلس.

 


استبعاد الحل

 

من جانبه ، قال الدكتور جهاد عودة أستاذ العلوم السياسية القيادي بالحزب الوطني الديمقراطي إن حل المجلس أمر مستبعد حيث لا توجد أسباب جوهرية فعلية لحل المجلس بالرغم من الأداء البرلماني الضعيف.

 

واضاف ان المادة الخاصة بحل مجلس الشعب في الدستور”المادة 136″ تنص على أن: “لرئيس الجمهورية سلطة حل مجلس الشعب عند الضرورة وإذا حل المجلس في أمر ما لا يجوز حل المجلس الجديد لذات الأمر”، ولو تم الحل فسيتم دعوة الناخبين لإجراء انتخابات جديدة في موعد لا يتجاوز 60 يوماً من تاريخ قرار الحل.

 

 

وعن تخصيص مقاعد للمرأة بحد أدنى 64 مقعداً ، أشار إلي انه يعد تمييزاً إيجابياً من شأنه أن يعوض النساء عن عقود طويلة من التهميش، وهو أشبه بالذي حصل عليه العمال والفلاحون منذ الستينات.

 


المحكمة الدستورية

 


بدوره ، يري الدكتور شوقي السيد أستاذ القانون الدستوري وعضو مجلس الشورى، انه لا يوجد أي سبب لحل المجلس، والسوابق تقول إن الحل لم يحدث إلا بحكم من المحكمة الدستورية العليا ببطلان الانتخابات وبطلان تشكيل المجلس والاستفتاء الشعبي على حل المجلس.

 


وقال :”إن الحل لا يصح إلا في حالة وجود مأزق دستوري، وإن من يقولون إن المأزق الدستورى سيحدث عند صدور قانون الانتخابات أو تمثيل المرأة في البرلمان مخطئون، لأن القوانين التي ستصدر في هذا الشأن ستسري على الانتخابات المستقبلية. وأضاف أن الحديث عن الحل هو مجرد تكهنات بسبب نزول البعض إلى الشارع السياسي تمهيداً للانتخابات القادمة، وهو ما صور للناس أن المجلس سيحل.

 


من جانبه ، أتهم الدكتور عبد المنعم سعيد مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية الإخوان المسلمين، بالوقوف وراء شائعة قرب حل مجلس الشعب عقب انتهاء الدورة البرلمانية الحالية بحجة صدور بعض القوانين، مثل قانون مباشرة الحقوق السياسية وفكرة الكوتة التي طرحها الوطني لضمان تمثيل المرأة في البرلمان.

 


وقال :”إن حل البرلمان وارد من الناحية النظرية والقانونية، لكن في الفترة الحالية فإن هذا الإجراء غير وارد على الإطلاق، وإن هذه الشائعة ترددت في عام 2005 بعد نجاح الإخوان في دخول البرلمان بـ88 عضواً، وإن المرجح أن الإخوان يرددون هذه الشائعة الآن للتدليل على أنهم يلعبون دوراً سياسياً كبيراً، ولذلك تريد الدولة حل المجلس للتخلص منهم.

 


وأضاف أن كل هذا الكلام من المؤكد أنه كذب وغير حقيقي، لأن تواجدهم في المجلس لم يغير شيئاً في الحياة السياسية. وعن سبب انتشار الظاهرة في هذا التوقيت تحديداً، قال سعيد إنه موضوع مثير، والصحافة ووسائل الإعلام تجد فيه نوعاً من الإثارة.

 


أمر مؤكد

 

في السياق نفسه، يري محمد أبوالعلا، نائب رئيس الحزب العربي الناصري، أن حل البرلمان أمر مؤكد خلال شهري أغسطس وسبتمبر المقبلين من خلال التجهيز لموضوع كوتة المرأة وإجراءات تعديلات علي مجموعة من القوانين.

 

وأشار إلي أن حزبه سيخوض انتخابات العام الحالي بحوالي 30 ـ 40 مرشحاً أي ما يعادل اثنين عن كل محافظة، مؤكدا أن هؤلاء المرشحين لهم ثقل سياسي ليخرج الحزب في النهاية بعشرة أعضاء علي الأقل.

وأضاف أن الحزب سينسق في هذه الانتخابات مع باقي الأحزاب، بحيث يدعمون بعضهم البعض، فالحزب لا يزال عاكفاً علي وضع الصيغة النهائية للبرنامج الانتخابي والذي سيهتم في الأساس بصياغة مستقبل أبنائنا وبلدنا.

 

سلطة الرئيس

   
  الدكتور احمد فتحي سرور    

 

وتعليقا علي هذه الأخبار والتوقعات ، قال الدكتور أحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب أنه لا يوجد  ضرورة في إصدار قرار جمهوري بحل البرلمان، مبررا ذلك بأنه لا يوجد خلاف محتدم بين السلطتين التشريعية والتنفيذية يستدعي اتخاذ قرار بالحل.

 


وقال :”إن الحل من عدمه هو من سلطة رئيس الجمهورية يمارسها وفقا للدستور، لأنه الحكم بين السلطات، وإذا وجد أن الصراع يحتدم بين البرلمان والحكومة واحتدم الخلاف بصورة تعوق سير المؤسسة التشريعية والتنفيذية، فإنه يمكن له اللجوء إلى الحل”.

 

كما يمكن أن يلجأ لحل المجلس إذا كان هناك مشروع معين يتطلب أغلبية معينة أو ممثلون جدد أو ممثلون حظوا بثقة الشعب في مشروع معين، وإذا لم تكن بالمجلس أغلبية مريحة لاتخاذ القرار السياسي، فيجوز لرئيس الجمهورية أن يصدر قرارا بالحل ليصل إلى الأغلبية المريحة.

   
  لجنة الحريات الدينية الأمريكية تتهم الحكومة بعدم حماية الأقباط  
     
 
 
 
     
     
  القاهرة : دعت لجنة الحريات الدينية الأمريكية، مصر إلى الإسراع بإصدار القانون الموحد لبناء دور العبادة، مؤكدة أن تمرير وتنفيذ هذا القانون يمكن أن يساعد فى القضاء على بعض أعمال العنف التى تستهدف المسيحيين، خاصة الذين يضطرون لتحويل منازلهم الخاصة إلى كنائس، لتعذر إمكانية الحصول على تصاريح لازمة – حسب اللجنة – لبناء الكنائس.

وقالت اللجنة ـ في تقرير أصدرته الاحد :” إن مصر موضوعة على قائمة المراقبة بوصفها بلداً ينتهك الحريات الدينية بشكل خطير، ويتسم بشيوع التمييز والتعصب وأشكال أخرى من انتهاكات حقوق الأقليات الدينية ” .

ووفقا لما جاء بجريدة ” المصري اليوم ” نتقد التقرير ما وصفه بـ ” الاعتداء ” على أقباط قرية عزبة بشرى، التابعة لمركز الفشن بمحافظة بنى سويف، معرباً عن قلقه إزاء قيام السلطات المصرية بالإفراج عن المتورطين فى الاعتداءات قبل الانتهاء من التحقيقات.

وكان بعض أقباط قرية عزبة بشرى سعوا إلى تحويل منزل أحد الكهنة إلى كنيسة، وحاولوا الصلاة داخله، مما أسفر عن مصادمات بينهم وبين عدد من المسلمين الأحد الماضى، انتهت إلى القبض عليهم وإحالتهم جميعاً للتحقيق.

وقالت رئيس اللجنة الدكتورة فيليس غاير :” لطالما أعربت اللجنة عن قلقها من أن الحكومة المصرية لا تفعل ما فيه الكفاية لحماية المسيحيين وممتلكاتهم فى مصر، ولا تقدم المعتدين للعدالة بشكل كاف”.

وأوصت اللجنة بضرورة تنفيذ الحكومة المصرية الإجراءات اللازمة لضمان خضوع دور العبادة لنفس المعايير بشفافية ودون تمييز.

ويذكر أن لجنة الحريات الدينية الأمريكية هى لجنة مستقلة تضم أعضاء من الحزبين الجمهورى والديمقراطى، ويقوم الرئيس الأمريكى وقادة الحزبين فى مجلسى النواب والشيوخ بتعيين مفوضى تلك اللجنة.

   
  هلال : تقارير أمريكا حول الحريات الدينية بالعالم “مسيسة”  
     
 
د. على الدين هلال
 
     
     
  محيط : أكد الدكتور على الدين هلال أمين الإعلام واستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة أنه لا يمكن للدول العظمى استخدام ورقة حقوق الإنسان كذريعة للتدخل فى الشئون الداخلية .. مشيرا إلى ان التقارير التى تصدرها وزارة الخارجية الامريكية حول حالة الحريات الدينية وحقوق الإنسان فى العالم لها بواعث سياسية. ‏

وقال على الدين هلال “إنه يؤمن ايضا بأن ورقة حقوق الإنسان تستخدم ضد الدول والأنظمة التى تفكر فى الخروج عن الطوع الأمريكى وان للولايات المتحدة الامريكية أهداف فى السيطرة على المنطقة لسنوات وتسعى لكى تكون الحكومات العربية هى حكومات طيعة لها” . ‏

جاء ذلك فى محاضرة القاها الدكتور على الدين هلال فى الدورة التدريبية الأولى للصحفيين العرب المنعقدة حاليا وتستمر لمدة خمسة أيام وتدور حول تعزيز حقوق الإنسان فى العمل الصحفى وينظم هذه الدورة المجلس القومى لحقوق الانسان بالتعاون مع اتحاد الصحفيين العرب . ‏

وأضاف هلال أنه يجب علينا ان نلتزم بالتقارير الخاصة التى تخرج عن الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان الدولى فى جنيف الذى يقوم بمراجعة شاملة لاوضاع حقوق الإنسان فى كل دولة .. مشيرا إلى أن مصر ملتزمة تماما بما وقعته من إتفاقيات خاصة بحقوق الانسان او غيرها. ‏

وأوضح الدكتور على الدين هلال أمين الإعلام فى الحزب الوطنى واستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة – الذى تركزت محاضرته حول ” العولمة والسيادة الوطنية وحقوق الإنسان” – أنه لا ينبغى ان يتخذ مبدأ الحفاظ على سيادة الدولة كذريعة للانحراف وإنتهاك الحقوق ،كما انه ليس من حق أى دولة ان تنتهك حقوق الاقليات وبنفس المنطق لا يمكن للدول العظمى إستخدام ورقة حقوق الانسان كذريعة للتدخل فى شئون الدول الداخلية . ‏

وشرح الدكتور على الدين هلال تأثيرات العولمة وإنعكاساتها على سيادة الدولة وحقوق الانسان .. وخاطب الصحفيين العرب بقوله “إن ترسيخ مبدأ المواطنة وإحترام حقوق الانسان هى “خشبة الخلاص لنا كعرب ” وان موضوع حقوق الإنسان سيظل مجالا للتدخل الخارجى إذا لم نقر العمل بالمواطنة فقد اصبحت الان حقوق الانسان محكا للصراع والتدخل الخارجى” . ‏

وأضاف أنه إذا اردنا ان نحترم إستقلالنا ونمنع اى تدخل خارجى فى الشئون الداخلية فيجب ان نقر مبدأ المواطنة ونحترم حقوق الانسان . ‏

وأشار إلى أنه نتيجة للعولمة والترابط والتشابك والتداخل الدولى فإن هناك قضايا لن تحل إلا على المستوى الجماعى الدولى وان الأزمة الاقتصادية المالية الدولية لن تحل إلا فى هذا الاطار حيث ان تأثيراتها تجاوزت وتعدت الحدود. ‏

وأكد على سبيل المثال أن جريمة الإرهاب أصبحت جريمة دولية عالمية تتم عبر الحدود والتعامل معها يجب ان يكون على المستوى الدولى . ‏

وقد بدأ الدكتور على الدين هلال محاضرته بالتأكيد انه لا مستقبل لاى بلد عربى مهما كانت ثرواته او مساحته او عدد سكانه بانفصال عن سائر البلاد العربية .

   
     
 

في ظل العولمة ..

عمليات غسيل الأموال والمخدرات يؤرقان الإمارات 

 

في ظل العولمة ..

عمليات غسيل الأموال والمخدرات يؤرقان الإمارات

   
   
       

  

أبوظبي : تزايد الاهتمام الدولي في الفترة الأخيرة بمجابهة عمليات غسيل الأموال غير المشروعة، وخاصة مع اتساع نطاق هذه الظاهرة عالميًّا في ظل العولمة، وتصاعد ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، وغياب الشفافية في التعاملات التجارية في كثير من دول العالم، مما ترتب عليه مجموعة من الآثار السلبية على كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والأمنية؛ نتيجة الارتباط الملحوظ بين هذه العمليات وعصابات الجريمة المنظمة والعالمية.

 

ولقد تنبهت الإمارات منذ حقبة الثمانينيات إلى أن تسرب الأموال المكتسبة من مصادر غير مشروعة إلى داخل الاقتصاد القومي، بأية طريقة كانت، يؤدي إلى حدوث تشوهات كبيرة في البنية الاقتصادية للدولة، وتبديد الدخل القومي لمصلحة جهات خارجية، وإحداث خلل كبير في نمط الاستهلاك والإنفاق،

وزيادة السيولة المحلية بشكل لا يتناسب مع الزيادة في السلع والخدمات .

  

كما تنهت إلى أن تسرب الأموال “القذرة” إلى المجتمع يقلب ميزان البناء الاجتماعي، بصعود فئات إجرامية إلى قمة الهرم الاجتماعي ؛ ولذلك سعت الإمارات منذ ذلك الوقت إلى وضع الضوابط اللازمة للكشف عن أية عملية لغسل الأموال تجري داخل المؤسسات المحلية، واتخاذ مجموعة من الخطوات والتشريعات لمكافحة هذه الظاهرة ، وذلك طبقا لما ورد بموقع “العرب اون لاين”.

 

خطوات مهمة

 

سعت دولة الإمارات إلى تنفيذ عدد من المطالب والخطوات المهمة، منها: تكملة التشريعات والقوانين الخاصة بمكافحة غسيل الأموال وتحديثها، ودعم الهيئات الرقابية والتنظيمية، والأنظمة القضائية، التي تتعاون فيما بينها لمكافحة الظاهرة وتطويرها، وإشراك قيادات شركات القطاع الخاص ومؤسساته، خاصة المؤسسات المالية؛ لدعم المبادرات التي تقوم بها السلطات الحكومية المختصة بمكافحة الظاهرة، والمشاركة بنشاط وفعالية في المنتديات الدولية والإقليمية؛ بغرض إثراء معلوماتها، وتعزيز تعاونها في مكافحة غسيل الأموال.

   
  شعار القيادة العامة لشرطة دبى.    

 

كما سعت الإمارات سعيًا حثيثًا إلى مواجهة الظاهرة، وارتكزت استراتيجيتها في المواجهـة على محوريـن أساسين

 

أولها : المحور الداخلي الوطني المتعلق بسـن التشريعات اللازمـة للتصـدي للظاهـرة .

 

والثاني: هو التعاون الإقليمي والدولي عن طريق التعاون مع دول مجلس التعاون لمواجهة هذه الظاهرة، والتجاوب مع الجهود الدولية في هذا الصدد.

 

وتعتمد الإمارات نظامًا يعرف بنظام وسطاء الحوالة “الحوالادار”، الذي أطلقه المصرف المركزي عقب إعلان “أبوظبي”، ويقتضي هذا النظام التزام أولئك الوسطاء بتزويد المصرف المركزي بتفاصيل عن الحوالات الواردة والصادرة بمعرفتهم، والإبلاغ عن أية حوالات مشبوهة وفق النماذج المعدة من المصرف المركزي.

 

حسابات وهمية

 

ومما لاشك فيه أن هذا النظام سيسهم إلى حد كبير في الحد من حدوث أية عمليات غسيل أموال أو أية نشاطات لتمويل الإرهاب، والتمكن من الحصول على أية بيانات عن الأموال المحولة من خلال وسطاء الحوالة في أي وقت؛ إذا ما تطلب الأمر ذلك.

 

وفي عام 1993م أصدر المصرف المركزي في الإمارات تعميمًا إلى كافة البنوك العاملة في الإمارات يلزمها فيه بعدم فتح حسابات سرية أو وهمية للعملاء، بالإضافة إلى إلزامها بالحصول على جميع الوثائق الضرورية لدى فتح الحساب أو استئجار صناديق حفظ الأموال، واعتماد اسم صاحب الحساب، كما في جواز السفر أو الرخصـة التجاريــة في حالــة الأشخـاص الاعتباريين “الشركـات والمؤسسـات”، والتحقق من تلك الوثائق، وتدوين البيانات والمعلومات عن كل عميل، وعن المعاملات المالية التي يقوم بها.

   
       

 

ومنع التعميم منعًا لفتح حسابات لجمعيات النفع العام أو الخيرية، ما لم تبرز نسخة صحيحة من قرار الإشهار الصادر والموقع من قبل وزير العمل والشئون الاجتماعية.

 

وفي عام 1998م، أصدر المصرف تعميمًا يطالب فيه البنوك العاملة في الدولة برصد أية عملية مصرفية لا يتماشى حجمها مع دخل أصحابها، ولا يبدو لها سبب اقتصادي معقول أو هدف قانوني واضح، ومطالبتها بتزويده ببيانات عن تلك الحسابات.

 

“استخبارات مالية”

 

كما قام في العام ذاته بتأسيس وحدة استخبارات مالية “تم تغيير اسمها في عام 2000م إلى وحدة مواجهة غسيل الأموال والحالات المشبوهة”، حيث تختص الوحدة بجمع البيانات المتعلقة بتقارير العمليات المشبوهة وتحليلها ودراستها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، ورفع هذه التقارير إلى سلطات تنفيذ القانون في الدولة، والتعاون والتنسيق مع وحدات المعلومات المالية في الدول الأخرى.

 

كما قامت اللجنة الوطنية لمواجهة غسيل الأموال أواخر عام 2001م بإصدار إعلان تحذيري ونشره في الصحف المحلية موجه إلى المواطنين والمقيمين في الدولة؛ ينبههم فيه إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر عند تحويل المبالغ النقدية إلى الخارج أو تسلم مبالغ من الخارج.

   
       

 

وأتبع المصرف هذا الإعلان في مطلع عام 2002 بإرسال إعلان إلى هيئات المناطق الحرة في الدولة ومدينة دبي للإنترنت حول موضوع توفير معلومات تفصيلية عن الملاك والمديرين والموظفين الرئيسيين في منشآت/ شركات الأعمال الأجنبية، التي ترخص في المناطق الحرة كشركة مشتركة أو كفرع لشركة أجنبية، وهذا يمثل أحد أهم المتطلبات التي تشملها التوصيات الأربعون لمجموعة حملة العمل المالي “الفاتف”.

 

وفي 6 يناير 2002م، أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة تعميمًا إلى كافة شركات التأمين العاملة في الدولة بشأن إجراءات مواجهة غسيل الأموال، تضمن تفاصيل بشأن متطلبات تحديد هوية العملاء والإبلاغ عن المعاملات المالية المشبوهة، وفي 22 يناير من عام 2002م تم إصدار القانون الاتحادي رقم “4” لسنة 2002م في شأن تجريم غسل الأموال، ويتكون من 25 مادة في خمسة فصول تتناول تحديد تعريف غسيل الأموال وأركان جريمة غسيل الأموال.

 

وجاء صدور القانون الخاص بمكافحة غسيل الأموال ليحقق أكثر من هدف في وقت واحد؛ فمن جهة سيساعد هذا القانون في التصدي لظاهرة غسيل الأموال ذات الخطورة على الاقتصاد الوطني وعلى المكانة الإقليمية والدولية التي يتمتع بها الجهاز المصرفي للدولة، ومن جهة أخرى سيؤدي إلى تنظيم المعاملات المالية، وإلى خلق مناخ استثماري مستقر.

 

لجنة وطنية

  

وشكلت الإمارات اللجنة الوطنية لمواجهة غسيل الأموال برئاسة محافظ المصرف المركزي، وتتولى اللجنة المسئولية الشاملة لتنسيق سياسات مواجهة غسيل الأموال في الدولة.

 

وتضم في عضويتها ممثلين عن كل من المصرف المركزي، ووزارة الداخلية، وجهاز أمن الدولة، ووزارة الخارجية، ووزارة المالية والصناعة، ووزارة العدل، ووزارة الاقتصاد، والهيئة الاتحادية للجمارك، والأمانة العامة للبلديات، وممثلاً عن دائرة التنمية الاقتصادية، وهيئة الأوراق المالية والسلع، واتحاد غرف التجارة والصناعة، والجهات المعنية بإصدار الرخص التجارية والصناعية في الإمارات، إضافة إلى ممثلين بصفة مراقبين عن أكبر خمسة من البنوك الوطنية وثلاثة صرافات رئيسية.

 

كما ناقشت اللجنة دعم استراتيجية دولة الإمارات في مجال التعاون الدولي والإقليمي، والاستفادة من تجارب وممارسات الدول الصديقة لمكافحة الجرائم المالية بشتى أنواعها، والسعي نحو تطوير النظام والإجراءات، والاستعانة بأفضل التقنيات والأساليب المتطورة بما يحقق حماية الاقتصاد الوطني المصرفي والمالي وتقدمه.

 

وفي إطار تلك الجهود الوطنية لمكافحة ظاهرة غسيل الأموال، استضافت دبي في الثالث والعشرين من إبريل 2007م مؤتمرًا دوليًّا تحت عنوان “قمة التكنولوجيا المالية، ودور التكنولوجيا في مكافحة الظاهرة”، بمشاركة مديرين وممثلين عن أكبر 100 مصرف عربي، وفي السياق ذاته عقدت في المعهد القضائي بدبي في العاشر من ديسمبر 2007م ندوة التحقيق والمقاضاة في الجرائم المالية التي نظمها معهد التدريب، والدراسات القضائية الاتحادي، والمعهد العالي للعلوم القانونية والقضائية في دبي، بالتعاون مع وزارة العدل الأمريكية.

 

وفي الثاني عشر من ديسمبر لعام 2007م، احتضنت دبي المؤتمر الدولي الثالث للمورد الأمريكي – الشرق أوسطي حول مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب تحت رعاية المصرف المركزي الإماراتي، وقد شهد هذا المؤتمر إشادة دولية بجهود دولة الإمارات في مجال مكافحة غسيل الأموال، فضلاً عن ذلك وضعت الهيئة الاتحادية للجمارك استراتيجية في مجال مكافحة غسيل الأموال، ويتم ذلك من خلال التنسيق الإقليمي والدولي في الإجراءات اللازمة للتصدي لتلك الظاهرة.

 

ولم تأل دولة الإمارات جهدًا في التجاوب مع الجهود الدولية والعالمية الرامية إلى التصدي لظاهرة غسيل الأموال، وما يرتبط بها من قضايا أخرى لا تقل عنها أهمية، ويأتي في مقدمتها ظاهرة المخدرات.

 

فقد وقّعت الإمارات على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التجارة في المخدرات والمؤثرات العقلية في فيينا عام 1988م، كما أنها التزمت بمبادئ لجنة “بازل” والمبادئ الصادرة عنها في العام نفسه، وهي لجنة دولية متخصصة في تنظيم قواعد العمل المصرفي والممارسات الإشرافية على مستوى العالم.

 

وتعتبر الإمارات من أوائل الدول التي تجاوبت مع الجهود العالمية في مجال مكافحة غسيل الأموال، والتزمت بالتوصيات الـ40 الصادرة عن مجموعة حملة العمل المالي الدولية لمكافحة غسيل الأموال “إف إيه تي إف”، التي تشكلت عام 1989م.

 

وتشمل توصيات المجموعة الدولية تطبيق 25 معيارًا، تمكن الدول من تقديم القوانين والأنظمة المتعلقة بمكافحة غسيل الأموال، والتحقق من مدى التزام تلك الدول بالتوصيات المشار إليها، وبالتالي تحديد الدول المتعاونة وغير المتعاونة.

  

وفي الوقت نفسه، وضعت دولة الإمارات ضمن أولوياتها التعاون مع دول المنطقة، وكافة دول العالم، والمنظمات الدولية المعنية، خاصة مجموعة العمل المالي “الفاتف”، وسعت جاهدة إلى تأسيس منظومة متكاملة؛ لمواجهة تلك الجرائم، والتصدي لمرتكبيها، وحماية نظامها المالي والمصرفي.

 

وظهر ذلك جليًّا في الاجتماع الوزاري الذي عقد في المنامة في 30 نوفمبر 2004م، حيث وقَّع وزراء المالية والاقتصاد، ومحافظو المصارف المركزية، ومؤسسات النقد، وممثلو حكومات أربع عشرة دولة من دول المنطقة مذكرة التفاهم التي أنشئت بموجبها مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “مينافف”، وقد تبلورت أهداف المجموعة في أربعة محاور رئيسة، وهي:

 

المحور الأول: تبني التوصيات الصادرة عن مجموعة العمل المالي “الفاتف” حول مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وتنفيذها، وتنفيذ معاهدات الأمم المتحدة واتفاقياتها، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي المعنية بذلك.

 

المحور الثاني: العمل فيما بين المجموعة والدول الأعضاء لتعزيز الالتزام بالمعايير والإجراءات الصادرة من الفاتف أو الأمم المتحدة ومجلس الأمن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والعمل مع المؤسسات الدولية الأخرى؛ لتعزيز الالتزام بتلك المعايير والإجراءات في جميع أنحاء العالم.

 

المحور الثالث: أن تعمل المجموعة والدول الأعضاء معًا على تحديد النشاطات المرتبطة بعمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب ذات الطبيعة الإقليمية، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات حول هذه النشاطات والتصدي لها.

 

المحور الرابع: اتخاذ ترتيبات فعالة في جميع أنحاء المنطقة؛ لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، طبقًا للقيم الثقافية الخاصة بالدول الأعضاء، وأطرها الدستورية، ونظمها القانونية.

 

وقد أنهت مجموعة العمل المالي لمكافحة غسيل الأموال والإرهاب اجتماعاتها على مستوى الوزراء الذي عقد في إبريل 2008م في واشنطن، مدشنة استراتيجية عمل جديدة لها للأعوام 2008 – 2012م ترتكز.

 

كما قال بيان لها على نقل المعركة القادمة من ساحة مواجهة محاولات غسيل الأموال والإرهاب وعصاباته إلى ساحة مواجهة سبل انتشار التمويل Proliferation Finance الموجه إلى الإرهاب وغسيل الأموال، حيث أشارت المعلومات إلى أن فرض العقوبات الاقتصادية على بنك المستقبل في البحرين – وهو مشروع مشترك بين بنوك إيرانية والبنك الأهلي المتحد، في مارس 2008م – ما كان إلا بداية مبكرة لتنفيذ الاستراتيجية الجديدة التي سيعقبها عدد من الخطوات التي ستطال بشكل رئيس عمليات البنوك والأعمال الخاصة في دول المنطقة، وتستهدف الاستراتيجية الجديدة إشراك القطاع الخاص في دول المنطقة بصورة أكبر في جهود مكافحة غسيل الأموال والإرهاب.

  

 وتضم المجموعة التي تأسست عام 2004م في البحرين كلاً من: السعودية، الأردن، الإمارات، البحرين، الجزائر، تونس، السودان، سوريا، العراق، سلطنة عُمان، قطر، الكويت، لبنان، مصر، المغرب، موريتانيا، واليمن.

 

ظاهرة الاتجار بالمخدرات

   
  عقاقير لها مواصفات المخدّرات المحظور تداولها    

 

وتبذل الأجهزة الإماراتية جهدًا كبيرًا؛ من أجل مجابهة ظاهرة الاتجار بالمخدرات وترويجها، وفي هذا الإطار كشفت مصادر إماراتية عن أن إجمالي القضايا التي أسهمت مختبرات الأدلة الجنائية في التعامل معها، وكشف غموضها، وتقديم الأدلة إلى الأجهزة المعنية حتى تتخذ الإجراءات اللازمة بشأنها على مستوى إمارة “أبوظبي” عام 2007م بلغت 4988 قضية، منها 1369 قضية كحول، تلتها 1023 قضية مخدرات وسموم.

  

  

كما بلغ إجمالي قضايا المخدرات التي ضبطتها الإدارة العامة لشرطة الشارقة خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية شهر مايو من عام 2007م، 46 قضية على مستوى إمارة الشارقة “مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى، والمنطقة الشرقية”، منها 17 حالة حيازة بنسبة 36.95%، و15 حالة تعاطي بنسبة 32.6%، و8 حالات جلب بنسبة 17.4%، و4 حـالات استنشاق بنسبة 8.7%، وحالة واحدة بالنسبة للاتجار والتعاطي المؤدي إلى الوفاة بنسبة 2.17% لكل حالة منهما، في حين لم تسجل أية حالات ترويج خلال هـذه المـدة.

 

وتبذل الإمارات جهودًا كبيرة؛ بهدف السيطرة على جرائم المخدرات بمختلف أنواعها والحد منها، فقد عمدت – أمام التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها من تطور البنى التحتية، ووفود جنسيات من كل أقطار العالم، بالإضافة إلى ارتفاع المستوى الاقتصادي وسيولة الأموال بين أيدي الشباب، وسهولة الحصول عليها – إلى تكثيف جهودها من خلال العمل الميداني المستمر، وعمل برنامج مراقبة على الأشخاص الذين سبق أن تورطوا في المخدرات.

  

كما عملت على وضع برنامج خاص بهم يهدف إلى عدم رجوعهم إلى المخدرات، كما انضمت دولة الإمارات إلى المنظمة العالمية لمكافحة المخدرات من خلال توقيعها على اتفاقيات إقليمية مع دول مجلس التعاون الخليجي وأخرى عالمية في مجال مكافحة المخدرات؛ للحد من الترويج والاتجار بها، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية الجوية والبحرية والبرية؛ لمنع دخول المخدرات إلى أراضيها.

 

كما أن دولة الإمارات – تقديرًا للجهود التي تبذلها في مكافحة المخدرات، سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، وتفاعلها مع المجتمع الدولي في محاربة هذه الآفة، وحرصها على تعزيز التعاون مع كافة الدول والمنظمات الدولية المعنية بمكافحة المخدرات – قد فازت بعضوية لجنة المخدرات التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة للأعوام “2004-2007م”، كما تم إعادة انتخاب الإمارات لعضوية اللجنة المذكورة لمدة أربع سنوات مقبلة، تبدأ من عام 2008م، وتنتهي في أواخر عام 2011م.

   
     
 

في ظل العولمة ..

عمليات غسيل الأموال والمخدرات يؤرقان الإمارات

   
       

  

أبوظبي : تزايد الاهتمام الدولي في الفترة الأخيرة بمجابهة عمليات غسيل الأموال غير المشروعة، وخاصة مع اتساع نطاق هذه الظاهرة عالميًّا في ظل العولمة، وتصاعد ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، وغياب الشفافية في التعاملات التجارية في كثير من دول العالم، مما ترتب عليه مجموعة من الآثار السلبية على كافة النواحي الاقتصادية والاجتماعية والأمنية؛ نتيجة الارتباط الملحوظ بين هذه العمليات وعصابات الجريمة المنظمة والعالمية.

 

ولقد تنبهت الإمارات منذ حقبة الثمانينيات إلى أن تسرب الأموال المكتسبة من مصادر غير مشروعة إلى داخل الاقتصاد القومي، بأية طريقة كانت، يؤدي إلى حدوث تشوهات كبيرة في البنية الاقتصادية للدولة، وتبديد الدخل القومي لمصلحة جهات خارجية، وإحداث خلل كبير في نمط الاستهلاك والإنفاق،

وزيادة السيولة المحلية بشكل لا يتناسب مع الزيادة في السلع والخدمات .

  

كما تنهت إلى أن تسرب الأموال “القذرة” إلى المجتمع يقلب ميزان البناء الاجتماعي، بصعود فئات إجرامية إلى قمة الهرم الاجتماعي ؛ ولذلك سعت الإمارات منذ ذلك الوقت إلى وضع الضوابط اللازمة للكشف عن أية عملية لغسل الأموال تجري داخل المؤسسات المحلية، واتخاذ مجموعة من الخطوات والتشريعات لمكافحة هذه الظاهرة ، وذلك طبقا لما ورد بموقع “العرب اون لاين”.

 

خطوات مهمة

 

سعت دولة الإمارات إلى تنفيذ عدد من المطالب والخطوات المهمة، منها: تكملة التشريعات والقوانين الخاصة بمكافحة غسيل الأموال وتحديثها، ودعم الهيئات الرقابية والتنظيمية، والأنظمة القضائية، التي تتعاون فيما بينها لمكافحة الظاهرة وتطويرها، وإشراك قيادات شركات القطاع الخاص ومؤسساته، خاصة المؤسسات المالية؛ لدعم المبادرات التي تقوم بها السلطات الحكومية المختصة بمكافحة الظاهرة، والمشاركة بنشاط وفعالية في المنتديات الدولية والإقليمية؛ بغرض إثراء معلوماتها، وتعزيز تعاونها في مكافحة غسيل الأموال.

   
  شعار القيادة العامة لشرطة دبى.    

 

كما سعت الإمارات سعيًا حثيثًا إلى مواجهة الظاهرة، وارتكزت استراتيجيتها في المواجهـة على محوريـن أساسين

 

أولها : المحور الداخلي الوطني المتعلق بسـن التشريعات اللازمـة للتصـدي للظاهـرة .

 

والثاني: هو التعاون الإقليمي والدولي عن طريق التعاون مع دول مجلس التعاون لمواجهة هذه الظاهرة، والتجاوب مع الجهود الدولية في هذا الصدد.

 

وتعتمد الإمارات نظامًا يعرف بنظام وسطاء الحوالة “الحوالادار”، الذي أطلقه المصرف المركزي عقب إعلان “أبوظبي”، ويقتضي هذا النظام التزام أولئك الوسطاء بتزويد المصرف المركزي بتفاصيل عن الحوالات الواردة والصادرة بمعرفتهم، والإبلاغ عن أية حوالات مشبوهة وفق النماذج المعدة من المصرف المركزي.

 

حسابات وهمية

 

ومما لاشك فيه أن هذا النظام سيسهم إلى حد كبير في الحد من حدوث أية عمليات غسيل أموال أو أية نشاطات لتمويل الإرهاب، والتمكن من الحصول على أية بيانات عن الأموال المحولة من خلال وسطاء الحوالة في أي وقت؛ إذا ما تطلب الأمر ذلك.

 

وفي عام 1993م أصدر المصرف المركزي في الإمارات تعميمًا إلى كافة البنوك العاملة في الإمارات يلزمها فيه بعدم فتح حسابات سرية أو وهمية للعملاء، بالإضافة إلى إلزامها بالحصول على جميع الوثائق الضرورية لدى فتح الحساب أو استئجار صناديق حفظ الأموال، واعتماد اسم صاحب الحساب، كما في جواز السفر أو الرخصـة التجاريــة في حالــة الأشخـاص الاعتباريين “الشركـات والمؤسسـات”، والتحقق من تلك الوثائق، وتدوين البيانات والمعلومات عن كل عميل، وعن المعاملات المالية التي يقوم بها.

   
       

 

ومنع التعميم منعًا لفتح حسابات لجمعيات النفع العام أو الخيرية، ما لم تبرز نسخة صحيحة من قرار الإشهار الصادر والموقع من قبل وزير العمل والشئون الاجتماعية.

 

وفي عام 1998م، أصدر المصرف تعميمًا يطالب فيه البنوك العاملة في الدولة برصد أية عملية مصرفية لا يتماشى حجمها مع دخل أصحابها، ولا يبدو لها سبب اقتصادي معقول أو هدف قانوني واضح، ومطالبتها بتزويده ببيانات عن تلك الحسابات.

 

“استخبارات مالية”

 

كما قام في العام ذاته بتأسيس وحدة استخبارات مالية “تم تغيير اسمها في عام 2000م إلى وحدة مواجهة غسيل الأموال والحالات المشبوهة”، حيث تختص الوحدة بجمع البيانات المتعلقة بتقارير العمليات المشبوهة وتحليلها ودراستها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، ورفع هذه التقارير إلى سلطات تنفيذ القانون في الدولة، والتعاون والتنسيق مع وحدات المعلومات المالية في الدول الأخرى.

 

كما قامت اللجنة الوطنية لمواجهة غسيل الأموال أواخر عام 2001م بإصدار إعلان تحذيري ونشره في الصحف المحلية موجه إلى المواطنين والمقيمين في الدولة؛ ينبههم فيه إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر عند تحويل المبالغ النقدية إلى الخارج أو تسلم مبالغ من الخارج.

   
       

 

وأتبع المصرف هذا الإعلان في مطلع عام 2002 بإرسال إعلان إلى هيئات المناطق الحرة في الدولة ومدينة دبي للإنترنت حول موضوع توفير معلومات تفصيلية عن الملاك والمديرين والموظفين الرئيسيين في منشآت/ شركات الأعمال الأجنبية، التي ترخص في المناطق الحرة كشركة مشتركة أو كفرع لشركة أجنبية، وهذا يمثل أحد أهم المتطلبات التي تشملها التوصيات الأربعون لمجموعة حملة العمل المالي “الفاتف”.

 

وفي 6 يناير 2002م، أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة تعميمًا إلى كافة شركات التأمين العاملة في الدولة بشأن إجراءات مواجهة غسيل الأموال، تضمن تفاصيل بشأن متطلبات تحديد هوية العملاء والإبلاغ عن المعاملات المالية المشبوهة، وفي 22 يناير من عام 2002م تم إصدار القانون الاتحادي رقم “4” لسنة 2002م في شأن تجريم غسل الأموال، ويتكون من 25 مادة في خمسة فصول تتناول تحديد تعريف غسيل الأموال وأركان جريمة غسيل الأموال.

 

وجاء صدور القانون الخاص بمكافحة غسيل الأموال ليحقق أكثر من هدف في وقت واحد؛ فمن جهة سيساعد هذا القانون في التصدي لظاهرة غسيل الأموال ذات الخطورة على الاقتصاد الوطني وعلى المكانة الإقليمية والدولية التي يتمتع بها الجهاز المصرفي للدولة، ومن جهة أخرى سيؤدي إلى تنظيم المعاملات المالية، وإلى خلق مناخ استثماري مستقر.

 

لجنة وطنية

  

وشكلت الإمارات اللجنة الوطنية لمواجهة غسيل الأموال برئاسة محافظ المصرف المركزي، وتتولى اللجنة المسئولية الشاملة لتنسيق سياسات مواجهة غسيل الأموال في الدولة.

 

وتضم في عضويتها ممثلين عن كل من المصرف المركزي، ووزارة الداخلية، وجهاز أمن الدولة، ووزارة الخارجية، ووزارة المالية والصناعة، ووزارة العدل، ووزارة الاقتصاد، والهيئة الاتحادية للجمارك، والأمانة العامة للبلديات، وممثلاً عن دائرة التنمية الاقتصادية، وهيئة الأوراق المالية والسلع، واتحاد غرف التجارة والصناعة، والجهات المعنية بإصدار الرخص التجارية والصناعية في الإمارات، إضافة إلى ممثلين بصفة مراقبين عن أكبر خمسة من البنوك الوطنية وثلاثة صرافات رئيسية.

 

كما ناقشت اللجنة دعم استراتيجية دولة الإمارات في مجال التعاون الدولي والإقليمي، والاستفادة من تجارب وممارسات الدول الصديقة لمكافحة الجرائم المالية بشتى أنواعها، والسعي نحو تطوير النظام والإجراءات، والاستعانة بأفضل التقنيات والأساليب المتطورة بما يحقق حماية الاقتصاد الوطني المصرفي والمالي وتقدمه.

 

وفي إطار تلك الجهود الوطنية لمكافحة ظاهرة غسيل الأموال، استضافت دبي في الثالث والعشرين من إبريل 2007م مؤتمرًا دوليًّا تحت عنوان “قمة التكنولوجيا المالية، ودور التكنولوجيا في مكافحة الظاهرة”، بمشاركة مديرين وممثلين عن أكبر 100 مصرف عربي، وفي السياق ذاته عقدت في المعهد القضائي بدبي في العاشر من ديسمبر 2007م ندوة التحقيق والمقاضاة في الجرائم المالية التي نظمها معهد التدريب، والدراسات القضائية الاتحادي، والمعهد العالي للعلوم القانونية والقضائية في دبي، بالتعاون مع وزارة العدل الأمريكية.

 

وفي الثاني عشر من ديسمبر لعام 2007م، احتضنت دبي المؤتمر الدولي الثالث للمورد الأمريكي – الشرق أوسطي حول مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب تحت رعاية المصرف المركزي الإماراتي، وقد شهد هذا المؤتمر إشادة دولية بجهود دولة الإمارات في مجال مكافحة غسيل الأموال، فضلاً عن ذلك وضعت الهيئة الاتحادية للجمارك استراتيجية في مجال مكافحة غسيل الأموال، ويتم ذلك من خلال التنسيق الإقليمي والدولي في الإجراءات اللازمة للتصدي لتلك الظاهرة.

 

ولم تأل دولة الإمارات جهدًا في التجاوب مع الجهود الدولية والعالمية الرامية إلى التصدي لظاهرة غسيل الأموال، وما يرتبط بها من قضايا أخرى لا تقل عنها أهمية، ويأتي في مقدمتها ظاهرة المخدرات.

 

فقد وقّعت الإمارات على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التجارة في المخدرات والمؤثرات العقلية في فيينا عام 1988م، كما أنها التزمت بمبادئ لجنة “بازل” والمبادئ الصادرة عنها في العام نفسه، وهي لجنة دولية متخصصة في تنظيم قواعد العمل المصرفي والممارسات الإشرافية على مستوى العالم.

 

وتعتبر الإمارات من أوائل الدول التي تجاوبت مع الجهود العالمية في مجال مكافحة غسيل الأموال، والتزمت بالتوصيات الـ40 الصادرة عن مجموعة حملة العمل المالي الدولية لمكافحة غسيل الأموال “إف إيه تي إف”، التي تشكلت عام 1989م.

 

وتشمل توصيات المجموعة الدولية تطبيق 25 معيارًا، تمكن الدول من تقديم القوانين والأنظمة المتعلقة بمكافحة غسيل الأموال، والتحقق من مدى التزام تلك الدول بالتوصيات المشار إليها، وبالتالي تحديد الدول المتعاونة وغير المتعاونة.

  

وفي الوقت نفسه، وضعت دولة الإمارات ضمن أولوياتها التعاون مع دول المنطقة، وكافة دول العالم، والمنظمات الدولية المعنية، خاصة مجموعة العمل المالي “الفاتف”، وسعت جاهدة إلى تأسيس منظومة متكاملة؛ لمواجهة تلك الجرائم، والتصدي لمرتكبيها، وحماية نظامها المالي والمصرفي.

 

وظهر ذلك جليًّا في الاجتماع الوزاري الذي عقد في المنامة في 30 نوفمبر 2004م، حيث وقَّع وزراء المالية والاقتصاد، ومحافظو المصارف المركزية، ومؤسسات النقد، وممثلو حكومات أربع عشرة دولة من دول المنطقة مذكرة التفاهم التي أنشئت بموجبها مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا “مينافف”، وقد تبلورت أهداف المجموعة في أربعة محاور رئيسة، وهي:

 

المحور الأول: تبني التوصيات الصادرة عن مجموعة العمل المالي “الفاتف” حول مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب وتنفيذها، وتنفيذ معاهدات الأمم المتحدة واتفاقياتها، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي المعنية بذلك.

 

المحور الثاني: العمل فيما بين المجموعة والدول الأعضاء لتعزيز الالتزام بالمعايير والإجراءات الصادرة من الفاتف أو الأمم المتحدة ومجلس الأمن في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والعمل مع المؤسسات الدولية الأخرى؛ لتعزيز الالتزام بتلك المعايير والإجراءات في جميع أنحاء العالم.

 

المحور الثالث: أن تعمل المجموعة والدول الأعضاء معًا على تحديد النشاطات المرتبطة بعمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب ذات الطبيعة الإقليمية، وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات حول هذه النشاطات والتصدي لها.

 

المحور الرابع: اتخاذ ترتيبات فعالة في جميع أنحاء المنطقة؛ لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، طبقًا للقيم الثقافية الخاصة بالدول الأعضاء، وأطرها الدستورية، ونظمها القانونية.

 

وقد أنهت مجموعة العمل المالي لمكافحة غسيل الأموال والإرهاب اجتماعاتها على مستوى الوزراء الذي عقد في إبريل 2008م في واشنطن، مدشنة استراتيجية عمل جديدة لها للأعوام 2008 – 2012م ترتكز.

 

كما قال بيان لها على نقل المعركة القادمة من ساحة مواجهة محاولات غسيل الأموال والإرهاب وعصاباته إلى ساحة مواجهة سبل انتشار التمويل Proliferation Finance الموجه إلى الإرهاب وغسيل الأموال، حيث أشارت المعلومات إلى أن فرض العقوبات الاقتصادية على بنك المستقبل في البحرين – وهو مشروع مشترك بين بنوك إيرانية والبنك الأهلي المتحد، في مارس 2008م – ما كان إلا بداية مبكرة لتنفيذ الاستراتيجية الجديدة التي سيعقبها عدد من الخطوات التي ستطال بشكل رئيس عمليات البنوك والأعمال الخاصة في دول المنطقة، وتستهدف الاستراتيجية الجديدة إشراك القطاع الخاص في دول المنطقة بصورة أكبر في جهود مكافحة غسيل الأموال والإرهاب.

  

وتضم المجموعة التي تأسست عام 2004م في البحرين كلاً من: السعودية، الأردن، الإمارات، البحرين، الجزائر، تونس، السودان، سوريا، العراق، سلطنة عُمان، قطر، الكويت، لبنان، مصر، المغرب، موريتانيا، واليمن.

ظاهرة الاتجار بالمخدرات

   
  عقاقير لها مواصفات المخدّرات المحظور تداولها    

 

وتبذل الأجهزة الإماراتية جهدًا كبيرًا؛ من أجل مجابهة ظاهرة الاتجار بالمخدرات وترويجها، وفي هذا الإطار كشفت مصادر إماراتية عن أن إجمالي القضايا التي أسهمت مختبرات الأدلة الجنائية في التعامل معها، وكشف غموضها، وتقديم الأدلة إلى الأجهزة المعنية حتى تتخذ الإجراءات اللازمة بشأنها على مستوى إمارة “أبوظبي” عام 2007م بلغت 4988 قضية، منها 1369 قضية كحول، تلتها 1023 قضية مخدرات وسموم.

 

 

كما بلغ إجمالي قضايا المخدرات التي ضبطتها الإدارة العامة لشرطة الشارقة خلال الفترة من أول يناير وحتى نهاية شهر مايو من عام 2007م، 46 قضية على مستوى إمارة الشارقة “مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى، والمنطقة الشرقية”، منها 17 حالة حيازة بنسبة 36.95%، و15 حالة تعاطي بنسبة 32.6%، و8 حالات جلب بنسبة 17.4%، و4 حـالات استنشاق بنسبة 8.7%، وحالة واحدة بالنسبة للاتجار والتعاطي المؤدي إلى الوفاة بنسبة 2.17% لكل حالة منهما، في حين لم تسجل أية حالات ترويج خلال هـذه المـدة.

 

وتبذل الإمارات جهودًا كبيرة؛ بهدف السيطرة على جرائم المخدرات بمختلف أنواعها والحد منها، فقد عمدت – أمام التحولات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها من تطور البنى التحتية، ووفود جنسيات من كل أقطار العالم، بالإضافة إلى ارتفاع المستوى الاقتصادي وسيولة الأموال بين أيدي الشباب، وسهولة الحصول عليها – إلى تكثيف جهودها من خلال العمل الميداني المستمر، وعمل برنامج مراقبة على الأشخاص الذين سبق أن تورطوا في المخدرات.

 

كما عملت على وضع برنامج خاص بهم يهدف إلى عدم رجوعهم إلى المخدرات، كما انضمت دولة الإمارات إلى المنظمة العالمية لمكافحة المخدرات من خلال توقيعها على اتفاقيات إقليمية مع دول مجلس التعاون الخليجي وأخرى عالمية في مجال مكافحة المخدرات؛ للحد من الترويج والاتجار بها، بالإضافة إلى تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية الجوية والبحرية والبرية؛ لمنع دخول المخدرات إلى أراضيها.

 

كما أن دولة الإمارات – تقديرًا للجهود التي تبذلها في مكافحة المخدرات، سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، وتفاعلها مع المجتمع الدولي في محاربة هذه الآفة، وحرصها على تعزيز التعاون مع كافة الدول والمنظمات الدولية المعنية بمكافحة المخدرات – قد فازت بعضوية لجنة المخدرات التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة للأعوام “2004-2007م”، كما تم إعادة انتخاب الإمارات لعضوية اللجنة المذكورة لمدة أربع سنوات مقبلة، تبدأ من عام 2008م، وتنتهي في أواخر عام 2011م.

   
     
  العالم يشاهد فضائح إسرائيل في غزة بالصوت والصورة     

 
  جلسات استماع علنية في حرب غزة    

غزة : يبدو أن إسرائيل لن تفلت هذه المرة من العقاب على جرائمها ضد الفلسطينيين ، حيث قررت بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في انتهاكات حقوق الإنسان خلال حرب غزة بدء جلسات استماع علنية للضحايا في 28 و29 يونيو / حزيران ، وهو الأمر الذي من شأنه أن يسمح للعالم كله بمشاهدة الوجه القبيح لإسرائيل بالصوت والصورة .

وكانت ميشيل مونتاس المتحدثة باسم الأمم المتحدة أعلنت في 28 يونيو / حزيران أن جلسات البعثة التي شكلها مجلس حقوق الإنسان ويرأسها القاضي ريتشارد جولدستون تشكل جزءا من عمل البعثة الخاص بجمع المعلومات.

وأضافت قائلة :” سيتمكن الضحايا وشهود العيان والخبراء من الحديث مباشرة إلى المجتمع الدولي ، وستعقد جلسات الاستماع العلنية في مقر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بمدينة غزة وستكون مفتوحة أمام وسائل الإعلام ” ، مشيرة إلى أنه من المقرر أن تنظم بعثة مجلس حقوق الإنسان جلسات استماع علنية أخرى في جنيف يومي السادس والسابع من يوليو / تموز المقبل.

وكان رئيس لجنة تقصى الحقائق الدولية في حرب غزة ريتشارد جولدستون أعلن في وقت سابق أن أعضاء اللجنة تأثروا بالوضع فى غزة خاصة بعد الإستماع لشهادات أسر الضحايا وشهود العيان من أهالى القطاع .

وقال جولدستون خلال مؤتمر صحفى عقدته اللجنة بعد وصولها إلى غزة للمرة الأولى في مطلع يونيو / حزيران :” نريد أن نتيح فرصة للضحايا فى غزة للاستماع إلى أصواتهم وتكلمنا مع أكثر من 70 شاهد عيان ، جئنا هنا لنرى وندرس، جئنا للتحدث إلى الناس من مختلف القطاعات حكوميين وأيضا من المنظمات غير الحكومية وسنلتقي بممثلين مختلفين لمنظمات الأمم المتحدة”.

وانتقد في هذا الصدد موقف الحكومة الإسرائيلية من اللجنة ، وقال :” إن حضورنا إلى هنا من مصلحة الجميع بما فيهم إسرائيل “، معربا عن إعجابه بالفلسطينيين والتزامهم تجاه اللجنة.

وتابع قائلا :”اللجنة التي تتكون من 10 أفراد تتمتع بالإستقلالية التى منحتها لها الأمم المتحدة ، وتقرير اللجنة سيتناول كل المشاكل التى نسعى لحلها وسيكون جاهزا خلال شهر أغسطس”.

ورغم أن إسرائيل حاولت التشويش على عمل اللجنة منذ البداية ، إلا أن “حيلها” لن تنقذها هذه المرة لأن جهات دولية عديدة مثل الأمم المتحدة والمنظمة الدولية لحقوق الإنسان “أمنستي” واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة “هيومان رايتس ووتش” وجماعات ومنظمات حقوق إنسان فلسطينية وحتى إسرائيلية توصلت إلى وجود انتهاكات إسرائيلية لحقوق الإنسان .

مزاعم إسرائيلية

 
  قصف غزة بالفوسفور الأبيض    

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يجال بالمور أكد عدم تعاون إسرائيل مع هذه اللجنة ، قائلا :”لقد صدرت تعليمات لهذه اللجنة بأن تظهر إسرائيل كمذنبة بغض النظر عن أي شيء آخر، تل أبيب لا ترى أي فائدة في التعاون معها” ، ووصف التحقيق بأنه فاشل من أساسه لصدوره عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، مشيرا إلى أن المجلس المكون من 47 دولة يعرف بمواقفه المناوئة لإسرائيل.

التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية أكد زيف الادعاء السابق عندما شدد على ارتكاب إسرائيل جرائم حرب خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

ووفقا للتقرير الذي صدر في 28 مايو / أيار الماضي فإن المدفيعة الإسرائيلية استخدمت الفسفور الأبيض في قصف التجمعات المدنية في القطاع ، منتقدا مجلس الأمن الدولي لعدم تشكيله لجنة تحقيق دولية في تلك الجرائم.

وأضاف أن العملية العسكرية الإسرائيلية بين 27 ديسمبر/ كانون الأول و18 يناير/ كانون الثاني، جعلت قطاع غزة “على شفير كارثة إنسانية” ، مشيرا إلى أن الهجوم الذي استمر 22 يومًا أسفر عن مقتل أكثر من 1400 فلسطيني ، بالإضافة إلى نحو 5 آلاف من المصابين بينهم أعداد كبيرة من النساء والأطفال.

كذلك ، دانت المنظمة الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان في تقريرها السنوي الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة والذي تم تشديده بعدما سيطرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على القطاع في حزيران/يونيو 2007.

وأكدت أن الحصار فاقم وضعا إنسانيا هو صعب أصلا ، كما فاقم المشاكل الصحية والفقر وسوء التغذية لدى مليون ونصف مليون من سكان القطاع.
وأضافت أن من بين المحتجزين في غزة جراء الحصار أشخاص يعانون أمراضا خطيرة تستدعي علاجا طبيا غير متوافر في غزة .

واستشهدت في هذا الصدد بحالة الفلسطيني محمود أبو عمرو (58 عاما) الذي كان يعاني السرطان وتوفي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعدما تم رفض خروجه من غزة “لدواع أمنية”.

وأشارت إلى أنه قبل الحرب ، قتل نحو 450 فلسطينيا وأصيب الآلاف على يد القوات الإسرائيلية ، معظمهم خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2008 ، وفي نهاية العام نفسه ، كان نحو ثمانية آلاف فلسطيني داخل السجون في إسرائيل ، بينهم 300 قاصر و550 معتقلا من دون اتهامات ولا محاكمات في إطار نظام الاعتقال الإداري .

حكايات مفزعة    

 
  ضحايا العدوان من الأطفال    

وبالإضافة إلى التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية ، فإن هناك أيضا تقريرا للأمم المتحدة نشر في 23 مارس / آذار الماضي وأدان ممارسات الجيش الإسرائيلي في غزة أثناء الحملة العسكرية الأخيرة في القطاع، واتهم جنوده بتعريض الأطفال الفلسطينيين للخطر بصورة متعمدة ومتكررة.

وذكر التقرير أن مجموعة العمل التي أعدته ، تأكدت من ثبوتية تقارير انتهاكات كثيرة لا يتسع المجال لحصرها ، ومن الممارسات المروعة للقوات الإسرائيلية، استشهد التقرير بحادثة وقعت في 15 يناير الماضي جنوب غربي مدينة غزة، أرغمت فيها قوة إسرائيلية صبياً فلسطينياً “11 عاماً” على فتح طرود لفلسطينيين تحسباً من احتوائها على مواد متفجرة ، ومن ثم استخدمته كدرع بشري بإجباره على السير أمامهم، وظل الصبي في مقدمة المجموعة رغم تعرضها لإطلاق نار، وفق التقرير المكون من 43 صفحة.

ومن الحوادث التي وردت في التقرير أيضا ، قصف دبابة إسرائيلية لأحد المنازل في القطاع في الثالث من يناير الماضي ولدى خروج الأب واثنين من أبنائه وكلاهما أصغر من 11 عاماً لمعاينة الأضرار، أطلق جنود إسرائيليون النار وأردوا ثلاثتهم قتلى أمام مرأى ابنة العائلة.

بالإضافة إلى حادثة أخرى، وقعت نفس اليوم، في ضاحية “الزيتون”  عندما طلب جنود إسرائيليون خروج رب الأسرة إلى بهو المنزل، ودون سابق إنذار، فتحوا نيرانهم عليه وهو يحمل هويته ورافعاً يديه ، ومن ثم أطلقوا النار عشوائياً على الغرفة رغم صيحات الابن الأكبر للتحذير بالعبرية من وجود أطفال، ولم يتوقفوا إلا بعد إصابة كافة أفراد الأسرة: الأم وأربعة من أطفالها تتراوح أعمارهم بين الثانية و12 عاماً.

شهادة فولك

وكشف ريتشارد فولك مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية في التقرير أن ارتفاع عدد القتلى من المدنيين الفلسطينيين في الصراع الأخير في غزة يشير إلى فشل الجانب الإسرائيلي في احترام مبدأ التمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية.

وأضاف وهو يعرض التقرير أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف أن التفاوت الكبير في الوفيات والمتمثل في وفاة 1434 فلسطينياً مقابل ثلاثة عشر إسرائيلياً يشير إلى أن المواجهة العسكرية كانت من جانب واحد ويوفر أساسا للتساؤل حول مشروعية بدء الهجوم العسكري بأسلحة حديثة ضد مجتمع أعزل.

وأشار إلى الأساليب الإسرائيلية التي أدت إلى حصر المدنيين في منطقة القتال مما حرمهم خيار اللجوء إلى أماكن آمنة ، وقال فولك، وهو أميركي الجنسية يهودي الديانة، إن مثل تلك السياسة العسكرية يجب أن تصنف على أنها جريمة جديدة ضد الإنسانية يتعين حظرها بشكل صريح.

 
  مجزرة لن ينساها التاريخ    

كما أشار التقرير الأممي للاستهداف العشوائي للبنى التحتية في القطاع، خلال الحملة التي استغرقت 22 يوماً، ودمرت خلالها المستشفيات والمصحات الطبية ومنشآت معالجة وصرف المياه، والمباني الحكومية ، مؤكدا أن العملية العسكرية فاقمت من وضع إنساني كارثي يعاني منه الشعب الفلسطيني بالفعل.

وجاء في التقرير أيضا أن العمليات العسكرية الإسرائيلية في القطاع خلفت أكثر من 200 مدرسة مدمرة، و70 ألف فلسطيني دون مأوى ، بجانب مقتل 16 من عناصر الطواقم الطبية وإصابة 25 آخرين، واستهداف 34 مركزاً طبياً، وهناك تقارير قوية وموثوقة بجرائم حرب وانتهاكات أخرى للمعايير الدولية .

وتطرق التقرير لدعوات مراقبين بإجراء تحقيقات حول جرائم حرب ، حيث طالب أوليفيه دي شوتر، مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في الغذاء، نيابة عن تسعة من خبراء الأمم المتحدة،  بإجراء تحقيقات مستقلة وموسعة في عدد من الحوادث منها استخدام المدنيين كدروع بشرية، وقضية استخدام أسلحة معينة مثل قذائف الفوسفور الأبيض في المناطق المكتظة بالسكان.

وأمام الحقائق المفزعة السابقة ، أكدت صحيفة “الجارديان” البريطانية أن الأدلة التي تفضح جرائم إسرائيل بحرب غزة بدأت تطفو بقوة على السطح  وتتطلب تحقيقا دوليا عاجلا .

واستشهدت “الجارديان” أيضا بما نشرته الصحف الإسرائيلية من شهادات جنود الاحتلال عن حرب غزة ومنها أن قناصا أطلق النار على أم فلسطينية وطفليها الصغيرين، وأن قائد وحدة أمر جنوده بقتل امرأة مسنة.

وأشارت إلى نشر ثلاثة أشرطة مصورة تتضمن براهين على استخدام إسرائيل طائرات من دون طيار لإطلاق النار على مواقع مدنية ، مما أدى الى مقتل 48 فلسطينيا على الأقل ، بالإضافة إلى أن نيران الجنود الإسرائيليين استهدفت الطواقم الطبية والمستشفيات.

والخلاصة أنه رغم أن إسرائيل لديها سجل طويل من عدم التعاون مع التحقيقات الدولية ، إلا أن الأدلة هذه المرة تحاصرها ولن تستطيع أن تفلت بسهولة من العقاب .

FILE - In this May 1977 file photo, actress Farrah Fawcett-Majors, ...
CP

Thu Jun 25, 2:35 PM

   
  روجر مور : ابتلعت عين خروف  
     
 
روجر مور

Actress Farrah Fawcett is featured on the cover of the December 1995 Playboy magazine in this publicity photo released to Reuters June 25, 2009. Fawcett died on Thursday after a long battle with anal cancer, her spokesman said. She was 62. REUTERS/Courtesy Playboy Magazine/Handout (ENTERTAINMENT OBITUARY MEDIA) NO SALES. NO ARCHIVES. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS

 Actress Farrah Fawcett is featured on the cover of the December ...
     
     
  هوليوود : تحدث الممثل البريطاني الشهير روجر مور عن ذكرياته المختلفة عن السينما والشهرةخاصة أثناء تجسيده لدور جيمس بوند الذي أشتهر به فقال : استطعت الاحتفاظ بساعة من ماركة سيكو وأخرى من ماركة بولزار.

وتحدث روجر عن زكرياته مع الطعام فقال : كان يقدم لي في سلسلةأفلام “جيمس بوند ” أعين الخروف المطهيه ولكني لم آكلها في الفيلم حقيقة ولكن عندما كنت في القاهرة دعيت من قبل بعض مشايخ البدو إلى حفل سفاري رائع بالقرب من الأهرام كان الحضور جميعهم يرقصون حتى الرجال ولما كنت ضيف شرف الحفل فقد قدم لي على المائدة عيون الخروف وحاولت في البداية التحجج برغبتي فى ركوب الجمل والانصراف ولما فشلت المحاولة اضطررت إلى ابتلاع هذه العيون بدلا من مضغها، حسب صحيفة ” الرياض ” السعودية .

ويضيف روجر : هوليوود تغيرت عن الماضي وأصبحت بمثابة مصنع لحم مع تلاحق مواعيد العمل خاصة بالنسبة للفنيين الذين يبدأ عملهم قبل الممثلين وينتهي بعد انتهاء عمل الممثلين.

michael_jackson_funeral

   
 

قضية فجرتها  فاتن حمامة
استغلال لقطات الأفلام فى الكليبات “هبل” واغتصاب فنى” و”ضحالة فكر”

الفن أونلاين – حنان محسن

 
  فاتن حمامة    

يبدو أن المشكلة التي أثارتها الفنانة فاتن حمامة بشأن قيام بعض القنوات الفضائية الخاصة بعرض الفيديو كليبات باستخدام بعض اللقطات السينمائية التي  تظهر بها وتركيبها على أغنية تعرض كفيديو كليب، فتحت شهية عدد كبير من الفنانين للتعبير عن وجهة نظرهم في هذه الظاهرة.

كانت فاتن عبرت عن غضبها من هذا الاستغلال لأعمالها الفنية معتبرة ذلك نوعا من أنواع السرقة للتاريخ، وإهانة بالغة لها ولجميع نجوم هذا الزمن وقالت: من المستحيل أن أتحول إلى موديل في كليب لمطرب جديد مهما كان مشواره الفني.

واللافت للنظر أن أراء بعض الفنانين اختلفت فمنهم من رآه عملا غير أخلاقي ومنهم من وجده أحياء للتراث.

التعامل بالأصول

 
  مديحة يسرى    

الفنانة مديحة يسري تقول غاضبة: أنا ليس لدي علاقة بمثل هذه الأمور.. ولكن هذا يعد استغلالا صريحا للأفلام في حالة عدم الرجوع لأصحابها أو الشركات التي تمتلك حق استغلال هذه الأفلام، ولكن يمكن أن نمنح هذه القنوات الحق في عرض هذه الكليبات بعد حصولهم على “حق الأداء العلني” وقبلها لابد الحصول على تصريح موجه لجمعية المؤلفين والملحنين وغير ذلك لا يجوز.

تضيف: أنا لا أقبل أن يستخدم أحد ولو مشهد من أفلامي دون الرجوع لي ولو حدث مثل هذا فسوف يكون ردى شديد القسوة لأن الناس حالياُ لا تتعامل بـ “الأصول” وأتمنى أن تسير الدنيا بالأصول التي نعرفها جميعاً.

كلام فارغ

 
  حسن يوسف    

يوافقها في الرأي الفنان حسن يوسف الذي يشير إلى أن “هذه القنوات بدأت في استغلال أفلامنا أسوأ استغلال فالقناة من المفروض أن يقتصر شراؤها للأفلام على حق عرضها فقط أو بيعها ولكن لا تتدخل في تشويه الأفلام بتركيب مقاطع منها على أغاني حديثة فهذا أمر غير مقبول وليس لي وحدي ولكن لجميع زملائي”.

 يضيف: أكره استغلال الفرص و”الضحك على خلق الله” فما تفعله  تلك القنوات كلام فارغ ولا أقول ذلك لعدم حصولي على أجر مادي مقابل ذلك ولكن لأن حق الأداء العلني ليس مفعلا إلى اليوم”.

ضحالة فكر

 
  عمر الحريرى    

أما الفنان عمر الحريري فيقول: عرض القنوات الفضائية كليبات غنائية مبنية على مقاطع سينمائية قديمة يسمي “هبل” فهى بهذا العمل لا تقدم جديدا فكل ما يهمها هو أن تستغل مقاطع تعرض منذ حوالي 50 عاما لتحقق من عرضها ربحا ماديا بشكل معين، وهو من وجهة نظري “ضحالة في الفكر” نتيجة افتقارهم لتقديم أفكارا جديدة، فأين إبداع هذه القنوات فيما تقدمه؟ ولماذا لا تقدم مضمونا جديدا يحترمه المشاهد.

يضيف:أنا متأكد أن ما تقدمه هذه القنوات يقلل من احترام المشاهدين لها ويسىء إليها.. إضافة إلى أن الكليبات ليس لها معني ألا التنطيط فقط وهذا ليس بفن ولكنه “هبل”.

اغتصاب فنى

 
  عزت العلايلى    

يعبر الفنان عزت العلايلي عن غضبه الشديد من هذه الظاهرة ويقول: تركيب مشاهد سينمائية قديمة على أغاني حديثة ليس فنا ولا يمت للفن بصلة وأتمنى أن يكون هناك موقف جاد  يتخذه الفنانون حيال هذا “الاغتصاب الفني” بل يجب أن يتدخل كافة الفنانين لوقف تلك المهزلة الفنية.

أما الفنان كمال الشناوي فيقول: بدون شك أن تركيب اللقطات السينمائية على أغاني وعرضها على شاشة الفضائيات أمر “غير محترم” ولا يخدم الجمهور ولا يقدم جديدا وأشعر أن هناك غرض من ذلك ولكني لا أعلمه بالتحديد فالقائمون على القنوات الفضائية هدفهم جذب الجمهور إلى القنوات بأي شكل بمعني “تحلية البضاعة في نظر الجمهور” ويعتقد القائمون عليها أن هذه اللقطات هي البرواز.

 
  كمال الشناوى    

ويعلق الشناوي على رد فعل  الفنانة فاتن حمامة بقوله: ما فعلته فاتن حمامة أمر يخصها ولكن ما يهمني أنا هو أن يظل العمل الأصلي موجود ويمكن عرضه على أرض الواقع ولا يتأثر باستخدامات القنوات الفضائية على الإطلاق ولكن كل ما أستطيع أن التدخل فيه إذا استأذنني أحد العاملين في مثل هذه القنوات بشأن استخدام بعض اللقطات التي مثلتها فى أحد أعمالى السينمائية لتصويرها فيديو كليب هو السماح لى فى التدخل في  اختيار كلمات الأغنية فقط ولكن الشكل واللقطات لن أتدخل فيها لأنه أمر متروك للمخرج نفسه.

تجارة سينمائية

 
  لبنى عبد العزيز    

أما الفنانة لبني عبد العزيز -صاحبة أكبر رصيد من الأعمال الفنية الرومانسية التي استغلتها القنوات الفضائية- فتقول: لم تتح لي الفرصة لمشاهدة هذه الكليبات ولكنى سمعت وقرأت عنها الكثير ولا أستطيع تفسير الظاهرة هل هي استسهال أم توفير نفقات؟ ولكنى أرى أن الأفلام التي تعرض حالياً هي السبب الرئيسي في اللجوء لاستغلال الأفلام القديمة لأن الأفلام الجديدة لا تعبر عن مشاعرنا و تعتمد علي الأكشن والنكتة فقط  فقد تحولت السينما إلى تجارة وليس صناعة كما كنا نعمل فيها فى زماننا.

أفلاس وتردى

يحصر الناقد نادر عدلي هذه الظاهرة في نقطتين رئيسيتين الأولى أن ما تفعله القنوات هو استغلال ردىء  لأفلام لن يصنع مثلها أبدأً وهذا أمر لم يحدث في أي بلد في الدنيا غير مصر فهناك حالة من التردي الفني أما النقطة الثانية فهي الإفلاس فى الأفكار وافتقار الإبداع بأشكاله على مستويات مختلفة سواء ثقافية أو فنية، وللأسف أصبح النجوم حالياً لا يستطيعون التدخل لمنع هذه المهزلة الفنية لأن القنوات أشترت حق عرضها واستغلالها ولم تؤجرها لفترة من الزمن ففى هذه الحالة لن يكون لديهم القدرة للتدخل فيها بأى شكل من الأشكال.

يعني الرسول كداب . أيوه الرسول كداب و محمد خول الخولات.جورج يوسف قال لنا

كده.سحر الباك الإسلامي حقيقة. كل المسلمين شيطانيين.المسلم اتفقس باك و

حايض .شاذ و مش مخلوق

LOS ANGELES, CA – Plans for Michael Jackson’s funeral have been revealed by his estate.

Michael Jackson died yesterday afternoon of a heart attack.  People all over the world mourn the loss of the King of Pop.  In cities across the globe people gathered in squares and parks with candles in hand to mournfully sing his classics like “Beat It” and “Don’t Stop till You Get Enough.”  In Utah the Salt Lake City Boys Choir did an a cappella version of “Billie Jean” that was broadcast on loudspeakers into the city and on Mormon Television Networks.

Representatives of the Jackson estate have released a statement detailing some of the plans for Mr. Jackson’s funeral.  In his will Jackson wishes for his body to be cremated and sprinkled over the surface of the moon.  However since then his finances have taken a downturn and new plans have had to be created.

A somber and respectful service will be held at an upscale funeral home in Los Angeles.  The funeral will be closed casket, with a large picture of Michael from 1982.    Seated front row will be Jackson’s ex-wife Lisa Marie Presley, the  skeleton of the Elephant Man, Bubbles 4 (the most recent pet monkey to carry the name), and Macaulay Culkin.  The remaining members of the Four Tops, The Temptations, Stevie Wonder, Diana Ross and the Supremes will all perform at the ceremony to pay their respects.  Acting as pallbearers will be the Harlem Globetrotters, who made Michael an honorary member in 1978.

President Barack Obama has expressed his sadness at the news of Jackson’s death.  In respect he held his press conference on the matter wearing one white glove.  Secret Service reports indicate he spent last night drinking scotch and moon-walking through the White House.

Sources within the intelligence community believe that Kim Jong Il may be planning a tribute concert in Pyongyang, wearing a red leather version of his standard jumpsuit.  Photographs show Kim Jong Il desperately trying to learn the dance to Thriller.

The closed casket, and other details, have raised some questions.  Yesterday afternoon also saw a flurry of strange meteorological activity over the New Mexico desert.  When asked, one source working out of Area 51 who wishes to remain anonymous said “Michael?  He not dead.  He’s just going home.”

Despite his many controversies and eccentricities the world mourns the loss of this unforgettable musical icon.

Tags: , , , , , , , , , , , , , , , ,

ميشيل أوباما :عكس الأعلام أثناء خطاب القاهرة بالباك الإسلامي

aidariyad wrote 1 week ago: زيارات الرؤساء الأمريكيين من «شّرفت يا نيكسون بابا» إلى «مشلتت» و«طعمية» كارتر.. وأخيراً أوباما   … more →

الأوسمة: ميشيل أوباما, أوباما, الولايات المتحدة

    

أر


 

Tags: , ,
Posted in CIA, Cairo, George yussuf Address, Islamic Bak Satanism, Islamic bak magic, Muslim Satanism, الباك الإسلامي, باك, جمال مبارك | Leave a Comment »

Rihanna naked . Her bak did 

موسوي يعلن استعداده للاستشهاد
انتحاري يفجر نفسه داخل ضريح الخميني‏.
.‏ومصادمات عنيفة بين الشرطة والمعارضة
أوباما يعلن صراحة دعمه للمتظاهرين‏.
.‏ ومجلس صيانة الدستور مستعد لإعادة فرز‏10 %‏ من الأصوات

عواصم العالم ـ وكالات الأنباء‏,‏ واشنطن من عاصم عبدالخالق‏,‏ نيويورك ـ من طارق فتحي‏:‏

 

متظاهرة ايرانية ترفع لافتة مكتوب عليها سرقتوا صوتى وقتلتم اصدقائى

 

في منحني جديد للأزمة السياسية في إيران‏,‏ فجر انتحاري نفسه في مدخل ضريح الزعيم الشيعي الخميني أمس‏,‏ مما أسفر عن مقتله وإصابة اثنين من زوار الضريح‏.‏ 

من جانبه‏,‏ أعلن مير حسين موسوي‏,‏ المرشح الرئاسي المهزوم في الانتخابات الإيرانية‏,‏ أنه مستعد للاستشهاد‏..‏ وكشف مقرب من موسوي ـ في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز من شارع جيهون في طهران ـ عن أن موسوي قال في كلمة عامة في جنوب غرب طهران إنه مستعد للشهادة‏,‏ وإنه سيواصل مساره‏,‏ منتقدا بشدة خطاب خامنئي الذي أكد فيه صحة نتائج الانتخابات الرئاسية‏.‏ وفي الوقت نفسه‏,‏ جدد موسوي دعوته السلطات إلي إلغاء نتائج الانتخابات‏.‏

وكتب موسوي في رسالة إلي مجلس صيانة الدستور أن كل المخالفات التي أحصيناها تضاف إليها المخالفات الأخري التي ذكرتها في رسائلي السابقة كافية لإلغاء الانتخابات‏.‏

وأعلن مجلس صيانة الدستور استعداده لإعادة فرز‏10%‏ من صناديق الاقتراع يتم اختيارها عشوائيا علي أن يصدر قراره الأربعاء المقبل‏.‏ وأشار موسوي إلي أن تزوير الانتخابات كان مخططا له قبل أشهر‏,‏ ودعا الإيرانيين لإضراب وطني إذا ألقي القبض عليه‏.‏

وفي تحد لقرار المرشد الأعلي للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي‏,‏ واستمرارا لحالة الاحتقان السياسي‏,‏ اندلعت مواجهات عنيفة بعد ظهر أمس بين شرطة مكافحة الشغب في إيران وآلاف المتظاهرين من أنصار المعارضة الذين حاولوا الوصول إلي ساحة انقلاب في وسط طهران‏.‏

وأوضح أحد الشهود أن الشرطة تمنع الناس من الوصول إلي ساحة انقلاب وتطوقهم علي الأرصفة وتنهال عليهم بالضرب‏.‏

وأضاف شاهد آخر أن ما بين ألف وألفين متظاهر موجودون أمام جامعة طهران والشرطة تستخدم خراطيم المياه والغازات المسيلة للدموع لتفريقهم‏.‏

ومنعت السلطات الإيرانية وسائل الإعلام الأجنبية من تغطية التظاهرات غير المرخص لها وكل الأنشطة غير الواردة في برنامج وزارة الثقافة‏.‏ وقال شاهد آخر إن المتظاهرين تجمعوا عموما في مجموعات صامتة‏.‏

من جهته‏,‏ شكر نجاد آية الله علي خامنئي علي قراره الصائب بعد تأييده مجددا إعادة انتخابه‏.‏

وفي السياق نفسه‏,‏ أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن بلاده تقف وراء من يتطلعون إلي العدل بالطرق السلمية‏,‏ معربا عن قلقه العميق إزاء البيانات الصادرة عن القيادة الإيرانية لتحذير الشعب من التظاهر‏,‏ وأضاف أنه علي الحكومة الإيرانية أن تعلم أن العالم يراقب مايجري‏.‏

ودافع أوباما عن موقفه الذي يعتبره الكثير من السياسيين الأمريكيين ضعفا وغير حاسم في إدانة العنف الذي يتعرض له المعارضون في إيران‏,‏ وقال في حديث لشبكة سي‏.‏بي‏.‏اس التليفزيونية أمس إن بعض القوي داخل إيران لا تحب شيئا أكثر من إظهار الولايات المتحدة وكأنها تتدخل في الشئون الإيرانية‏,‏ وأن هذه القوي تسعي إلي ترويج تلك الإدعاءات بينما لا تريد واشنطن أن تزج بنفسها في أمر كهذا لأن الصراع يجب ألا يبدو وكأنه بين الولايات المتحدة وإيران‏,‏ ولكن يجب أن يظل التركيز علي ما يقوم به الشعب الإيراني نفسه‏.‏

وأضاف أنه يجب ألا يكون هناك تشويه لحقيقة أن الشعب الإيراني يتطلع إلي إسماع صوته‏,‏ وكرر أوباما التأكيد علي وقوف إدارته وراء من وصفهم بالساعين إلي حل سلمي للنزاع الحالي‏,‏ وأضاف أن الولايات المتحدة تحترم سيادة إيران وتحترم حقيقة أن الشعب الإيراني هو الذي سيتخذ القرارات في النهاية‏,‏ وأكد أنه يريد أن يفهم العالم أنه لا يوجد شيء يمكن القيام به من الخارج وأن ما يجب أن يتم هو من داخل إيران نفسها‏,‏ وأعرب عن اعتقاده أن الشعب الإيراني سيحصل في النهاية علي العدالة‏.‏

ومن جانبه قال ايان كيلي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية إن واشنطن لم تبد أي تحفظ في انتقاد إيران‏,‏ وأنها أدانت في مرات عديدة العنف الذي تعرض له المتظاهرون بينما كانوا يعبرون عن موقفهم بصورة سلمية‏.‏

من ناحية أخري اظهر استطلاع للرأي أن‏43%‏ من الأمريكيين يؤيدون الأسلوب الذي يعالج به أوباما الأزمة الإيرانية وتجنبه إعطاء انطباع بأن واشنطن تتدخل في الأوضاع الداخلية هناك‏.‏ وقال‏35%‏ ممن شملهم الاستطلاع الذي أجراه معهد راسموسين أمس إن أوباما لم يكن قويا بما يكفي في التأكيد علي دعم الاصلاحيين بينما اعتبر‏9%‏ فقط أنه كان قويا بأكثر مما يجب‏.‏

وأظهرت النتائج أن‏54%‏ يعتبرون أن شخصية الفائز في الانتخابات هي أمر مؤثر ومهم فيما يتعلق بالأمن القومي الأمريكي في حين قال‏26%‏ إن فوز أي مرشح هي قضية غير مهمة بالنسبة للأمن القومي‏,‏ وقال‏20%‏ إنه لا رأي لهم في تلك النقطة‏,‏ وأعرب‏25%‏ عن اعتقادهم بأن إيران ستكون حرة وديمقراطية وذات توجهات سلمية خلال السنوات القليلة المقبلة‏,‏ إلا أن‏65%‏ رفضوا هذا الرأي‏.‏

ومن ناحيته‏,‏ وصف المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت جيبس ما تشهده إيران حاليا بـ الأمر الاستثنائي وغير المتوقع‏.‏

كما نفي البيت الأبيض في الوقت نفسه وجود أي تباين بين موقف الرئيس الأمريكي ونائبه جو بايدن حول الموقف الواجب اتخاذه تجاه الأحداث في إيران‏,‏ وذلك بعد أنباء عن انتقادات وجهها بايدن لأوباما بسبب تصريحات أكد فيها عدم وجود فروق بين نجاد وموسوي‏.‏

الإدارة الأمريكية تؤيد بشكل كامل
رؤية مبارك للسلام في الشرق الأوسط
واشنطن تعرب عن تقديرها الكبير
للدور القيادي المصري في المنطقة
السلطة الفلسطينية‏:‏ مقال مبارك
في صحيفة وول ستريت خلاصة بليغة للموقف العربي

واشنطن ـ من عاصم عبدالخالق ـ وكالات الأنباء‏:‏

 

الرئيس مبارك

 

أكدت الإدارة الأمريكية تأييدها الكامل لرؤية الرئيس حسني مبارك للسلام في الشرق الأوسط‏,‏ التي عرضها في مقال نشرته صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية الشهيرة أمس الأول‏.‏ 

وجاء ذلك متزامنا مع ردود فعل دولية مؤيدة للتصورات التي طرحها مقال الرئيس بشأن كيفية تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط‏.‏

وأعرب إيان كيلي‏,‏ المتحدث باسم الخارجية الأمريكية‏,‏ عن ترحيب بلاده بكل ما كتبه الرئيس مبارك وبرؤيته حول إقرار تسوية سلمية شاملة بين إسرائيل وكل الدول العربية‏,‏ بما في ذلك حل الدولتين لإنهاء الصراع بين إسرائيل وكل من فلسطين‏,‏ وسوريا‏,‏ ولبنان‏.‏

وشدد كيلي علي أن الولايات المتحدة ستظل ملتزمة التزاما كاملا بالعمل مع مصر وكل شركائها في المنطقة لتحقيق السلام الشامل‏.‏

وأضاف أن الإدارة الأمريكية تتفق مع الرئيس مبارك في رسالته الواضحة التي تفيد بضرورة أن تقوم جميع الأطراف في المنطقة بدورها‏,‏ بما في ذلك الدول العربية لتحويل هذه الرؤية إلي واقع ملموس‏.‏

وحول ما أعرب عنه الرئيس مبارك من اعتقاده بوجود لحظة نادرة للتوصل إلي تسوية تاريخية في الشرق الأوسط‏,‏ قال كيلي‏:‏ إن واشنطن تتفق مع ما ذهب إليه الرئيس مبارك من أهمية اقتناص هذه اللحظة لوضع نهاية لعقود من الصراع في الشرق الأوسط‏.‏

وأوضح المتحدث أن الولايات المتحدة تكن تقديرا كبيرا للدور القيادي المصري في المنطقة‏,‏ وبشكل خاص فيما يتعلق بمحاولة تطبيق الرؤية التي طرحها الرئيس مبارك في مقالته‏.‏

وحول ردود الفعل الفلسطينية علي مقالة الرئيس مبارك‏,‏ أكد السفير الفلسطيني بالقاهرة نبيل عمرو أن توقيت المقالة جاء مثاليا‏,‏ وفي وقت استمع فيه العالم لكلمة الرئيس الأمريكي من القاهرة‏,‏ والرد الباهت لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتانياهو عليها‏,‏ وترقب العالم لسماع موقف العرب من خلال مقالة الرئيس مبارك‏.‏

وأكد السفير أن المقالة حسمت مسألة التطبيع‏,‏ وشددت علي أن التطبيع لن يأتي قبل أن تتم التسوية علي المسارات السورية واللبنانية والفلسطينية‏,‏ بل وقدمت لها إغراء إنهاء التهديد لوجود إسرائيل‏,‏ ومنحها بطاقة عضوية المنطقة في مقابل إرساء السلام الشامل والعادل‏.‏

وشدد علي أن مقالة مبارك هي خلاصة بليغة للموقف العربي‏,‏ وسد لفراغ كثيرا ما استخدمته إسرائيل لإيهام العالم بأن العرب لا يرغبون في السلام ولا يملكون سوي التهديد والرفض‏.‏

وفي الوقت نفسه‏,‏ أبدت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية اهتماما كبيرا بمقالة الرئيس مبارك‏,‏ وأوردت بشكل خاص حديث الرئيس عن رغبة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في لعب دور فعال في تحقيق السلام بين العرب وإسرائيل‏.‏

وركزت علي حديث الرئيس مبارك عن اللحظة التاريخية لتحقيق السلام في المنطقة‏,‏ واستعداد مصر والعالم العربي لاقتناص هذه اللحظة‏.‏

وتحدثت الصحيفة عن تأكيد الرئيس مبارك ضرورة إقامة دولة فلسطينية علي أساس حدود ما قبل الخامس من يونيو عام‏1967,‏ والتوصل إلي حلول دائمة لمشكلات الأمن‏,‏ والمياه‏,‏ والمستوطنات‏.‏

نشطاء لحقوق الحيوانات يتظاهرون في باريس ضد مصارعة الثيران

لبلبة تتسلم جائزة “موريكس دور” التكريمية خلال حفل في بيروت

WordPress.com

This blog has been archived or suspended for a violation of our Terms of Service.

You can create your own free blog on WordPress.com.

أرسلت فى Uncategorized | Leave a Comment »

Photo gallery -2

يونيو 10, 2009 by saeedsaleh

أرسلت فى Uncategorized | Leave a Comment »


ليبرمان‏:‏ الفرصة سانحة حاليا
لبدء حوار مع الفلسطينيين بدون شروط مسبقة
يديعوت أحرونوت‏:‏ تبادل قائمة أسري جديدة
بين حماس والجانب الإسرائيلي قريبا
كارتر قدم للحركة مبادرة جديدة
بهدف فتح حوار مع الولايات المتحدة

غزة ـ القدس المحتلة ـ وكالات الأنباء‏:‏

الشرطة الاسرائيلية تفرق مظاهرة لناشطين اسرائيليين مؤيدين للفلسطينيين فى احدى قرى الضفة الغربية

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية‏,‏ إن القاهرة أرسلت رسائل الي قادة حركة حماس تحمل عرضا يتضمن الاعتراف بالحركة من جانب إسرائيل كجهة سياسية شرعية علي الساحة الفلسطينية والإقليمية‏.‏

وأضاف الصحيفة ذاتها‏,‏ أن الرسائل التي بعث بها المصريون الي قيادة حماس تربط قضية الإفراج عن الجندي شاليط بتخفيف الحصار عن قطاع غزة‏,‏ وقبول حماس كجهة سياسية شرعية علي الساحة الفلسطينية والإقليمية‏.‏ورأت صحيفة يديعوت أحرونوت‏,‏ أن حركة حماس ستعد قائمة أسري ةديدة لن تختلف في جوها الأسماء ومدة الحكم عن أسماء قائمة الأسري السابقة‏.‏

وأشارت الصحيفة نفسها الي أنه سيتم قريبا تبادل قائمة أسري جديدة بين حماس وإسرائيل لتليين المواقف بين الطرفين‏.‏ومن جانبه‏,‏ أكد مشير المصري النائب عن حركة حماس‏,‏ أن قيادة الحركة تسلمت مبادرة مكتوبة من الرئيس الأمريكي جيمي كارتر‏,‏ تهدف الي فتح حوار مع حماس‏.‏

وأضاف ـ في تصريحات له أمس ـ أن حركته ستدرس هذه المبادرة قبل الرد عليها‏,‏ لكنه شدد علي أن موقف حماس المبدئي معروف ويتمثل في شروط اللجنة الرباعية الدولية والتي تطالب بنبذ العنف والاعتراف بإسرائيل‏.‏ومن جهة ثانية‏,‏ قال مصدر مطلع إن كارتر ركز في مبادرته علي مسألتين هما قبول حماس مبادرة السلام العربية وإعلان قبول الحل القائم علي أساس دولتين وفقا لخطة خريطة الطريق‏.‏

ورأي أن قبول حماس بهذه المبادرة من شأنه أن يفتح الطريق أمام الحوار مع الإدارة الأمريكية ورفع الحظر المفروض علي الحركة‏.‏

وفي نيويورك‏,‏ قال أفيجدور ليبرمان وزير الخارجية الإسرائيلية‏,‏ إن الفرصة سانحة الآن لبدء الحوار مع الجانب الفلسطيني‏,‏ مؤكدا ضرورة إجراء ذلك الحوار بدون وضع أية شروط مسبقة‏.‏

وأضاف ـ في مؤتمر صحفي مساء أمس الأول بنيويورك عقب لقائه مع بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة ـ أن المستوطنات ليست عقبة أمام التوصل الي السلام‏,‏ وزعم أن الوضع لم يتغير عما كان عليه بين عامي‏1948‏ و‏1967‏ قبل إنشاء مستوطنة واحدة‏.‏

وأوضح أن إسرائيل أخلت‏24‏ مستوطنة في غزة في أثناء تنفيذ خطة فك الارتباط وما حصلنا عليه في المقابل هو سيطرة حماس علي القطاع واطلاق صواريخ القسام علي سديروت‏.‏ وقال ليبرمان إن المستوطنات مجرد حجة يتذرع بها من يحاولون تجنب إجراء محادثات السلام‏,‏ معربا عن قلق إسرائيل إزاء ما وصفه بسباق التسلح النووي المجنون في منطقة الشرق الأوسط‏,‏ الذي قال إنه يعد أكبر تهديد ماثل أمام إسرائيل والعالم بأسره‏.‏

وفي الوقت نفسه‏,‏ قال خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس‏,‏ إن الحركة أعادت بناء وتسليح قواتها في قطاع غزة عقب الحرب الإسرائيلية الأخيرة علي قطاع غزة‏.‏وأضاف ـ في تصريحات له أمس ـ أن حماس لجأت الي تعويض ما خسرته واستطاعت أن تدخل سلاحا جديدا وأن تضع المزيد من السلاح أيضا‏.‏

وعن تطورات قضية الجندي الإسرائيلي المخطوف جلعاد شاليط‏,‏ قال مشعل إنه لا جديد حتي الآن بشأنها لأن الجانب الإسرائيلي لايزال متعنتا‏,‏ موضحا أن حماس لن تفرج عن شاليط إلا إذا أفرجت إسرائيل عن العدد والنوعية من السجناء الفلسطينيين وفقا لمطالب الحركة‏.‏

  • القمص مرقص عزيز.. سأترك الرئيس لله ليحاسبه عن الباك الإسلامي

  • خونة المهجر ومساعدة الكنيسة المصرية لهم – رفض اعتذار الكنيسة عن “حماقات” أقباط المهجر.. القمص مرقص عزيز.. سأترك الرئيس لله ليحاسبه

 رفض كاهن الكنيسة المعلقة القمص مرقص عزيز، أن تعتذر الكنيسة عما ارتكبه أتباعها في الخارج من إساءة إلى مصر، وقال إنها ليست “إساءات ولكنها حقائق”. وأثنى القمص على جهود أقباط المهجر، وقال في حوار له نشره موقع أقباط متحدون، بعد خروجه في ظروف غامضة من مصر، إن “توحيد نشاط أقباط المهجر فهذا شيء ضروري والكنيسة لا تتدخل فيه مطلقًا ولكن من الواضح أن أقباط المهجر تداركوا هذه الحقيقة خاصة بعد خطاب الرئيس أوباما في جامعة القاهرة وحديثه ودفاعه عن حقوق الأقليات وخاصة الأقباط في مصر وحقوق المرأة،

ومن المؤكد أن ذلك كان نتيجة ارتفاع العديد من أصوات الأقباط في المهجر والتي بدأت تؤتي ثمارها في التعريف بالملف القبطي لدى مراكز صنع القرار حول العالم” على حد قوله. وأضاف:” ليت أقباط المهجر ينسون ذواتهم وليكن تركيزهم على هذه القضية حتى تأخذ كل الاهتمام، ولا يخفى على أقباط المهجر أن الأصوات المعارضة لهم ستعلوا وستعمل على محاربتهم أكثر،

وبالفعل فقد طالب الدكتور يحيى غانم في برنامج إفريقيا على قناة النيل الإخبارية بأن على الكنيسة أن تعتذر وأن تصحح المعلومات الخاطئة التي أعطاها أقباط الولايات المتحدة لأعضاء الكونجرس (تصوروا الحقائق يعتبرونها أكاذيب). على حد وصفه. واتهم عزيز الرئيس مبارك بأنه “ظلم الأقباط” و” لم يعطهم حقوقهم”، وأن التاريخ سيسجل له ذلك، وحذر الرئيس من أن ” رجال من الأقباط لن يكلوا ولن يملوا من المطالبة بحقوقهم” مضيفا :” سأترك الرئيس لله الذي سوف يحاسبه في يوم الحساب وأدعو له أن يتذكر يوم وقوفه أمام الله الديان”

http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=65783&Page=6

التصنيفات : أقباط المهجر · الكنيسة المصرية
Tagged: , , , , , , , , , , , , , , ,

21 ردود لحد الآن ↓

  • masry // يونيو 20, 2009 في 5:25 ص | رد

    ((((((((((((((
    بطلان دعوى المسيحيين للتوحيد مع إيمانهم بالتثليث ))))))))))))))))
    اعلم أيها القارىء الكريم ان النصارى يؤمنون بالثالوث ، إلا انهم يدعون التوحيد وأن هذا الثالوث هو إلهاً واحداً ، إلا ان دعواهم للتوحيد هي دعوى باطلة وانهم متناقضون في ذلك تناقضاً واضحاً فهم في الحقيقية مثلثون لا موحدون .
    ذلك ان تعليم الدين المسيحي الذي تقدمه الكنائس ويقوله المسيحيون هو :
    1 _ الآب إله
    2 _ الابن إله
    3 _ الروح القدس إله
    ولكنهم ليسوا ثلاثة بل إله واحد !!
    ويقولون :
    1_ الآب كلي القدرة
    2_ الابن كلي القدرة
    3_ الروح القدس كلي القدرة
    ولكنهم ليسوا ثلاثة كليين القدرة بل إله واحد كلي القدرة !!
    ويقولون :
    1_ الآب له دور
    2_ الابن له دور
    3_ الروح القدس له دور
    إلا انهم ليسوا ثلاثة بل إله واحد !
    ونحن نسأل المسيحيين أي لغة هي التي تخاطبون بها البشر ؟!
    وإذا كان أقنوم الأب متصف بالالوهية والكمال المطلق والقدرة على كل شيىء فما فائدة أقنوم الابن ؟
    وإذا كان أقنوم الابن متصف بالالوهية والكمال المطلق والقدرة على كل شيىء فما فائدة أقنوم الأب ؟
    وإذا كان أقنوم الروح القدس متصف بالالوهية والكمال المطلق والقدرة على كل شيىء فما فائدة أقنوم الأب والابن ؟
    وإذا كان أقنوم الأب إله خالق _ وأقنوم الابن إله خالق _ وأقنوم الروح القدس إله خالق _ فهل خلقوا العالم مجتمعين واجتماع مؤثرين على أثر واحد باطل فكيف إذا كانوا ثلاثــة ؟ !
    عندما يقول المسيحيون باسم الآب والابن والروح القدس نقول لهم :
    انها ثلاث صور ذهنية متمايزة ، فعندما يقول شخص ما : آب فإنه بالطبع لا يعني الابن ، وعندما يقول : ابن فإنه بالطبع لا يعني آب . . .
    ان قولكم الله الآب والله الابن والله الروح القدس هو أمر واضح بأن هذه ثلاثة آلهه وواضح فيها التعدد و لا يحتاج الأمر إلى القول بأنها إله واحد ، وإن أبسط قواعد اللغة العربية وأعتقد أن كل لغات العالم على نمط أن الواو التي للعطف تقتضي المغايرة وأن التغاير والتوحيد نقيضان لايجتمعان ولكن المسيحيين عندما يجمعون بين النقيضين يقولون إن هذا هو منتهى كمال الإله !؟ فأي كمال يجمع بين النقيضين ؟!
    ان الجمع (1+1+1=3) لا يؤيد أن الثالوث واحد ، لذا قد يلجأ المسيحيين لتبرير ذلك، بضرب كل إله بالآخر حيث أن (1×1×1=1) ، وهذا فاسد وباطل من وجهين :
    الأول : لأن الثالوث يقضي بتمايز واستقلال الأقانيم ، فليس أقنوم كل إله هو الآخر. كما ان لكل اقنوم دور خاص به وجميع الطوائف المسيحية تعتقد بأن كل اقنوم من الاقانيم الثلاثة متميز عن الاقنومين الآخرين وبالتالي عملية ضرب كل إله بنفسه فاسدة.
    الثاني : انه لا يمكن الاستشهاد على وحدانية الثالوث عن طريق ضرب الرقم بنفسه ثلاث مرات ( 1 × 1 × 1 ) لأنك إذا ضربت واحد في نفسه 30 مرة يكون الناتج أيضاً واحد وإذا ضربت واحد في نفسه 1000 مرة يكون الناتج واحد وبالتالي لا يصح للنصارى أن يبرهنوا على ثالوثهم بهذه الطريقة لأنها طريقة تشهد لكل الأعداد وليس لثالوثهم المزعوم ، وبالتالي لو أراد شخص ان يثبت ان الله واحد في خمسة وخمسة في واحد ما عليه الا ان يقول ( 1 × 1 × 1 × 1 × 1 = 1 ) !! والضلال يسوق إلى ضلال، فكما جعلوا الله أقانيم ووجوهاً، كذلك أقنموا ودمجوا المسيح [هل هو ناسوت أم لاهوت، أم دمج الاثنين أو فصلهما] . فمنهم من جعلوه اثنين ( طبيعتين: ناسوتاً ولاهوتاً ) ، ومنهم من رأى أن تثنية المسيح ( طبيعتين ) تقسيم وفصل له ، فقالوا المسيح واحد ( طبيعة واحدة ) ومنهم من استأصل المشكلة فجعل المسيح ناسوتاً فحسب ورفض ألوهيته لأنه ولد من بطن مريم وهي بشر مخلوق ، والمخلوق لا يلد خالقه . .
    وإنه لمن التذكرة أن نقول إن التثليث لم يكن معروفاً لدى المسيحيين قبل 300 عام على الأقل من ميلاد المسيح فهي فكرة دخيلة على المسيحية ، ولقد كتبت دائرة معارف لاروس الفرنسية ( أنسكلوبيدية ) للقرن التاسع عشر في موضوع التوحيد والتثليث ما يلي :
    عقيدة التثليث ، وإن لم تكن موجودة في كتب العهد الجديد ، ولا في أعمال الآباء الرسوليين ، ولا عند تلاميذهم الاقربين _ إلا أن الكنيسة الكاثوليكية ، والمذهب البروتستانتي التقليدي ، يدعيان أن عقيدة التثليث كانت مقبولة عند المسيحيين في كل زمان ، رغماً عن أدلة التاريخ الذي يرينا كيف ظهرت هذه العقيدة ، وكيف تمت وكيف تعلقت بها الكنسية بعد ذلك .
    وتقول الدائرة :
    (( وكان الشأن في تلك العصور أن عقيدة إنسانية المسيح كانت غالبة طيلة مدة تكون الكنيسة الأولى من اليهود المتنصرين ، فإن الناصريين سكان مدينة الناصرة وجميع الفرق النصرانية التي تكونت من اليهودية ، أعتقدت بأن المسيح إنسان بحت ، مؤيد بالروح القدس وما كان أحدهم يتهمهم إذ ذاك بأنهم مبتدعون وملحدون ، فكان في القرن الثاني في الكنيسة مؤمنون يعتقدون أن المسيح هو المسيح ، ويعتبرونه إنساناً بحتاً ، وإن كان أرقى من غيره من الناس ، وحدث بعد ذلك أنه كلما نما عدد من تنصر من الوثنيين ظهرت عقائد جديدة لم تكن من قبل )) ( انتهى كلام دائرة المعارف الفرنسية )
    وتعترف الموسوعة الكاثوليكية المعترف بها رسمياً في أوساط الكنسية بأن التثليث لم يكن معروفاً للمسيحيين الأوليين وأن هذا المبدأ قد تمت صياغته في الربع الأخير من القرن الرابع الميلادي ، فجاء فيها :
    (( نجد من الصعب في النصف الثاني من القرن العشرين أن نقدم تفسيراً واضحاً وموضوعياً لأصل سر الثالوث المقدس وتطوره المذهبي وتفسيراته اللاهوتية . فمناقشة الثالوث تمثل ظلاً من الغموض غير مستقر سواء كانت على مستوى الكنيسة الكاثوليكية الرومانية أو غيرها )) .
    وفي موضع آخر تقول الموسوعة الكاثوليكية :
    (( إن صيغة الإله الواحد في ذوات ثلاثة لم تترسخ في الحياة المسيحية والممارسات الدينية قبل نهاية القرن الرابع هذه الصيغة هي التي أخذت في البداية اسم مبدأ التثليث ولا نجد لدى الآباء الحواريين أية فكرة أو تصور مشابه من قريب أو بعيد ))
    ومما يتقدم يتبين لنا أن الأصل في الديانة المسيحية ، هو التوحيد ، وأن المسيح لم يأت لينقض هذا الأساس بل جاء ليقرره ويؤكده ، فهو لم يأت لينقض الناموس الذي جاء به موسى عليه السلام ، بل جاء مكملاً له كما قال في متى [ 5 : 17 ] .
    إن ذات الله وصفاته الكمالية أزلية غير متأثرة بالزمان والمكان والأشخاص ، فلو كان التثليث هو التوحيد الحقيقي للرب ، لكان من الواجب على موسى عليه السلام صاحب التوراة _ الذي على شريعته كان المسيح عليه السلام _ أن يبين هذا التثليث ويبين لاهوت المسيح المنتظر ، لئلا يقع الناس في الكفر والضلال لأن الرب ليس إله تشويش